رئيس التحرير: عادل صبري 07:10 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

برلمان 2015| انتخابات المرحلة الثانية.. مخالفات وإقبال أفضل من الأولى

برلمان 2015| انتخابات المرحلة الثانية.. مخالفات وإقبال أفضل من الأولى

البرلمــــان

كبار السن من السيدات في المرحلة الثانية لانتخابات مجلس النواب

في اليوم الأول.. كبار السن والسيدات يتصدرون المشهد

برلمان 2015| انتخابات المرحلة الثانية.. مخالفات وإقبال أفضل من الأولى

عبدالله بدير 22 نوفمبر 2015 17:07

بدأ صباح اليوم الأحد، أول أيام المرحلة الثانية من البرلمانية" target="_blank">الانتخابات البرلمانية 2015، حيث بدأت عملية الاقتراع في التاسعة صباحًا، وتستمر حتى مساء غد الاثنين، في 13 محافظة، وهي: "القاهرة، القليوبية، الدقهلية، المنوفية، الغربية، كفرالشيخ، الشرقية، دمياط، بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، شمال سيناء، جنوب سيناء".

وتصدر المشهد الانتخابي منذ صباح اليوم كبار السن والسيدات، والمخالفات والدعايا الانتخابية، وتأخر فتح اللجان والقضاة، وذلك على غرار المرحلة الأولى من البرلمانية" target="_blank">الانتخابات البرلمانية.

كبار السن والسيدات:

في القاهرة، شهدت لجنة مدرسة الجمعية الخيرية الإسلامية بالسيدة زينب إقبالًا كثيفًا من قبل السيدات وخاصة كبار السن للمشاركة في المرحلة الثانية للانتخابات البرلمانية، وشهدت لجنة مدرسة التوفيقية بروض الفرج، إقبالًا محدودًا من جانب السيدات وكبار السن.

في محافظات القناة، شهدت اللجان الانتخابية إقبالا من قبل كبار السن والسيدات على الإدلاء بأصواتهم بالإنتخابات البرلمانية.

في الإسماعيلية شهدت اللجان إقبالًا متوسطًا من الناخبين أغلبهم من كبار السن والسيدات الذين حرصوا على الحضور أمام اللجان قبل موعد فتحها.

في بورسعيد، شهدت اللجان اقبالا ضعيفا من قبل الناخبين، فيما تصدر المشهد كبار السن.

في السويس، شهدت اللجان اقبالًا محدودًا من قبل الناخبين أغلبهم من كبار السن والسيدات.

تأخر فتح اللجان:

أعلن المتحدث باسم اللجنة العليا للانتخابات تأخر 93 لجنة انتخابية في فتح أبوابها في محافظات المرحلة الثانية.

وأعلنت غرفة عمليات وزارة التنمية المحلية تأخر فتح اللجان في 26  لجنة انتخابية، منها 9 لجان بالقاهرة، و 16 بالشرقية، و لجنة واحدة بشمال سيناء، لتأخر وصول القضاه.

في القاهرة، تأخر فتح عدد من اللجان الفرعية الموجوده في العديد من المدارس بدائرة "التبين و15 مايو"، وهي:"لجنة بمدرسة عمرو ابن العاص بالتبين، ولجنة الثانوية بنات بكفر العلو".

في الغربية، رفض قاضي لجنة مدرسة الصنايع النسيجية بمدينة طنطا بدء عملية التصويت من الناخبين بسبب تأخر حضور الموظفين المعاونين له وحدثت حالة من الاستياء بين ناخبين مدرسة سيدي عبد الرحيم بمنطقة سيجر بطنطا لنقلها مدرسة عمرو بن العاصي، وتوقفت عملية التصويت في لجنة رقم 47 بمعهد القراءات بسيجر، بسبب وجود عطل في الختم، فضلًا عن تأخر اللجان في المدرسة الابتدائية ولجنة الجمعية الزراعية، بقرية اخناواي التابعة لدائرة مركز طنطا "الدائرة الثانية"، بسبب تأخر وصول القضاة.

كما تأخر فتح لجان مدرسة أحمد عرابي التابعة لإدارة غرب المحلة بمدينة المحلة الكبرى، لنقل مكتب لجان من الطابق الرابع إلى السفلي والأول، بسبب وجود العديد من المرشحين من كبار السن ولم يستطيعوا  الصعود للطوابق العليا.

في الاسماعيلية، رصدت "مصر العربية" تأخر فتح عدة لجان انتخابية بنطاق حي أول وثان الإسماعيلية عن موعدها المحدد في التاسعة من صباح اليوم لمدة تتراوح من 10 إلى 20 دقيقة.

وتأخر فتح كل من لجنتي فاطمة الزهراء وحى أول بمدينة الإسماعيلية عن موعدها المحدد لمدة تتراوح من 15 الى 20 دقيقة، فيما تأخر فتح 5 لجان انتخابية بنطاق حي ثان الإسماعيلية، بسبب تجهيز اللجان لبدء عمليات الاقترع، الأمر الذى أدى إلى اصطفاف الناخبين في طوابير أمام اللجان.

في شمال سيناء، تأخر فتح لجنة مدرسة الماسورة الانتخابية صباح اليوم لمدة 30 دقيقة، بسبب تأخر وصول رئيس اللجنة لدواعٍ أمنية.

وذكر تقرير مؤسسة ماعت  للسلام والتنمية وحقوق الإنسان تأخر بعض القضاه عن الوصول للجنة لمدد تتراوح بين 20 دقيقة إلى 40 دقيقة، بعد الموعد الرسمي المحدد لبدء عملية الاقتراع ، وكانت أبرز تلك الملاحظات في محافظة القاهرة، مدرسة 6 أكتوبر الابتدائية، بدائرة عين شمس، وفي مدرسة عمر بن الخطاب الثانوية بنين بدائرة المطرية، وفي مدرسة عمرو بن العاص الإعدادية بدائرة مدينة السلام، وفي محافظة كفر الشيخ، دائرة الرياض، مدرسة الرصيف التجارية، وفي محافظة الغربية، دائرة مدينة طنطا، مدرسة محمد على .

وذكر التقرير تأخر بعض اللجان عن فتح أبوابها لما بعد الموعد الرسمي بمدد تتراوح بين نصف ساعة وحتى 45 دقيقة، في مدرسة الشهيد اسلام عبد العزيز الاعدادية بمدينة السادات في محافظة المنوفية، وفي  مدرسة الثانوية المشتركة بابو رقبة بأشمون محافظة المنوفية.

وأعلن التقرير عدم فتح لجنة لجنة مدرسة المعهد العلمي، دائرة مصر القديمة، محافظة القاهرة، حتى الساعة 9.20 صباحًا، وتأخر فتح لجنة مدرسة دار السلام الابتدائية، دائرة  دار السلام، محافظة القاهرة.

وأوضح التقرير عدم فتح مقر الاقتراح بمدرسة ميت خميس، دائرة مركز المنصورة، محافظة الدقهلية، حتى حتى الساعة 9.30 صباحًا.

مخالفات انتخابية:

أعلن المتحدث باسم اللجنة العليا للانتخابات ضبط 3 أفراد يجمعون بطاقات الناخبين مقابل مبلغ مادي على مستوى المحافظات، مؤكدًا أن اللجنة تلقت أكثر من 140 شكوى بشان العملية الانتخابية حتى الآن.

وأعلنت غرفة عمليات وزارة التنمية المحلية ضبط بعض المواطنين الذين قاموا بالتصويت وحاولوا التكرار بمدرسة أحمد عرابى بدار السلام بالقاهرة، مضيفة أنه تم ضبطهم بمعرفة المباحث، إضافة إلى القبض على أحد الاشخاص بدار السلام بالقاهرة يقوم بجمع البطاقات لصالح أحد المرشحين.

في القاهرة، اخترق مندوبو مرشحي دائرة منشأة ناصر والجمالية، قرار اللجنة العليا بوقف الدعايا خلال فترة الصمت الانتخابي، وقام عدد من الشباب بتوجيه الناخبين للإدلاء بأصواتهم لصالح مرشحيهم، بتوزيع بطاقات مطبوع بها أسماء وصور المرشحين، ويتم حشد الناخبين باستخدام الميكروباصات التي تحمل صور المرشحين.

واستغل مندوبو محمد المالكي، مرشح حزب الوفد عن دائرة منشأة ناصر والجمالية، مجموعة من الأطفال في الترويج له وتوزيع صور و منشورات وأعلام لدعوة الناخبين للتصويت لصالحه.

ونظم مجموعة الأطفال مسيرة تقدمها مندوبي المرشح، وطافوا محيط اللجان الانتخابية بمنطقة الدويقة، مرددين هتافات مؤيدة للمرشح منها: "يا مالكي دوس دوس.. احنا وراك من غير فلوس".

 فيما لجأ مندوب مرشح آخر إلى توزيع "اللبان" على الناخبين أمام مدرسة أحمد عرابي بالدويقة، كنوع من التسلية عنهم على الرصيف المجاور للمدرسة.

كما شهدت دائرة " 15 مايو و التبين"مخالفات صريحة لقرار اللجنة العليا للانتخابات بحظر الدعاية الانتخابية من قبل مؤيدى ومندوبي المرشحين، حيث استخدم كل مرشح السيارات التابعة له، إضافة إلى تأجير عدد من التكاتك وتحمل بوسترات وصور المرشحين كنوع من الدعاية، لحشد أكبر عدد من الناخبين من كل قرى ومناطق مركز التبين وكفر العلو.

في الغربية، قام عدد من المرشحين بحشد الناخبين في مدينة طنطا، حيث تجولت عدد من "التكاتك" في منطقة "سيجر"، والتي تحمل صور المرشح محمد شحاته، بحشد الناخبين للجان النتخابية للإدلاء بأصواتهم لصالحه، كما أحضر أنصار المرشح هاني التراس، أجهزة اللاب توب لإرشاد الناخبين للجانهم وأرقامهم وتوجيههم للتصويت لصالحه.

كما استغل اللواء سعيد طعيمة مدير المرور السابق ومرشح مدينة طنطا، أتوبيسات جمعية نقل الركاب في تعليق صور على أتوبيسات النقل العام، وكذلك في قرية محلة منوف التابعة لمركز طنطا تم توجيه ناخبين لصالح المرشح عبد المنعم الشهاوى من قبل أنصاره.

وقام مرشح مستقل عن دائرة بندر طنطا بحشد المواطنين بـ 20 سيارة ميكروباص أمام معرض السيارات الخاص به، لتوجيه الناخبين إلى اللجان الانتخابية للإدلاء بأصواته.

كما تجمهر العشرات من المواطنين أمام مدرسة ناصر الزراعية بطنطا احتجاجًا على ما وصفوه بتوجيه القاضي المسؤول عن اللجنة، الناخبين للإدلاء بأصواتهم لصالح أحد المرشحين، وحاول رجال القوات المسلحة المعنيين بالتأمين إقناع الناخبين بفض التجمهر واستبدال القاضي بناء على رغبة الناخبين المحتجين.

وشهدت قرية سندبسط التابعة لمركز زفتي وغالبية قرى المركز، توفير مؤيدي قائمة تيار الاستقلال سيارات لنقل الناخبين لمقار اللجان، وتصويتهم لصالح القائمة بمسقط رأس محافظ الغربية الأسبق اللواء محمد الفحراني واحد أعضاء القائمة.

في الاسماعيلية، شهدت لجان في دوائر مختلفة انتهاكات انتخابية من قبل مرشحى البرلمان، أبرزها استغلال الاطفال في الدعاية أمام اللجان. 

وقامت الحملة الانتخابية للمهندس محمد رحيل نائب الوطنى المنحل السابق، ورئيس نادي الإسماعيلي الأسبق، والمرشح عن الدائرة الثانية التى تضم مركزى القنطرة شرق وغرب بالدعاية الانتخابية أمام اللجان بقرية النصر من خلال خدمة اعرف لجنتك الانتخابية والتي شارك فيها اطفال. 

و رصدت مصر العربية ارتداء أطفال لدبابيس عليها صور المرشح محمود عثمان وانتشار تواجدهم  أمام لجنة فاطمة الزهراء.

و استمرت حملة المرشح محمود عثمان فى حشد الناخبين بميكروباصات إلى اللجان الانتخابية بحى ثان الإسماعيلية ومنها لجنتى مدرسة ابراهيم عثمان ومدرستى الجلاء والشهيد جواد حسنى، واستغلال العاملين بمجموعة عثمان جروب فى حشد الناخبين للإدلاء بصوتهم لصالح عثمان.

ودشن عدد من مرشحي مجلس النواب بالإسماعيلية، عددًا من سيارات الميكروباص لنقل المندوبين والناخبين إلى لجان الاقتراع، ما أحدث أزمة في حركة المواصلات الداخلية بين أحياء المدينة.

وظهر عدد من سيارات الميكروباص عليها صور المرشحين أمام وفي محيط المراكز الانتخابية بالدائرة الأولى والثالثة التي تضم مركز القنطرة شرق وغرب.

ويبلغ عدد الناخبين في المرحلة الثانية حوالي 28 مليون ناخب، في 13 محافظة، بما يفوق ناخبي المرحلة الأولى بمليون ناخب، يتوجهون إلى 12.946 لجنة فرعية. 

وتعد البرلمانية" target="_blank">الانتخابات البرلمانية ثالث الاستحقاقات التي نصت عليها "خارطة الطريق"، المعلن عنها في 8 يوليو 2013، عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي، وتضمنت أيضًا إعداد دستور جديد في يناير 2014، وانتخابات رئاسية تمت في يونيو 2014.

ويبلغ عدد مقاعد مجلس النواب 568 مقعدًا، 448 يتم انتخابهم بالنظام الفردي، (226 مرحلة أولى، و222 مرحلة ثانية)، و120 مقعدًا من قوائم الأحزاب المغلقة في أنحاء الجمهورية على مرحلتين (60/60)، إضافة إلى عدد من المقاعد لا يزيد عن نسبة 5% (من إجمالي مقاعد المجلس) يعينهم رئيس الجمهورية، وفاز 273 مرشحًا في المرحلة الأولى من البرلمانية" target="_blank">الانتخابات البرلمانية.

وأقر الدستور الجديد، نظام "الغرفة البرلمانية الواحدة"، وتمت تسميتها بـ"مجلس النواب"، وأُلغيت الغرفة الثانية التي كان يشملها الدستور السابق، وهي ما كانت تُعرف بـ"مجلس الشورى".

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان