رئيس التحرير: عادل صبري 08:44 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الجبالى تطالب بالمحليات قبل البرلمان.. والأحزاب: مستحيل

الجبالى تطالب بالمحليات قبل البرلمان.. والأحزاب: مستحيل

البرلمــــان

الجدل يشتد حول الانتخابات البرلمانية

الجبالى تطالب بالمحليات قبل البرلمان.. والأحزاب: مستحيل

سعيدة عامر 10 أبريل 2015 16:43

فى ظل حالة الجدل الدائر حول قوانين الانتخابات البرلمانية وتحديد مواعيدها، طالب البعض بانتخاب المحليات أولا ليكون هناك تهيئة للمناخ العام استعدادا للبرلمان، فيما رفض السياسيون هذه المطالب التى اعتبروها مستحيلة لضرورة تعديل قانون المحليات من خلال مجلس النواب الجديد، وطالبوا باستكمال خارطة الطريق كما هى.

 

وقالت المستشارة تهانى الجبالى، القيادية بالتحالف الجمهورى للقوى الاجتماعية، إنه يجب البدء بانتخاب المحليات أولا قبل البرلمان، لتحضير البيئة السياسية فى مصر من القاعدة، خاصة أن مصر فى مرحلة انتقالية وتأسيسية تطلب إجراءات فى العمق، وكان يجب أن يكون انتخاب المحليات مباشرة بعد صدور الدستور، ثم انتخاب كل النقابات لإعادة توازن القوى فى المجتمع ولإعطاء فرصة لانتعاش الأحزاب، وكذلك الشباب والمرأة، للنفاذ لمراكز صنع القرار.

 

 

وأضافت تهانى الجبالى، لـ"مصر العربية" اليوم الجمعة، ستنشر المحليات 56 ألف كادر شبابى ومن كل الفئات لإدارة البرلمانات المصغرة التى تتولى رقابة شعبية على أداء الحكومة وتلبية تطلعات المواطنين من الخدمات، وهى احتياجات مزمنة إن استمرت لحين تشكيل البرلمان فستعرقل مهمته وسيكون فى مرمى الشعب المصرى.

 

 

وأكدت القيادية بالتحالف الجمهورى أن قانون المحليات الحالى لا يحتاج لتعديلات ويمكن أن تجرى الانتخابات على أساسه، ثم يعدل بعد تشكيل البرلمان، ويمكن للجنة الإصلاح التشريعى أن تنظر فيه إذا كان هناك ما يستحق التعديل العاجل.

 

 

وأشارت تهانى الجبالى إلى أنه يمكن إرجاء إجراء الانتخابات البرلمانية وكذلك خارطة الطريق لمدة شهرين، تجرى خلالهما الانتخابات المحلية.

 

 

وحذرت تهانى الجبالى من خطورة عدم إجراء الانتخابات المحلية أولا، نظرا لمساعى رجال النظام الأسبق الفاسدين ورجال الأعمال للوصول للبرلمان، والسيطرة على تشكيل الحكومة من أجل استمرار السيطرة على السياسات التى ثار الشعب ضدها، ولعدم محاسبتهم، وكذلك إمكانية نفاذ عدد من ممثلى التيارات الدينية للبرلمان، وهو ما سيجعله دون مستوى التطلعات، وقد يكون برلمانا مؤقتا.

 

 

مستحيل

 

 

وأكد حسين عبدالرازق، نائب رئيس حزب التجمع، استحالة إجراء الانتخابات المحلية أولا، مشيرا إلى أنه يجب أن يتشكل البرلمان أولا ويصدر قانون المحليات الجديد لأن الدستور الجديد منح المحليات اختصاصات جديدة وصلاحيات أكبر من ذى قبل، وبالتالى يجب صدور تشريع يعدل القانون الحالى للمحليات ليتطابق مع الدستور، ثم تجرى انتخابات المحليات.

 

 

وأشار عبد الرازق، لـ"مصر العربية"، اليوم الجمعة، إلى أن مجلس النواب هو المخول بإصدار هذا التشريع، وبالتالى لا يمكن بأى حال من الأحوال أن تعكس الأوضاع وتجرى الانتخابات المحلية أولا.

 

 

البرلمان أولا 

 

 

ورأى طارق تهامى، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، أن الأولوية الآن هى إجراء الاستحقاق الثالث فى خارطة الطريق وهو الانتخابات البرلمانية وليس المحلية، وفقا لاتفاق القوى السياسية فى 3 يوليو 2013.

 

 

وشدد تهامى، لـ"مصر العربية"، اليوم الجمعة، على وجوب استكمال خارطة المستقبل بالنظر للأولويات بغض النظر عن دستورية إجراء الانتخابات البرلمانية قبل المحلية، حتى تتمكن الدولة المصرية من عقد اتفاقات، والتصديق على قرارات، ولتكون هناك مشروعية لإصدار القوانين لابد من وجود البرلمان كأحد أعمدة الدولة المهمة، فعدم وجوده سيضعف أى قرار سياسى وأى قانون يصدر.

 

 

وأشار تهامى إلى أن الوقت المناسب لإجراء الانتخابات المحلية هو عام على الأكثر بعد تشكيل البرلمان

 

 

الاثنان معا

 

 

وقال حازم هلال، القيادى بحزب المصريين الأحرار، أقترح أن يتشكل البرلمان أولا، ولكن يمكن طرح قانون المحليات للحوار المجتمعى لتعديله، واختصارا للوقت يمكن دمج فترة الدعاية البرلمانية والمحلية فى وقت واحد لتوفير فى الوقت والنفقات على الدولة والأحزاب، مع مد فترة الدعاية للانتخابات المحلية باعتبار أن عدد مرشحيها يكون أكبر، وكذلك دوائرها، ثم يتكون مجلس النواب وبعده تبدأ انتخابات المحليات لاستكمال مؤسسات الدولة المصرية.

 

 

وأكد هلال، لـ"مصر العربية"، اليوم الجمعة، أهمية استكمال خارطة الطريق ليكون هناك برلمان يدعم خطوات الرئيس عبدالفتاح السيسى ويصدر التشريعات.

 

 

اقرأ أيضا:

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان