رئيس التحرير: عادل صبري 08:55 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

البرلمان خارج السيطرة.. مشادات واعتداءات

البرلمان خارج السيطرة.. مشادات واعتداءات

البرلمــــان

مجلس النواب - صورة أرشيفية

البرلمان خارج السيطرة.. مشادات واعتداءات

أحمد الجيار 29 فبراير 2016 14:11

سادت حالة من الاحتقان والغليان الجلسة العامة الثانية، اليوم اﻹثنين، حيث وصل الخلاف بين نواب "دعم مصر" من ناحية و"المصريين الأحرار والمستقلين" من ناحية أخرى إلى ذروته، وصل إلى الاشتباك اللفظي وحالات انسحابات وطرد لنواب.



مع بداية الجلسة العامة الثانية، -سبقها جلسة شهدت جدلا واسعا حول تمرير مادة الائتلافات بنسبة 25%-، فوجئ رئيس المجلس بدخول قرابة 50 عضوا يحملون مذكرة رسمية يوضحون فيها احتجاجهم على تمرير المادة، وتكتلوا أمام المنصة الرئيسية دون تحرك.


الأمر الذي اضطر النواب الحاضرون بالجلسة إلى الاشتباك مع النواب أمام المنصة، وبدأت الأحداث مع النائب أحمد طنطاوي الذي تعرض لهجوم شديد من النواب وبينما وقف يرد بهدوء علي ذلك باغته رئيس المجلس باتهام غاضب بأنه يختطف الجلسة ويصمم علي افتعال المشكلات، ويصوت بشكل سريع علي طرده ويوافق الحضور.


كما أن أحد النواب طلب الكلمة من رئيس المجلس، مؤكدا وجود خلل في التصويت الإلكتروني الذي يوضح عدد نواب أكثر من الحاضرين بالفعل في القاعة، ليثور ضده الحضور ويطالبون رئيس المجلس بطرده وهو ما تم عبر تصويت إلكتروني على ذلك، وأمطروه بوابل من الاستهجان أثناء خروجه.


وبينما حاول النائب خالد يوسف تهدئة الأجواء والمطالبة بالابتعاد عن العصبية وإثارة المشاكل تحت القبة، حتي اشتبك معه أحد النواب الذي طالبه بالصمت وحاول الاعتداء عليه، ليتحرك فورا وكيل المجلس سليمان وهدان، وسط ذهول يوسف الذي اشتكي إلى رئيس البرلمان ما جري بحقه ليرد عبدالعال: "بس أقعد يا خالد"، ليخرج الأخير منسحبا من القاعة، ليلحق بنواب المصريين الأحرار والمستقلين هيثم الحريري وصلاح عيسي وسمير غطاس وعلي المصيلحي.


وندد عبد العال بطريقة دخول النواب المعترضين القاعة بشكل مفاجئ، وقال إنهم خرجوا عن قواعد الديمقراطية وتمترسون في وسط القاعة، وحاولوا بحسن نية أن يحققوا مقاصد عجز عنها أعداء الوطن، والأعداء لامكان لهم في الدولة المصرية، ليرد النواب بموجة من التصفيق والإشادات.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان