رئيس التحرير: عادل صبري 03:47 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

10 مواقف طريفة للنواب في أولى جلسات البرلمان

10 مواقف طريفة للنواب في أولى جلسات البرلمان

البرلمــــان

مرتضى منصور

10 مواقف طريفة للنواب في أولى جلسات البرلمان

كريم عبدالله ومحمود عبدالقادر 10 يناير 2016 20:26

مواقف وطرائف شهدتها الجلسة الأولى للبرلمان لاختيار رئيس المجلس والوكيلين، التي ترأسها المستشار  بهاء الدين أبو شقة، حيث شهدت الجلسة مشادات كلامية وانفعالات فضلا على قيام بعض الأعضاء ببعض المواقف الطريفة.


 

تغيير اليمين

 

خرج النائب البرلماني، فتحي قنديل، عن نص القسم الموضوع لليمين الدستورية، خلال الجلسة الإجرائية، حيث إن النص المقرر تأديته هو «أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهوري وأنّ احترم الدستور والقانون وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه».

 

ولكن ما أداه البرلماني قنديل، هو «ومن تكن برسول الله نصرته..إن تلقه الأسد في إجامها تجم.. أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهورية وأن احترم الدستور والقانون وأن أرعي مصالح الشعب رعاية كاملة وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه».

 

وقد تمت مقاطعته وطلبوا منه إعادة أداء القسم وفقًا للنص الدستوري، وأعاد النائب القسم مرة أخرى.

 

مرتضى حلف بالطلاق

ونشبت مشادة كلامية بين المستشار مرتضى منصور، والمستشار بهاء أبو شقة،  بعد طلب اﻷخير إعادة  اليمين الدستورية، لقسمه على احترام مواد الدستور وليس على الدستور كاملًا، وخاصة بعد اعتراض أكثر من نائب على يمينه الذي أداه.

 

واعترض منصور، على إعادته لحلف اليمين، قائلًا: «عليا الطلاق ما هحلف»، مضيفًا أنه ليس عليه وصاية من أحد في المجلس لكي يكتب أحد فيه مذكرة، متابعًا «شغل المخبرين ده انتهى من زمان، ويا كدة يا همشي».

 

وأضاف منصور، أنه غير معترف بـ 25 يناير وهذه حريته، موضحًا أنه أقسم على مواد الدستور ولكنه لن يقسم على بعض العبارات الإنشائية لأنه غير مقتنع بها.

 

 

صوت ضعيف

تعرضت النائبة البرلمانية دينا عبد العزيز لموقف محرج، أثناء أدائها لليمين الدستورية، صباح اليوم الأحد،  وعند بداية القسم، لم يستمع النواب لصوتها، فتم النداء على اسمها مرة أخرى، فردت ضاحكة: «أنا أهو يا فندم».

 

 

مداعبة لعكاشة

داعب موظف في البرلمان، النائب البرلماني، توفيق عكاشة، وذلك لوقوفه في وسط قاعة المجلس، قائلًا «دكتور توفيق فضي وسط القاعة عشان الناس تنتخبك».

 

وطالب الموظف من أعضاء المجلس إخلاء القاعة ليتمكن باقي النواب من الإدلاء بأصواتهم على عضوية رئيس مجلس النواب.

 

 

نسيان القسم

 

تعرض أحد نواب محافظة كفر الشيخ لموقف محرج، بعد نسيانه لصيغة القسم، أثناء حلفه لليمين الدستورية أمام مجلس النواب.

 

وحاول النائب في البداية أن يرتجل القسم في حماس، دون النظر في الورقة، ومن ثم لم يتذكر سوى أول كلمتين، مما دفعه في النهاية للإمساك بالورقة وقراءة النص من خلالها.

 

 

المصحف أثناء القسم

أدى أحد نواب محافظة الإسكندرية، اليمين الدستورية أمام مجلس النواب، في جلسته الافتتاحية، ممسكًا بالقرآن الكريم، أثناء ترديده للقسم.

 

 

خالد يوسف ينفعل

انفعل النائب البرلماني خالد يوسف، على المستشار مرتضى منصور، في الجلسة الإجرائية لمجلس النواب، وذلك بعدما رفض اﻷخير إعادة اليمين الدستورية مرة أخرى، وذلك لخروجه عن نص اليمين.

 

 

 "ماجبتش معاك كرملة"

وسط اهتمام قاعة مجلس النواب بإجراء الانتخابات لاختيار رئيس البرلمان، لم يلتفت نائبان بأن الميكرفون الذي أمامها مفتوح، وأن الجميع يستمعون لحديثهما الجانبي.

 

وخلال حديثهما سأل نائب زميله الآخر عن «بونبوني»: قائلا: «مجبتش كرملة معاك ولا أي حاجة؟».

 

 

التقاط السيلفي

ترك عدد من نواب برلمان 2016، عملية الاقتراع لاختيار رئيس مجلس الشعب وشرع بعضهم في التقاط الصور التذكارية داخل مبنى المجلس.

 

 

نائب نام

ورصدت الكاميرات نائب نائم داخل القاعة وخلال الجلسة الإجرائية للمجلس النواب.

 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان