رئيس التحرير: عادل صبري 08:18 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| الكراسي المتحركة "ضيف شرف" في إعادة الانتخابات

بالصور| الكراسي المتحركة "ضيف شرف" في إعادة الانتخابات

هادير أشرف ـ عبد الله هشام 01 ديسمبر 2015 12:39

كراسي متحركة، يقف خلفها قوات خاصة من قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية، استعدادًا لاستقبال ذوي الإعاقة وكبار السن، ومساعدتهم على المشاركة في العملية الانتخابية،، إلا أنها حلت كـ "ضيف شرف" أمام اللجان ولم يستخدمها أحد لغياب الناخبين بشكل ملحوظ.

 

وعلى الرغم من أن هذه هي المرة الأولى في تاريخ مجلس الشعب المصري، أن يكون به كوتة خاصة بذوي الإعاقة تتكون من ٨ مقاعد، إلا أن هذا لم يشجعهم على المشاركة الفعالة بالعملية الانتخابية، ولم يستجيبوا لدعوات نزولهم والمشاركة في الانتخابات.

 

وجدير بالذكر أن مصر بها ما يقرب من ١٢ مليون شخص من ذوي الإعاقة، من ضمنهم ٧ ملايين لهم الحق في التصويت ورغم ذلك فان مشاركتهم بالعملية الانتخابية ككل لا تذكر، وخاصة في جولة الاعادة للمرحلة الثانية من الانتخابات.

 

وفتحت مراكز الاقتراع في 13 محافظة أبوابها صباح الثلاثاء، لاستقبال الناخبين للإدلاء بأصواتهم في جولة الإعادة من المرحلة الثانية والأخيرة لانتخابات مجلس النواب. وتقتصر جولة الإعادة على الانتخاب بالنظام الفردي، بعدما تمكنت قائمة "في حب مصر" من الفوز بالمقاعد المخصصة للانتخاب بنظام القوائم، منذ الجولة الأولى من هذه المرحلة الانتخابية .

 

وتجرى الانتخابات في13 محافظة، وهي القاهرة والقليوبية والدقهلية والمنوفية والغربية وكفر الشيخ والشرقية ودمياط وبور سعيد والإسماعيلية والسويس وشمال سيناء وجنوب سيناء، وتعد الانتخابات البرلمانية ثالث الاستحقاقات التي نصت عليها "خارطة الطريق"، المعلن عنها في 8 يوليو 2013، عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي، وتضمنت أيضًا إعداد دستور جديد في يناير 2014، وانتخابات رئاسية تمت في يونيو 2014 .

 

ويبلغ عدد مقاعد مجلس النواب 568 مقعدًا، 448 يتم انتخابهم بالنظام الفردي، (226 مرحلة أولى، و222 مرحلة ثانية)، و120 مقعدًا من قوائم الأحزاب المغلقة في أنحاء الجمهورية على مرحلتين (60/60)، إضافة إلى عدد من المقاعد لا يزيد عن نسبة 5% (من إجمالي مقاعد المجلس) يعينهم رئيس الجمهورية، وفاز 273 مرشحًا في المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية.

 

وأقر الدستور الجديد، نظام "الغرفة البرلمانية الواحدة"، وتمت تسميتها بـ"مجلس النواب"، وأُلغيت الغرفة الثانية التي كان يشملها الدستور السابق، وهي ما كانت تُعرف بـ"مجلس الشورى".

 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان