رئيس التحرير: عادل صبري 12:13 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالصور| برهامي: عزوف الشباب عن الانتخابات لكثرة الاستحقاقات غير المجدية

بالصور| برهامي: عزوف الشباب عن الانتخابات لكثرة الاستحقاقات غير المجدية

البرلمــــان

الشيخ ياسر برهامي خلال الإدلاء بصوته في الانتخابات البرلمانية

بالصور| برهامي: عزوف الشباب عن الانتخابات لكثرة الاستحقاقات غير المجدية

رانيا حلمي 18 أكتوبر 2015 16:19

قال الشيخ "ياسر برهامي" نائب رئيس الدعوة السلفية، إن سبب عزوف الشباب عن المشاركة في الانتخابات البرلمانية الحالية يأتي لكثرة الاستحقاقات خلال السنوات الـ 4 الأخيرة، مشيرًا إلى أن بعضها لم يأت بثماره المنتظرة.

 

وأضاف برهامي، في تصريحات صحفية عقب الإدلاء بصوته في مدرسة المشير "محمد الجمصي" بمنطقة الرأس السوداء بالإسكندرية اليوم، أن نسبة المشاركة ستكون معقولة بالنسبة لانتخابات ما قبل الثورة.

 

وأشار إلى أن كثرة عدد المرشحين تسببت في صعوبة اختيار الناخبين للمرشح، موضحا أنه من الصعوبة أن يعرف الناخب كافة المرشحين في دائرة تضم ما يقرب من 60 مرشح، متوقعا أن يكون هناك إعادة بين قائمة "النور، في حب مصر"

 

وأوضح أن الدستور الحالي عمره لم يتجاوز الأشهر، وأن أجزاء كثيرة منه لم تتعرض لحيز التطبيق، مشيرًا إلى أن التفكير في تعديل الدستور يكون وقت ظهور مشاكل أو أزمات في النصوص الدستورية، معلقا "أين كنتم لماذا وافقتم عليه والاختيار لم يكن لنا؟"

 

 

ووصف مادة "الهوية" في الدستور بأنها مادة "كاشفة" وأصبحت مادة "فوق دستورية" تكشف عن حقيقة الشعب المصري، حيث أنها لم تتغير منذ دستور 1923 لكنها ترقت.

 

وأكد برهامي أن تخوف الحزب من تشكيل أغلبية داخل البرلمان من حزب المصريين الأحرار، يأتي لدعوات "ساويرس" المتكررة لتغيير المادة الثانية من الدستور، مشيرا إلى أنه رجل أعمال دخل من الاقتصاد إلى الأعلام ومنها إلى السياسة.

 

وتابع أنه يتمنى أن تختفي روح الاستحواذ وإقصاء الآخرين واتهامهم بأنهم مثل داعش، مؤكدا أن الجميع يعلم أن حزب النور ليس مثل داعش، مطالبا أن يتعاون الجميع لمصلحة البلد.

 

وأوضح أن الأقباط المرشحين على قائمة الحزب لهم وجودهم السياسي وكلماتهم عن قضية الهوية رائعة أفضل من كلمات الكثير من الاتجاهات الليبرالية، معتبرا إياه نموذجا للمواطنة، يقدمه الحزب، رافضا ما يحدث من هجوم على هذا النموذج.

 

وعلق على التصريحات التي أثيرت مؤخرا والتي ألمحت إلى أن الحزب لجأ لإدخال الأقباط في قائمته امتثالا للقانون فقط، فقال إن حزب المصريين الأحرار لم يرشح سوى 5 أقباط ولم يرشح امرأة واحدة، معلقا"لماذا محاكم التفتيش؟" مؤكدا أن الحزب يلتزم بالقانون.

 

وأضاف أن موقف الحزب كان واضحا أثناء عزل الرئيس المعزول "محمد مرسي" حيث أعلن أنه إذا ثبتت أن إرادة شعب مصر هي نزع الرئاسة من "الدكتور مرسي" وعمل انتخابات مبكرة فنحن مع ذلك، وأن الحزب تأكد من كونها إرادة شعب مصر بسبب الملايين الذين تواجدوا في الشارع في 30 يونيو.

 

وعلق على ما يوجهه البعض من اتهامات للحزب عن اختيارهم للرئيس المعزول محمد مرسي وقتها فقال "الدكتور مرسي وقتها كان الرئيس الحالي يؤدي له التحية العسكرية فلماذا نلام على دعمنا لاستقرار البلد".

 

 

وأكد أن هجوم الإعلام على الحزب إعلام ظالم وباغي، وأنه مبنى على باطل وهو ما يجعله في صالح الحزب، موضحًا أن الحزب لا يرغب في وجود أزمة لكن وجود بعض الشخصيات وجودها يؤدي أزمة فالحزب يصدم النص للرئيس، مشيرًا إلى أن من يثير أزمة هو من يقول مثلا أن مصر دولة علمانية.

 

ورفض التعليق على سؤال حول توقعاته لمن يكون رئيس البرلمان القادم، مؤكدا أن ذلك يعني أن الانتخابات غير حقيقية.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان