رئيس التحرير: عادل صبري 04:34 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

إعلان العصيان بالبرلمان بعد أزمة نسبة الائتلافات

إعلان العصيان بالبرلمان بعد أزمة نسبة الائتلافات

البرلمــــان

مجلس النواب

إعلان العصيان بالبرلمان بعد أزمة نسبة الائتلافات

"دعم مصر" يصر.. والمصريين الأحرار والمستقلون يعلقون الحضور

أحمد الجيار ومحمود عبد القادر 29 فبراير 2016 13:23

"تهديدات بالانسحاب..وتحميل المسؤلية على عودة ممارسات عهد الإخوان ومبارك".. و"عدم التراجع عن الموقف.. وعلى الأقلية احترام رأي الأغلبية".. مشهد برلماني جديد بأروقة مجلس النواب، اليوم الإثنين، بعد حالة الجدل التي شهدتها القاعة، عقب التصويت المفاجئ والسريع على المادة 97 الخاصة بنسبة تشكيل الائتلافات النيابية بنسبة 25%.


وافق المجلس على المادة97 من اللائحة الداخلية للمجلس، حيث تنص على أنه لا يجوز تشكيل ائتلاف برلماني إلا من 25% من أعضاء المجلس على الأقل، ويشترط في أعضاء الائتلاف أن يكونوا من خمس عشرة محافظة من محافظات الجمهورية، منهم ثلاثة أعضاء على الأقل من كل محافظة وترشحوا على مقاعدها، ولا يجوز لعضو مجلس النواب الانضمام إلى أكثر من ائتلاف في ذلك الوقت".


وطالب النائب طاهر أبوزيد، بضرورة ألايكون تمثيل الائتلاف النيابي أقل من 25% من نسبة أعضاء المجلس، الأمر الذى سيكون من شأنه تكوين 3 ائتلافات قوية، تساعد في إثراء الحياة البرلمانية وتطفي عليها نوع من الندية والقوة بما يخدم الصالح العام.


وطرح عبد العال الاقتراح على النواب،وتمت الموافقة عليه، ومن ثم قام بالتصويت على المادة التي تمت الموافقة عليها بـ302 نائب، ليتم إقرار المادة، على أن تشكل الائتلافات بنسبة 25% من أعضاء المجلس، وسط اعتراضات لبعض النواب،واضطر  عبد العال على رفع الجلسة.


من جانبه، أكد اللواء سامح سيف اليزل، زعيم الأغلبية، أن الموافقة على نسبة 25% من الأعضاء أمر إيجابي وفي صالح الحياة البرلمانية من أجل تشكيل ائتلافات قوية، يكون من شأنها إتباع الرؤى القوية وتنفيذها.


جاء ذلك فى تصريحات للمحريين البرلمانيين، مؤكدا على أن موقفهم نهائي من التصويت ولن يتراجعوا عن هذا الأمر مهما كانت التحديات، مشيرا إلى أن المصلحة العليا هى ما تحكمهم وليس أكثر.


واتفق معه النائب أسامة هيكل، مؤكدا على أن الديمقراطية، تلزم الأقلية احترام رأي الأغلبية، مهما كان الأمر، قائلا:" على الأقلية فى المجلس احترام الأغلبية ونسبة الـ25% مناسب للجميع ومن شأنه تكوين ائتلافات قوية".


وأكد النائب علاء عبد المنعم، المتحدث باسم ائتلاف دعم الدولة، أن انسحاب البعض واعتراضهم على زيادة النسبة، أمر منطقي وموقف سياسي وائتلاف دعم مصر يحترم هذه المواقف، وهذا أمر طبيعي، ويحدث في كل برلمات العالم.


في الجانب الآخر، شهد بهو مجلس الشورى، تجمعات للمستقلين بقيادة النائب علي مصيلي، وحزب المصريين الأحرار، وحزب المحافظين، معلنين رفضهم لإدارة عبد العال للجلسة، وسيطرة دعم الدولة على مقاليد الأمور، وتمير المواد بـ"مزاجه".


وتوافق النواب على إصدار بيان رسمي على تعليق حضور الجلسات لحين إعادة المداولة في المادة 97 الخاصة بتشكيل الائتلاف، محملين رئيس المجلس المسؤلية الكاملة عن الإدارة الفاشلة للبرلمان.


وأكد إيهاب الخولى، أن النواب لن يقبلوا بهذه النسبة، التي تعد ظالمة، ومن شأنها أن يكون الائتلاف في المجلس معد لكيانات بعينها، في إشارة منه لائتلاف "دعم مصر"، مشيرا إلى أنهم لن يقبلوا بأي ممارسات قديمة وكان يقوم بها الحزب الوطني.


وطالب الخولى، الدكتور علي عبد العال، أن يدير المجلس بدون أي هوى، وأن يكون حيادي ومنصف بين جميع النواب، وذلك في الوقت الذي اتفق مع خالد يوسف، عضو مجلس النواب، مطالبا جميع النواب المستقلين بالثبات على موقفهم مهما كانت التحديات، على أن يلتزم رئيس المجلس بكل حيادية.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان