رئيس التحرير: عادل صبري 05:49 صباحاً | الجمعة 22 يونيو 2018 م | 08 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

مروان: انتخابات الإعادة منتظمة.. ولا توجد معوقات في سيناء

مروان: انتخابات الإعادة منتظمة.. ولا توجد معوقات في سيناء

البرلمــــان

المستشار عمر مروان المتحدث الرسمى باسم اللجنة العليا للانتخابات

مروان: انتخابات الإعادة منتظمة.. ولا توجد معوقات في سيناء

وكالات 01 ديسمبر 2015 12:03

قال المستشار عمر مروان، إن سير العملية الانتخابية بجولة الإعادة للمرحلة الثانية يجري بانتظام في اليوم الأول، مؤكدا أن الوضع في لجان سيناء "على ما يرام، ولا توجد أي معوقات".

 

كان انفجار وقع عقب انتهاء التصويت في الجولة الأولى للمرحلة الثانية من الانتخابات أمام فندق إقامة القضاة المشرفين على الانتخابات البرلمانية بشمال سيناء، ناتج عن سيارة مفخخة، وأسفر عن استشهاد مجند، وإصابة 9 آخرين، بالإضافة إلى شخصين مدنيين.


ولفت مروان إلى أن الانتخابات تدار في 99 دائرة انتخابية، دون أي توقف لأي دائرة من الدوائر، مطالبا المصريين بالمشاركة الفعالة لاختيار ممثليهم في البرلمان.
 

وبدأت اليوم الثلاثاء، جولة الإعادة في المرحلة الثانية والأخيرة من انتخابات مجلس النواب داخل مصر في 13 محافظة تضم القاهرة والسويس وكفر الشيخ وبورسعيد والإسماعيلية والدقهلية والمنوفية والقليوبية ودمياط والغربية والشرقية وشمال سيناء وجنوب سيناء.
 

وتقتصر جولة الإعادة على الانتخاب بالنظام الفردي، بعدما تمكنت قائمة (في حب مصر) من الفوز بالمقاعد المخصصة للانتخاب بنظام القوائم منذ الجولة الأولى من هذه المرحلة الانتخابية، في قطاعي (القاهرة وجنوب ووسط الدلتا) و(شرق الدلتا) والبالغ عددها 60 مقعدا.
 

ويتنافس 426 مرشحا على 213 مقعدا انتخابيا في هذه الجولة الانتخابية، بعدما أعلن فوز 9 مرشحين في الجولة الأولى من المرحلة الثانية.
 

وتجرى الانتخابات وسط إجراءات أمنية مشددة، بعدما أعلنت وزارة الداخلية حالة الاستنفار القصوى بين قطاعاتها. كما تجرى تحت إشراف قضائي كامل بمعرفة القضاة ورجال النيابة العامة وأعضاء الهيئات القضائية المختلفة.
 

ووافقت اللجنة العليا للانتخابات على السماح بمتابعة العديد من منظمات المجتمع المدني الدولية والمحلية، والسفارات للانتخابات.
 

وسيكون هذا المجلس هو ثالث برلمان ينتخبه المصريون خلال خمس سنوات، ففي 2011 أعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي أدار شؤون البلاد بعد ثورة يناير حل مجلس الشعب الذي انتخب في 2010 وكان يهيمن عليه الحزب الوطني، وفي 2012 أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة قرارا بحل مجلس الشعب الذي انتخب بعد ذلك وكانت تهيمن عليه أغلبية إسلامية تنفيذا لحكم المحكمة الدستورية العليا بعدم دستورية قانون انتخاب المجلس.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان