رئيس التحرير: عادل صبري 02:53 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في حلوان.. "العمال والقبلية" سلاحا المرشحين لعضوية "النواب"

في حلوان.. العمال والقبلية سلاحا المرشحين لعضوية النواب

البرلمــــان

الانتخابات

57 مرشحا يتنافسون على 4 مقاعد

في حلوان.. "العمال والقبلية" سلاحا المرشحين لعضوية "النواب"

عمرو عبدالله 01 أكتوبر 2015 09:57

أعلنت كشوف اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية  أن دائرة" حلوان" أكبر دائرة  من حيث عدد المرشحين، الذين بلغ عددهم 57 مرشحا.

 

واشتهرت  الدائرة بسيطرة بعض الوزراء ورجال الحزب الوطني المنحل لفترات طويلة في السابق مثل،" محمد علي محجوب، وزير الأوقاف، وسيد مشعل، وزير الإنتاج الحربي، الكاتب الصحفي مصطفى بكري، الذي قرر هذه المرة الترشح على قائمة "في حب مصر" للصعيد.

 

وستكون المنافسة صعبة خلال الانتخابات المقبلة بالدائرة رقم 26، التى تشتهر بضمها لعدد كبير من فئة العمال التي يسعى المرشحون للحصول على أصواتهم، ويظهر ذلك فى وجود 6 مرشحين كعمال.

 

وتعتبر دائرة" حلوان"، التى لها 4 مقاعد بمجلس النواب المقبل، وبها أكثر من نصف مليون صوت انتخابى- 520000 ناخب – إحدى الدوائر التى ستشهد صراعا بين ممثلي العمال؛ لوجود مصانع الإنتاج الحربى والأسمنت،  والمرشحين المعتمدين على دعم بعض العائلات، وهم أصحاب الأصول الصعيدية، الذين يعتمدون على العصبية والقبلية في حسم السباق البرلماني، وسيظهر هذا الصراع بقوة خلال الانتخابات المقبلة خاصة مع اختفاء الأسماء الكبيرة والشخصيات العامة بين المرشحين، على عكس ما كان يحدث سابقا.

 

ويتصارع على الـ4 مقاعد الخاصة بالدائرة، هذه الدورة، 50 مرشحا مستقلا، و7 حزبيين، أبرزهم محمد مصطفى النائب السابق عن الحزب الوطني، والمستشار شبل همام، نائب مجلس الشورى السابق عن الوطني المنحل،  والحكم الدولي السابق رضا البلتاجي.

 

اقرأ أيضا:

 

واشتهرت  الدائرة بسيطرة بعض الوزراء ورجال الحزب الوطني المنحل لفترات طويلة في السابق مثل،" محمد علي محجوب، وزير الأوقاف، وسيد مشعل، وزير الإنتاج الحربي، الكاتب الصحفي مصطفى بكري، الذي قرر هذه المرة الترشح على قائمة "في حب مصر" للصعيد.

 

فيما سيطر عليها "الإخوان المسلمين" بعد ثورة 25 يناير، بانتخاب القيادى الإخواني على فتح الباب، نائبا عنها ببرلمان 2012.

 

وستكون المنافسة صعبة خلال الانتخابات المقبلة بالدائرة رقم 26، التى تشتهر بضمها لعدد كبير من فئة العمال التي يسعى المرشحون للحصول على أصواتهم، ويظهر ذلك فى وجود 6 مرشحين كعمال.

 

وتعتبر دائرة" حلوان"، التى لها 4 مقاعد بمجلس النواب المقبل، وبها أكثر من نصف مليون صوت انتخابى- 520000 ناخب – إحدى الدوائر التى ستشهد صراعا بين ممثلي العمال؛ لوجود مصانع الإنتاج الحربى والأسمنت،  والمرشحين المعتمدين على دعم بعض العائلات، وهم أصحاب الأصول الصعيدية، الذين يعتمدون على العصبية والقبلية في حسم السباق البرلماني، وسيظهر هذا الصراع بقوة خلال الانتخابات المقبلة خاصة مع اختفاء الأسماء الكبيرة والشخصيات العامة بين المرشحين، على عكس ما كان يحدث سابقا.

 

ويتصارع على الـ4 مقاعد الخاصة بالدائرة، هذه الدورة، 50 مرشحا مستقلا، و7 حزبيين، أبرزهم محمد مصطفى النائب السابق عن الحزب الوطني، والمستشار شبل همام، نائب مجلس الشورى السابق عن الوطني المنحل،  والحكم الدولي السابق رضا البلتاجي.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان