رئيس التحرير: عادل صبري 04:23 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الميمون.. ﻻ الحشد بالتكاتك وﻻ التهديد بالتموين رفع نسبة التصويت

الميمون.. ﻻ الحشد بالتكاتك وﻻ التهديد بالتموين رفع نسبة التصويت

البرلمــــان

لجنة انتخابية في الميمون

الميمون.. ﻻ الحشد بالتكاتك وﻻ التهديد بالتموين رفع نسبة التصويت

أحمد سيد 26 أكتوبر 2015 07:29

على الرغم من خوض 3 من أبنائها معركة اﻻنتخابات البرلمانية ومحاوﻻت حشد الناخبين بوسائل النقل المتاحة كالسيارات والتكاتك وتهديد الأهالي بالحرمان من السلع التموينية في حال المقاطعة، إﻻ أنّ نتائج الجولة الأولي أظهرت تراجع إقبال المواطنين بقرية الميمون التابعة لمركز الواسطي ببني سويف على المشاركة اﻻنتخابية.  

وتجسد هذا التراجع في خسارة اثنين من مرشحي القرية بالجولة الأولى، هما أحمد نجل إبراهيم الجنيدي  نائب الحزب الوطني السابق لعدة دورات بعد حصوله علي 9800 صوت فقط، ومحمد دياب الذي حصل علي 2500 صوت، فيما يخوض مرشح واحد جولة الإعادة وهو بدوي النويشي – مرشح مستقل - و الذي حصل علي 12300 صوت.

 

وشهدت القرية التي يقارب سكانها الـ 70 ألف نسمة وتعد معقلا لجماعة الإخوان إقباﻻ كبيرا على المشاركة في اﻻنتخابات البرلمانية في الدورات السابقة، حيث حصل أحد أبناء القرية وهو محمد شاكر الديب نائب حزب الحرية والعدالة السابق لدورتين في انتخابات 2012 على 118 ألف صوت .

 

أحمد عمر  طالب واحد أبناء القرية قال لـ "مصر العربية" إن :" نسبة قليلة خرجت للتصويت من أبناء عائلتي النويشي والجنيدي وهي عائلات عريقة بالقرية لأن كل بيت بالقرية أصبح به قتيل أو مطارد او معتقل، كما أن الكثير من عائلة العرب وهي عائلة النائب السابق محمد شاكر الديب لا زالوا متأثرين باعتقاله في قضايا العنف وتخريب المنشئات".

 

وأضاف : "حملات المداهمات المستمرة و إصابة العشرات وتحطيم و إتلاف أثاث المواطنين أدي لعزوف أبناء القرية عن التصويت".

 

وأقامت قوات الأمن نقاط تمركز في محيط القرية منذ أكثر من 10 أشهر لمواجهة التظاهرات واﻻحتجاجات المناهضة للنظام، وبين فترة وأخرى تشن قوات الامن حملات مداهمات داخل القرية للقبض على معارضين مطلوبين. و يواجه نحو 100 من أبناء القرية أحكاما عقابية متفاوتة بتهم التظاهر وتخريب المنشآت العامة، كما سقط فيها نحو 3 قتلي منذ فض اعتصامي رابعه العدوية والنهضة في 14 أغسطس 2014 خلال الاحتجاجات شبه اليومي التي تشهدها الميمون.

 

من جانبها قالت هدي سيد – ربة منزل بالقرية –  إنها مع الخروج للتصويت لصالح مرشح القرية بدوي النويشي للحفاظ علي المقعد الذي احتفظت به القرية لعقود لصالح النائبين السابقين إبراهيم الجنيدي نائب الوطني لعدة دورات ومن بعده محمد شاكر الديب نائب الاخوان .

 

ويأتي هذا التراجع رغم انطلاق سيارات وتكاتك في شوارع القرية لحشد الناخبين، و انطلاق تهديدات عبر ميكروفونات المساجد بقطع التموين ودفع غرامات مالية للممتنعين عن التصويت في الجولة الأولي، بحسب فيديو متداول لمؤذن في القرية.

 

ويتنافس علي مقعدي دائرة الواسطي 23 مرشحا. و تضم محافظة بني سويف، 7 دوائر انتخابية، بها 14 مقعدًا فرديًا، يتنافس عليها 160 مرشحًا حزبيًا ومستقلًا، فضلًا عن القوائم التي تندرج بها المحافظة ضمن محافظات إقليم الصعيد.

 

ويبلغ عدد الناخبين بالمحافظة مليوناً و598 ألفاً و615 ناخبًا وناخبة، وتجرى عملية الاقتراع داخل 493 مركزًا انتخابيًا في 843 لجنة فرعية و7 لجان عامة.

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان