رئيس التحرير: عادل صبري 12:14 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

من هو سليمان وهدان.. الوكيل الثاني لمجلس الشعب

من هو سليمان وهدان.. الوكيل الثاني لمجلس الشعب

البرلمــــان

سليمان وهدان

من هو سليمان وهدان.. الوكيل الثاني لمجلس الشعب

متابعات 12 يناير 2016 06:34

حصد النائب الوفدي سليمان وهدان، عضو مجلس النواب المقعد الثاني لوكيل البرلمان، بحصوله على 285 صوتاُ بعد منافسه قوية بينه وبين النائب علاء عبدالمنعم خلال جولتين من التصويت، وذلك بعدما فاز بكرسي الوكيل الأول النائب محمود الشريف بـ 345 صوتًا.

سليمان وهدان، من مواليد 1971، ويبلغ من العمر 46 عامًا، وهو خريج معهد فني تجارى، نائب رئيس المجلس القومي للقبائل العربية، ونائب رئيس حزب الوفد، والذي شغل قبل ذلك رئيس مجلس محلي لمدينة الضواحي والجنوب، وحضر العديد من المؤتمرات الكبرى لدعم الدولة المصرية والاقتصاد الوطنى، وكان أحد أعضاء الحزب الوطني المنحل في بورسعيد.

وهدان مرشح حزب الوفد ببورسعيد عن دائرة الضواحي والجنوب، أكد أن تطوير المنظومة الصحية ببورسعيد وخاصة بقرى الجنوب التي تعاني من المشكلات ستكون هي أول اهتماماته التي سيسعي جاهداً إلي حلها خلال الفترة القادمة.

وفي تصريحات له قال إنه ينتظر دعم النواب الشباب والمرأة له، مشيرًا إلى أنه يطمح في تمثيل الكتلة الحزبية في مقعد وكيل البرلمان، واعدًا النواب الحزبيين والمستقلين، بعمل برلماني متوازن، التعاون والتنسيق بين الجميع.

يؤيد وهدان ثورتي يناير ويونيو، واعتمد في معركته الانتخابية على تأييد الثورتين، مستغلا علاقة الحسيني أبو قمر بالنظام السابق لينجح في الدخول لمجلس النواب.

وقال سليمان وهدان، عقب فوزه في الانتخابات، إن المحافظة تعاني من مشكلات عدة، أبرزها الإسكان والحالة التجارية المتدهورة والبطالة والخدمات المتدنية في كل القطاعات، وبخاصة قطاع الصحة، معتبرا أن النائب يجب أن يهتم بالتشريع، مطالبا بتفعيل دور المجالس المحلية في الخدمات.

وتعهد بتطوير المنظومة الصحية ببورسعيد، وبخاصة بقرى الجنوب التي تعاني من المشكلات، كما تعهد بمطالبة الأجهزة التنفيذية بحل مياه الشرب في المحافظة، حرصا على صحة المواطن، كما ذكر أن المحافظة تعاني من مشكلة المنطقة الحرة، مستنكرا عدم تفعيل قانون المنطقة الحرة، الأمر الذي أدى إلى زيادة البطالة والتأثير بالسلب على الصناعة المحلية.

يشغل وهدان منصب مساعد رئيس حزب الوفد لشؤون القبائل العربية، إضافة إلى امتلاكه لمعرض للسيارات بمدينة بورسعيد، وخاض  الانتخابات البرلمانية بدائرة الضواحي وجنوب بورسعيد، ونجح في الوصول لجولة الإعادة مع اللواء "المحسوب على الحزب الوطني" الحسيني أبو قمر، واستطاع أن يتقدم عليه بفارق يزيد عن الـ1500 صوت انتخابي، حاصلا على 13284، فيما حصل "أبو قمر" على 11579.

 

 أخبار ذات صلة:

فيديو.. وكيلا النواب يخطئان في القرآن بأول كلمة لهما بالبرلمان

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان