رئيس التحرير: عادل صبري 06:57 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"أصوات واعدة" تتهم "العليا للانتخابات" بالتقصير

أصوات واعدة تتهم العليا للانتخابات بالتقصير

البرلمــــان

لجنة انتخابية خلال عمليات التصويت

في تقريرها بشأن الانتخابات

"أصوات واعدة" تتهم "العليا للانتخابات" بالتقصير

المنظمة: عدم الثقة في البرلمان و غياب أهداف يناير ويونيو تسبب في ضعف المشاركة

محمد نصار 24 أكتوبر 2015 17:44

أصدرت منظمة "أصوات واعدة"لحقوق الإنسان والتنمية، تقريرا مفصلا حول متابعتها  للمرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب المصري، رصدت فيه ضعف نسبة المشاركة وعزوف الشباب، إلى جانب بعض الانتهاكات التي شهدتها عمليات الاقتراع

كما قدمت المنظمة عدد من المقترحات بشأن تطوير العملية الانتخابية 

وذكر التقرير وجود مجموعة من العوامل التي أثرت على العملية الانتخابية منها الخلط بين نظام الفردي والقائمة، وعدم وضوح النظام الانتخابي بالنسبة للناخبين، وعدم دراية الكثير من جمهور الناخبين بطريقة التصويت،

وأشارت  المنظمة  في تقريرها إلى " أن كثرة التعديلات التي وردت على قانون مباشرة الحقوق السياسية أدت إلى إرباك الناخبين والمرشحين".


واتهم التقرير اللجنة العليا بعدم القيام بدورها فيما يتعلق برصد الانتهاكات الخاصة بالدعاية المبكرة وخرق الصمت الانتخابي، والذي أدى إلى فقدان الثقة في اللجنة ومصداقيتها في إدارة العملية الانتخابية.


ولم تتغافل المنظمة في تقريرها وجود أسباب سياسية، منها شعور عدد كبير من الناخبين بعدم جدوى الانتخابات وعدم الثقة في البرلمان، وعدم تحقيق أهداف ثورتي يناير ويونيه، وحالة الغضب التي تسود الشارع المصري بحسب ما جاء في التقرير . 


ونظرا لما سبق فإن نسب المشاركة التي اتسمت بالضعف خلال المرحلة الأولى للانتخابات تكاد تكون طبيعية خاصة مع الدور الذي لعبه المال السياسي والذي زاد من عزوف الشباب، وفقا لتقرير المنظمة.


ورصدت عملية المتابعة في الجولة الأولى وجود بعض المخالفات ومنها تأخير فتح اللجان ، إضافة إلى مخالفات  أخرى منها توجيه الناخبين للتصويت لقائمة أو شخصية بعينها، مؤكدة أن هذا النوع  من المخالفات  وقع في الغالبية العظمى من الدوائر التي أجريت بها الانتخابات، بالإضافة إلى عمليات شراء الأصوات ، حيث تراوح ترواح تكلفة الصوت  ما بين 100 إلى 300 جنيه . .


وأصدرت المنظمة مجموعة من التوصيات في نهاية تقريرها منها الاهتمام بتوعية المواطنين بطريقة التصويت و، وأبرز مواد قانون مباشرة الحقوق السياسية، واتخاذ مواقف قانونية سريعة فيما يخص المخالفات التي تم ارتكابها، وإجراء حوار عاجل مع مختلف فئات الشعب وخاصة الشباب والمجتمع المدني.

 

اقرأ أيضًا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان