رئيس التحرير: عادل صبري 10:41 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| بالماء والصابون لجنة التوفيقية تستعد لاسقبال محافظ القاهرة

بالصور| بالماء والصابون لجنة التوفيقية تستعد لاسقبال محافظ القاهرة

البرلمــــان

تنظيف الشوارع أمام لجنة الوفيقية بروض الفرج

بالصور| بالماء والصابون لجنة التوفيقية تستعد لاسقبال محافظ القاهرة

هادير أشرف - عبد الله هشام 01 ديسمبر 2015 09:14

استعدت لجنة مدرسة التوفيقية بروض الفرج، لاستقبال محافظ القاهرة الدكتور جلال السعيد، بغسل الشارع بالماء والصابون بمساعدة سيارات تجميل المدن وعدد من عمال النظافة، فيما شهدت اللجنة إقبالًا ضعيفًا على لجان الاقتراع.

 

 يأتي ذلك في أول أيام جولة الإعادة للمرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب للعام الجاري، في 13 محافظة، والتي تعد الاستحقاق الثالث لخارطة طريق مصر.

 

ويبلغ عدد الناخبين في هذه المرحلة أكثر من 28 مليون ناخب، كما تشهد هذه الجولة تنافس أكثر من ألفيّ مرشح على 222 مقعدًا.

 

وفتحت مراكز الاقتراع في 13 محافظة أبوابها صباح الثلاثاء، لاستقبال الناخبين للإدلاء بأصواتهم في جولة الإعادة من المرحلة الثانية والأخيرة لانتخابات مجلس النواب.

 

وتقتصر جولة الإعادة على الانتخاب بالنظام الفردي، بعدما تمكنت قائمة "في حب مصر" من الفوز بالمقاعد المخصصة للانتخاب بنظام القوائم، منذ الجولة الأولى من هذه المرحلة الانتخابية.

 

وتجرى الانتخابات في 13 محافظة، وهي القاهرة والقليوبية والدقهلية والمنوفية والغربية وكفر الشيخ والشرقية ودمياط وبور سعيد والإسماعيلية والسويس وشمال سيناء وجنوب سيناء، وتعد الانتخابات البرلمانية ثالث الاستحقاقات التي نصت عليها "خارطة الطريق"، المعلن عنها في 8 يوليو 2013، عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي، وتضمنت أيضًا إعداد دستور جديد في يناير 2014، وانتخابات رئاسية تمت في يونيو 2014.

 

ويبلغ عدد مقاعد مجلس النواب 568 مقعدًا، 448 يتم انتخابهم بالنظام الفردي، (226 مرحلة أولى، و222 مرحلة ثانية)، و120 مقعدًا من قوائم الأحزاب المغلقة في أنحاء الجمهورية على مرحلتين (60/60)، إضافة إلى عدد من المقاعد لا يزيد عن نسبة 5% (من إجمالي مقاعد المجلس) يعينهم رئيس الجمهورية، وفاز 273 مرشحًا في المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية.

 

وأقر الدستور الجديد، نظام "الغرفة البرلمانية الواحدة"، وتمت تسميتها بـ"مجلس النواب"، وأُلغيت الغرفة الثانية التي كان يشملها الدستور السابق، وهي ما كانت تُعرف بـ"مجلس الشورى".

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان