رئيس التحرير: عادل صبري 03:34 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| القبلية "بوابة" حسم الصراع الانتخابي في قنا

بالصور| القبلية بوابة حسم الصراع الانتخابي في قنا

البرلمــــان

جانب من الدعاية الانتخابية بقنا

في جولة الإعادة..

بالصور| القبلية "بوابة" حسم الصراع الانتخابي في قنا

وليد القناوى 24 أكتوبر 2015 16:51

أيام قليلة وتدخل محافظة قنا جولة الإعادة لانتخابات مجلس النواب ضمن محافظات المرحلة الأولى، لاختيار 15 مرشحًا لعضوية مجلس النواب 2015 بدوائرها السبعة، إضافة إلى أربعة مرشحين آخرين فازوا باكتساح ضمن قائمة في حب مصر .

 

وتعد الدائرة الأولى ومقرها بندر ومركز قنا الأكثر سخونة من حيث الثقل الانتخابي والصراع القبلي لاختيار ثلاث مرشحين من بين ستة، جاءت بهم جولة الإعادة وهم يرفعون شعار التحالف الانتخابي لمن يثير على خطى القبيلة .

 

ويدخل جولة الإعادة في تلك الدائرة كل من مرشحين لقبيلة الأشراف، وهي القبيلة التى حافظت على المقعد منذ أيام مجلس الأمة، وهم عبد السلام الشيخ، مرشح حزب الوفد، واللواء جمال النجار، مرشح حزب المصريين الأحرار وبرلماني سابق.

 

كما تنافس قبيلة العرب وأحد بطونها قبيلة "الجبلاو" باثنين مرشحين وهم محمود عبد السلام الضبع "مستقل"، و "محمد أحمد الجبلاوي" عن حزب مستقبل وطن، كما تدخل قبيلة الهوارة واحد بطونها " الحميدات " بالمرشح سعد الخيام، عن حزب مصر بلدي

 

ويدخل فى السباق للمرة الأولى اللواء محمد سعيد الدويك، مرشح حزب حماة الوطن، والذى يصفه البعض بـ " رمانة الميزان " فى التحالفات المرشحين بين الثلاثة قبائل، والذى تعتبر قريته اولاد عمرو، ولأول مرة تخرج مرشح انتخابي لمجلس النواب ينافس من الاساس على جولة الاعادة .

 

ومنذ انتهاء يومي الانتخابات وانتظار جولة الاعادة جرت العديد من الاتصالات بين كبارات العائلات لبدء تحالف انتخابي مبكراً، والذى رفضه البعض، واصفين أن الرؤية لم تضح بعض، وأن هناك طعون انتخابية تهدد مصير الانتخاب فى الدائرة .

 

وينادي أبناء القبيلة بأن تكون التحالفات بين مرشحى القبيلة فقط سواء من الأشراف او العرب، لما جرت عليه العادة منذ قديم، فى حين يبقى مرشح قبيلة الهوارة حائرًا بين الاثنين، وكذلك مرشح أولاد عمرو، والذى من المتوقع سيستقبل جميع المرشحين من القبائل الثلاثة لضمان نجاحه بمقعد البرلمان، لا سيما أن قبيلته يرفضون التحالفات مع مرشحي الأشراف.

 

وأظهر عدد من مندوبي المرشح محمود عبد السلام الضبع، أمس ، صورة نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، تبين وجود تحالف انتخابي مقترب بينه وبين مرشح اولاد عمرو، بالإضافة الى وجود صور تحالف بين مرشحي قبيلة الاشراف، ونيتهم التحالف القريب مع مرشح اولاد عمرو .

 

أما في الدائرة الثانية ومقرها مركزى قفط قوص، أظهر أحد الفيديوهات وجود تحالف صريح بين اللواء سيف النصر إبراهيم، مرشح حزب المصريين الأحرار، والعمدة أبو الحسن الجزار، مرشح مستقل، ومحمد طايع مرشح مستقل.

 

بينما لم يظهر أي تحالف بين أي من المرشحين الثلاثة الباقيين وهم، معتز محمد محمود، مرشح حزب الحرية، ومحمد كامل فتيحي، مرشح حزب مستقبل وطن، ومحمد سليم مرشح الحزب الجمهوري.

 

وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية، الأربعاء الماضي أن "نسبة التصويت في المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب التي أجريت في الداخل والخارج، بلغت 26.56%.


وتجرى الانتخابات البرلمانية على مرحلتين بين 17 أكتوبر و2 ديسمبر لشغل 596 مقعدًا، وسيجرى انتخاب 448 نائبًا وفق النظام الفردي و120 نائبًا وفق نظام القوائم، فيما سيختار الرئيس عبدالفتاح السيسي 28 نائبًا.


وانطلقت المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب يومي 17 و18 أكتوبر، خارج البلاد، و18 و19 من الشهر نفسه داخلها، وتجري الإعادة في 26 و27 من أكتوبر خارج البلاد أما داخلها فستجرى في 27 و28 من الشهر ذاته. 

 

وتجرى المرحلة الثانية من الانتخابات في 13 محافظة من ضمنها محافظة القاهرة ومدن القناة وسيناء في 21 و22 نوفمبر2015 وداخل الجمهورية 22 و23 نوفمبر 2015.

 

وستقام جولة الإعادة في المرحلة الثانية في 30 نوفمبر و1 ديسمبر وفي الداخل 1 و2 ديسمبر، وينتظر أن ينعقد البرلمان بنهاية العام. 


والانتخابات البرلمانية هي ثالث الاستحقاقات التي نصت عليها "خارطة طريق مصر"، والتي تم إعلانها في 8 يوليو 2013، عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي، في 3 يوليو من العام ذاته، وتضمنت أيضًا إعداد دستور جديد للبلاد، وانتخابات رئاسية.

 

 

 

 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان