رئيس التحرير: عادل صبري 03:31 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

خبراء: البرلمان المقبل بلاهوية ولن يكمل مدته

خبراء: البرلمان المقبل بلاهوية ولن يكمل مدته

البرلمــــان

الانتخابات البرلمانية تنظلق صباح اليوم

خبراء: البرلمان المقبل بلاهوية ولن يكمل مدته

متابعات 18 أكتوبر 2015 00:46

توقع الدكتور سعيد صادق، أستاذ علم الاجتماع السياسي بالجامعة الأمريكية، إن نسبة التصويت فى الانتخابات البرلمانية المقرر إجرائها بالداخل ، ستتراجع عن نسب المشاركات التى تمت فى العمليات السابقةوذلك بسبب حالة الملل الموجودة بين عدد ليس بالقليل من الناخبين على حد وصفه.

 

وأرجع صادق، فى لقائه ببرنامج "هوا مصر" والذى يبث عبر فضائية فرنسا 24 ،توقعه بتراجع نسب المشاركة لعدة عوامل أولها، تأجيل مواعيد الانتخابات أكثر من مرة، لافتا إلى أن المواطنين سئموا من تكرار عمليات التصويت على مدار السنين الأربع الأخيرة، فلم يعد هناك صبر ولا رغبة فى النزول مرة أخرة خصوصا مع استمرار نفس الأوضاع.

فيما قال الكاتب الصحفى والمتخصص بالشئون البرلمانية ،أحمد البطريق ان البرلمان المقبل سيكون فاقد للهوية ولن يستطيع أحد أن يقول إنه ينتمى لفريق معين ، خاصة ونسبة المستقلين فيه ستصل إلى 80%.

وشدد على أن الانتخابات ستكشف هزلية الاحزاب المصرية ومايحدث بينها من تراشق يؤكد أن أنها ـحزاب كرتونية لا تبنى حياة سياسية سليمة.

وأكد ان الشعارات الدينية سيكون لها كلمة عليا فى حسم المقاعد سواء فى القوائم أو الفردى .

وأبدى تخوفه من فوز التيار السلفى بأغلبية فى الانتخابات المقبلة مشددا على أنه فى حال حدوث ذلك ستكون ازمة كبيرة فى الوطن الذى اطاح بحكم الإخوان بعد عام واحد ، لافتا إلى أن السلفيين رفضوا الوقوف أثناء السلام الجمهورى ، ورفضوا القسم فى برلمان الإخوان إلا اذا تمت اذافة جملة بما لايخالف شرع الله الى القسم ورفضوا كل الاتفاقيات الاقتصادية والمنح لان بها شبه ربا على حد قولهم .

وأوضح البطريق ان الانتخابات بشكلها الحالى ستفرز إلى حد كبير نوابا تخذون من البرلمان والحصانة وجاهة اجتماعية ليس اكثر خاصة فى العصبيات القبلية والعائلات الكبيرة التى ترث مقعد مجلس الشعب ، وهو مايهدد ببرلمان ضعيف لن يستطيع انجاز المطلوب منه ويهدد ايضا بأنه برلمان سيحل سريعا ولن يكمل مدته.
من جانبه أشاد  سعيد عبدالحافظ الناشط الحقوقى بالسماح للمنظمات الدولية بالمراقبة وعدم منع أى منظمة من الحصول على تصاريح وتحفظ فقط على اسلوب استخراج التصاريح والذى يحتاج الى الكثير من الوقت والجهد.

ونوه ألى أن المجتمع المدنى المصرى خاض صراعا مريرا منذ العام 1994 ليصل إلى المراقبة الكاملة للانتخابات من خلال منظمات المجتمع المدنى وتطور كثيرا حتى بات ينافس المنظمات العالمية فى دقة تقاريره .

يذكر أن "هوا مصر" هو أول برنامج يصور لقناة فرنسا 24 خارج استديوهات باريس ، ويهتم بالشأن المصرى ،و يقدمه الاعلامى تامر عز الدين ويعده رشدى الدقن.

اقرأ أيضا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان