رئيس التحرير: عادل صبري 11:11 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تفاصيل لقاء رئيس البرلمان الروسي مع عبد العال

تفاصيل لقاء رئيس البرلمان الروسي مع عبد العال

كريم عبد الله ومحمود عبد القادر وأحمد الجيار 26 يناير 2016 15:27

فى إطار الزيارة التي يقوم بها سيرجي ناريشكين، رئيس مجلس الدوما الروسي إلى القاهرة، أجرى الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، مع نظيره الروسي بمقر المجلس مباحثات مهمة لتناول العلاقات الثنائية بين مصر وروسيا، والتي تشهد نمواً مطرداً خلال السنوات الأخيرة.


 وأشار الدكتور علي عبد العال، إلى كثافة وتيرة الزيارات المتبادلة بين قادة البلدين، والتي شكلت ترسيخاً حقيقياً للنقلة النوعية المتميزة التي شهدتها العلاقات المصرية الروسية خلال الفترة الأخيرة .

 

وبحث عبد العال ونظيره الروسي، الخطوات العملية الفعالة التي يمكن اتخاذها لتعزيز التعاون المصري الروسي في كافة المجالات، لا سيما على الصعيد البرلماني، كركيزة أساسية لعلاقات استراتيجية طويلة المدى على المستويين الحكومي والشعبي.

 

واتفق الجانبان على إجراء المزيد من المشاورات والتنسيق بخصوص العلاقات الثنائية والقضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وأكد عبد العال على أهمية دور الدبلوماسية البرلمانية باعتبارها قناة هامة للتفاعل والحوار الخلاق بين الشعوب، وباعتبارها أداة مهمة للتنسيق بين المجلسين في مختلف المحافل والأطر السياسية والبرلمانية الإقليمية والدولية، التي تجمع بين مسئولي البلدين.

 

وفي المؤتمر الصحفي لرئيس مجلس النواب ونظيره الروسي، رحب عبد العال، برئيس الدوما، مؤكدا أن زيارته  للقاهرة  ناجحة، خاصة أنها من  رئيس برلمان روسي  صديق للشعب المصري.

 

وأشار إلى أنه تمت مناقشة كثير من القضايا ذات الطابع الاقتصادي والسياسي، وتم الاتفاق  على كثير من الحلول لها، وكانت هناك مناقشات بين الوفدين سواء فيما يتعلق بزيادة عدد السياح الروس، واسئناف رحلات الطيران.

 

فى السياق ذاته أكد عبد العال، أنه تمت مناقشة بعض القضايا المتعلقة بمنطقة الشرق الأوسط، مثل الوضع فى سوريا وبعض المناطق الأخرى،  وشهدت تطابق فى وجهتى النظر فى إيجاد حلى سلمى للأزمة السورية، وتطابق فى محاربة الإرهاب، والتوافق على أن الإرهاب لا وطن له ويجب  القضاءعليه، وأنه  ولا تفاوض مع الإرهاب، وأنه لابد من تضافر كل الجهود.

 

ولفت عبد العال  إلى توافق الطرفين  على على أهميد الدبلوماسية البرلمانية، وتبادل الزيارات، وتكوين  لجنة للصداقة البرلمانية المصرية الروسية.

 

 ووجه، رئيس  الدوما الروسي سرجي نارشكين، الشكر للبرلمان المصرى، مؤكدا على أهمية وخصوصية العلاقات بين مصر وروسيا، خاصة أنني أول رئيس  برلمان يزور البرلمان المصرى بعد الانتخابات البرلمانية.

 

وأكد رئيس  الدوما الروسي، على مناقشة الصعوبات فى العلاقات  بين البلدين وعلى رأسها،  ضرورة اسئناف التدفق السياحي لمصر، ولدينا يقين بحل هذه المشكلة، فى إطار ضرورة توفير الأمن، قائلا:" خبراء الجو يبذلون جهود جبارة للتغلب على هذه الإشكالية"، مشيرا إلى أن قرار إنشاء قنصلية روسية في الغردقة خير دليل، على توافق  القيادة الروسية والمصرية للوصل إلى حلول.

 

ولفت إلى توافق القيادة الروسية والمصرية على أن الحادث الإرهابي في سماء سيناء لن يؤثر على علاقات الصداقة والحميمية بين الشعبين، وذلك في إطار تحالفنا الدولي لمواجهة الإرهاب  ومصر وروسيا تلعبان دور مهم فيه.

 

وواصل حديثه:"قبل أشهر زرنا الجزائر وتونس وفي مصر  نؤكد على رفضنا للإرهاب ولا زلنا ندعو لتحالف واسع  لمحاربة الإرهاب وعلى رأسه داعش"، مؤكدا على تفهم القيادة الروسية بأن الوصول للسلام  يمر عبر الحوار والخطوات الحازمة للقضاء على الإرهاب بشأن الأزمة السورية، وهناك تفهم مشترك من هذه القضية من جانب القيادة المصرية والسورية.

 

 

اقرأ أيضًا:

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان