رئيس التحرير: عادل صبري 02:48 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

إغلاق محيط اللجان الانتخابية بـ "سواتر ترابية" في شمال سيناء

إغلاق محيط اللجان الانتخابية بـ سواتر ترابية في شمال سيناء

البرلمــــان

الجيش يؤمن الانتخابات في سيناء

فتح لجان العريش وبئر العبد في موعدها

إغلاق محيط اللجان الانتخابية بـ "سواتر ترابية" في شمال سيناء

إياد الشريف 01 ديسمبر 2015 08:47

شهدت المناطق المحيطة باللجان الانتخابية في شمال سيناء تشديدًا أمنيًا ملحوظًا، مع إغلاق محيط اللجان بسواتر ترابية والإبقاء على ممر واحد يسمح بدخول وخروج الناخبين من وإلى اللجان.

 

يأتي ذلك في أول أيام جولة الإعادة للمرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب للعام الجاري، في 13 محافظة، والتي تعد الاستحقاق الثالث لخارطة طريق مصر.


وفتحت لجان انتخابات الإعادة بالدائرتين الأولى والثالثة، اليوم الثلاثاء، في موعدها المقرر، الساعة التاسعة، دون تأخير بعد وصول كافة القضاة إلى اللجان.


وحسب مصدر أمني تم نقل اللجان من مقرها بمدينة بئر العبد، غربي سيناء، في ساعة مبكرة من صباح اليوم، وفتحت كافة اللجان بالدائرتين في الموعد المقرر لها دون تأخير.


وتشارك محافظة شمال سيناء بجولة الإعادة من انتخابات مجلس النواب لبرلمان 2015 من خلال دائرتين الأولى ومقرها مدينة العريش أقسام أول وثان وثالث العريش، ويتنافس بها 4 مرشحين على "مقعدين" وهما الدكتور حسام رفاعي ورحمي بكير من أبناء العريش، وعادل زناتي وحمادة أبو سمبل من أبناء عائلات الصعيد.

فيما يتنافس مرشحان اثنان أبناء عمومه بالدائرة الثالثة ومقرها قسما بئر العبد ورمانة على "مقعد" واحد.

وفتحت مراكز الاقتراع في 13 محافظة أبوابها صباح الثلاثاء، لاستقبال الناخبين للإدلاء بأصواتهم في جولة الإعادة من المرحلة الثانية والأخيرة لانتخابات مجلس النواب.

وتقتصر جولة الإعادة على الانتخاب بالنظام الفردي، بعدما تمكنت قائمة "في حب مصر" من الفوز بالمقاعد المخصصة للانتخاب بنظام القوائم، منذ الجولة الأولى من هذه المرحلة الانتخابية .

وتجرى الانتخابات في13 محافظة، وهي القاهرة والقليوبية والدقهلية والمنوفية والغربية وكفر الشيخ والشرقية ودمياط وبور سعيد والإسماعيلية والسويس وشمال سيناء وجنوب سيناء،


وتعد الانتخابات البرلمانية ثالث الاستحقاقات التي نصت عليها "خارطة الطريق"، المعلن عنها في 8 يوليو 2013، عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي، وتضمنت أيضًا إعداد دستور جديد في يناير 2014، وانتخابات رئاسية تمت في يونيو 2014 .

ويبلغ عدد مقاعد مجلس النواب 568 مقعدًا، 448 يتم انتخابهم بالنظام الفردي، (226 مرحلة أولى، و222 مرحلة ثانية)، و120 مقعدًا من قوائم الأحزاب المغلقة في أنحاء الجمهورية على مرحلتين (60/60)، إضافة إلى عدد من المقاعد لا يزيد عن نسبة 5% (من إجمالي مقاعد المجلس) يعينهم رئيس الجمهورية، وفاز 273 مرشحًا في المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية.

وأقر الدستور الجديد، نظام "الغرفة البرلمانية الواحدة"، وتمت تسميتها بـ"مجلس النواب"، وأُلغيت الغرفة الثانية التي كان يشملها الدستور السابق، وهي ما كانت تُعرف بـ"مجلس الشورى".

 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان