رئيس التحرير: عادل صبري 09:16 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

الهنيدى: "حقوق الإنسان" يطلب تفتيش السجون دون إخطار والأمن يرفض

الهنيدى: حقوق الإنسان يطلب تفتيش السجون دون إخطار والأمن يرفض

البرلمــــان

المستشار ابراهيم الهنيدى وزير العدالة الانتقالية

الهنيدى: "حقوق الإنسان" يطلب تفتيش السجون دون إخطار والأمن يرفض

كريم عبدالله 12 مايو 2015 14:26

أكد المستشار إبراهيم الهنيدي وزير العدالة الانتقالية وشئون مجلس النواب أن المؤسسة القضائية المصرية مستقلة في قراراتها وتعمل بنزاهة وحيادية، وتؤدي دورها دون تدخل من أية جهة.

وبشأن ما تردد حول تكليفه بالإشراف على وزارة العدل قال الهنيدى: "لم يتم تكليفى بهذا الأمر".

وفيما يتعلق بإعداد اللجنة العليا للإصلاح التشريعي لمشروع تعديلات على قانون السجون، قال الهنيدي إن اللجنة الفرعية المختصة بهذا الشأن تناقش هذا الموضوع، وأن هناك شدا وجذبا بين الأطراف المعنية بإصدار هذا القانون.

وقال الهنيدي فى تصريحات للمحررين البرلمانيين أن المجلس القومي لحقوق الإنسان يطلب تفتيش السجون دون سابق إخطار، إلى جانب أمور أخرى، بينما هناك معارضات من الجهات الأمنية، لذلك ترى أن هذه الاختصاصات مخولة للجهات القضائية.

وأضاف أن اللجنة المكلفة بتعديل القوانين المنظمة للعملية الانتخابية لم تتلق أي مشروع قانون بشأن إمكانية إجراء الانتخابات البرلمانية قبل أن تبت المحكمة الدستورية العليا في الطعون المقدمة ضد قوانين الانتخابات.

جاءت تصريحات الهنيدي اليوم للتعقيب على ما نشر في إحدى الصحف المستقلة بشأن إعداد مشروع قانون يتيح إجراء الانتخابات البرلمانية قبل حسم المحكمة الدستورية للقوانين المنظمة للانتخابات. وأضاف الهنيدي أنه ليس على علم بوجود أي مشروع قانون في هذا الشأن سواء من خلال عمله كوزير للعدالة الانتقالية أو رئيس للجنة المكلفة بتعديل القوانين المنظمة للعملية الانتخابية أو حتى من خلال وجوده في مجلس الوزراء.

وقال إن "كل ما يهمني هو أن يرى قانونا تقسيم الدوائر ومجلس النواب النور، حتى يتم إجراء الانتخابات البرلمانية في أسرع وقت".

وفيما يخص البيانات التي طلبتها اللجنة المكلفة بتعديل القوانين المنظمة للعملية الانتخابية بشأن احصائيات الناخبين والسكان، قال الهنيدي إن اللجنة العليا للانتخابات ردت على طلب اللجنة، وتنتظر رد الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء.

 

اقرأ ايضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان