رئيس التحرير: عادل صبري 11:19 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نداء مصر يغازل فقراء الصعيد بـ "التأمين الصحي والدعم"

نداء مصر يغازل فقراء الصعيد بـ التأمين الصحي والدعم

البرلمــــان

مؤتمر صحفى لنداء مصر لطرح برنامجة الانتخابي

نداء مصر يغازل فقراء الصعيد بـ "التأمين الصحي والدعم"

عبدالغنى دياب 06 أكتوبر 2015 16:17

استغل ائتلاف نداء مصر، نقص بعض الخدمات في محافظات الصعيد، لمغازلة اﻷهالي بها بعد التركيز عليها في برنامجه الانتخابي لمجلس النواب.

 

وقال هشام العناني، رئيس حزب المستقلين الجدد، وعضو المجلس الرئاسي للائتلاف، إن الائتلاف زار مناطق الصعيد الفقيرة، لوضع تصور شامل للنهوض بمثل هذه المناطق.

 

وأضاف العناني، "رصدنا عدة أرقام هامة تشير إلى فقر المجتمع الصعيدي، أولها أن كل 10 آلاف مواطن بمحافظات الصعيد ليس لهم سوى 14 سريرا فقط، كما أن الخدمة التمريضة لكل 10 آلاف صعيدى 6 ممرضات فقط، كما أن نصف أطفال الصيد يعانون من سوء التغذية".

 

وأوضح أنهم وضعوا تصور شامل لمشروع قانون التأمين الصحي، يشمل هذا المشروع العمالة المؤقتة والعاطلين.

 

وبخصوص التعليم، أشار  إلى أن البرنامج الانتخابي وضع حلولا عاجلة لتطوير المناهج، ومكافحة ظاهرة التسرب من التعليم، التي بلغت 60% بما يعني أن أكثر من نصف التلاميذ يتسربون من المدراس، لجانب أن نصف منازل الصعيد لم يصلها الماء حتى الآن.

 

فى السياق نفسه، قال طارق زيدان، رئيس حزب الثورة، والمتحدث الرسمى للائتلاف، إنهم لن يقبلوا إذا ما وصلوا لمجلس النواب رفع الدعم أو تقليصه.

 

وقال زيدان، "سنقف ضد أي محاولة لرفع الدعم عن الشعب، وسنرفض رقع سعر الخبز  أو السولار، وعلى الدولة أن ترشد نفقاتها قبل أن ترفع الأسعار، ويتخلى وزرائها عن السيارات الفارهة، والمواكب الممتدة خلفهم".

 

وأوضح أن حجم الأموال المهدرة من المال العام تكفي لسد عجز الموازمة والنهوض بالصحة والتعليم، لذلك سيعمل نواب نداء مصر على مكافحة القساد وبراثنه، مؤكدا على أنهم لن يقبلوا بعودة برلمان 2010 مرة أخرى.

 

وقال زيدان، إن التأمين الصحي حق لكل مواطن ويجب إقرار قوانين تعاقب أي مستشفى تمنع أي مريض من العلاج بحجة أنه لا يملك المال اللازم.

 

وأشار إلى أن بعض مناطق محافظة الجيزة حاليا لا تصلها المياة إلا ساعة واحدة في اليوم، متسائلا "ما بالنا بمحافظات الصعيد والمناطق الحدودية".

 

وعلى مستور التعليم، تضمن البرنامج الانتخابي، تدشين قنوات تعليمية، لتكون بديلة عن الدروس الخصوصية، وإلغاء أعمال السنة التي يستغلها المدرسون في إجبار الطلاب على حضور دروس خصوصية لديهم.

 

 

 

اقرأ أيضًا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان