رئيس التحرير: عادل صبري 04:35 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور| تراجع الإقبال على التصويت في محافظات قناة السويس

بالصور| تراجع الإقبال على التصويت في محافظات قناة السويس

البرلمــــان

تراجع الإقبال على التصويت بمحافظات قناة السويس

في المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية

بالصور| تراجع الإقبال على التصويت في محافظات قناة السويس

ولاء وحيد 22 نوفمبر 2015 12:20

شهدت اللجان الانتخابية بمحافظات قناة السويس ظهر اليوم الأحد، تراجعًا ملحوظًا في أعداد الناخبين.


ففي الإسماعيلية رصدت "مصر العربية" إقبالا ضعيفًا من الناخبين على الإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجلس النواب بالدائرتين الأولى والثالثة.


وتصدر كبار السن والسيدات المشهد الانتخابي، عزف الشباب عن المشاركة في الانتخابات، وسط خروقات للصمت الانتخابي من قبل مرشحين مستقلين وآخرين حزبيين، أبرزهم محمود عثمان وسمية صفوت -القيادين بالحزب الوطني المنحل، وأحمد نصر الله مرشح حزب مستقبل وطن وعبد المالك اتوادري -مرشح مستقل-.


وانتشرت لافتات المرشحين في محيط اللجان الانتخابية، وظهر عدد الميكروباصات التي تحمل صور المرشحين في محيط المراكز الانتخابية .


وفي السويس لوحظ ضعف الإقبال في ساعات الظهيرة داخل لجان "الجناين وفيصل والسلام وزرب"، واستقبل اللواء العربي السروي محافظ السويس اللواء محيى الدين كمال مدير إدارة التجنيد والتعبئة بالقوات المسلحة المصرية في زيارته لمحافظة السويس لمتابعة سير العملية الانتخابية.


وتفقد المحافظ ومدير إدارة التجنيد، قوات التأمين بالجيش الثالث الميداني المنتشرة بأحياء السويس لتأمين اللجان الانتخابية للاطمئنان عليهم.


وفي بورسعيد، تواصل الإقبال الضعيف على التصويت في أحياء العرب والشرق وبورفؤاد، وتسبب إغلاق الشوارع المؤدية للجان الانتخابية أمام حركة مرور السيارات لتكدس مروري في الشوارع الرئيسية وتزاحم في حركة المرور.

 

وبدأت عملية الاقتراع في التاسعة من صباح اليوم الأحد، وتستمر حتى مساء غد الاثنين في المرحلة الثانية للانتخابات البرلمانية 2015، والتي تجرى في 13 محافظة وهي: "القاهرة، القليوبية، الدقهلية، المنوفية، الغربية، كفرالشيخ، الشرقية، دمياط، بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، شمال سيناء، جنوب سيناء".

 

وتعد الانتخابات البرلمانية ثالث الاستحقاقات التي نصت عليها "خارطة الطريق"، المعلن عنها في 8 يوليو 2013، عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي، وتضمنت أيضًا إعداد دستور جديد في يناير 2014، وانتخابات رئاسية تمت في يونيو 2014.

 

ويبلغ عدد مقاعد مجلس النواب 568 مقعدًا، 448 يتم انتخابهم بالنظام الفردي، (226 مرحلة أولى، و222 مرحلة ثانية)، و120 مقعدًا من قوائم الأحزاب المغلقة في أنحاء الجمهورية على مرحلتين (60/60)، إضافة إلى عدد من المقاعد لا يزيد عن نسبة 5% (من إجمالي مقاعد المجلس) يعينهم رئيس الجمهورية، وفاز 273 مرشحًا في المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية.

 

وأقر الدستور الجديد، نظام "الغرفة البرلمانية الواحدة"، وتمت تسميتها بـ"مجلس النواب"، وأُلغيت الغرفة الثانية التي كان يشملها الدستور السابق، وهي ما كانت تُعرف بـ"مجلس الشورى".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان