رئيس التحرير: عادل صبري 01:08 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الأحزاب: سنرد على فشل الحوار المجتمعي مع محلب بالانتظار

الأحزاب: سنرد على فشل الحوار المجتمعي مع محلب بالانتظار

البرلمــــان

محلب خلال لقائه بالقوى السياسية اليوم

الأحزاب: سنرد على فشل الحوار المجتمعي مع محلب بالانتظار

عمرو عبدالله 08 أبريل 2015 18:14

اتهامات حزبية كثيرة وجهت للحكومة خلال اليومين الماضيين بعد الحوار المجتمعي الذي جمع المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، باﻷحزاب بأنها لا تهدف لاجراء حوار جاد.

 

وخلال السطور التالية حاولنا معرفة كيف سترد اﻷحزاب على تجاهل الحكومة لمقترحاتهم بشأن قوانين الانتخابات؟

 

“اﻷحزاب لن تفعل شيء وسننتظر" هكذا لخص أحمد فوزي، اﻷمين العام لحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي رد فعل الأحزاب على الحوار المجتمعي الذي التقوا فيه محلب، قائلا: "اﻷحزاب ليست حاجة واحدة ولن تفعل شيئا، مشيرا إلى أنهم لا يملكوا سوي الانتظار لحين صدور القانون.

 

وأضاف فوزي، لـ"مصر العربية"، أنه لم يذهب للقاء محلب؛ ﻷنه يرى أنه بلاجدوى، موضحا أن الخطأ لدى اﻷحزاب وليس الحكومة؛ ﻷن هناك معايير واضحة كان المفترض توافرها في هذا اللقاء ولم تكن موجودة، إضافة ﻷن اللقاء كان يجمع "كل من هب ودب"وهناك أحزاب دعيت مرتين في الوقت الذي أهمل البعض، ومع ذلك شاركوا .

 

وأكد  عبدالمنعم إمام، قيادي بتحالف التيار الديمقراطي، أن موقفهم من الانتخابات البرلمانية هو المقاطعة ولن يتغير سوى بتعديل القانون وصدور أخر جيد تنتج عنه برلمان غير ملاحق بعدم الدستورية.

 

وأوضح عبدالمنعم، أنهم لا يملكون رد فعل على الحوار "الهزلي" الذي أجرته الحكومة سوي الانتظار لحين صدور القانون، مشيرا إلى أن الحوار كان سيء ولم يكن جاد وتنظيمه في منتهى السوي وغير فاعل على الاطلاق.

 

“الانتظار هو الحل" هكذا رأى الشهابي، عضو المجلس الرئاسي لتحالف الجبهة المصرية" طريقة مواجهتهم لعدم جدية الحكومة في الاستماع لمقترحات اﻷحزاب، قائلا إن اﻷحزاب لم يعد لديها ماتفعله بعد أن قدمت مقترحاتها الخاصة بتعديل قانون الانتخابات؛ لذلك فسننتظر حتي تصدر اللجنة القانون.

 

وأشار الشهابي، إلى أن الحكومة غير جادة في الاستماع لمقترحات اﻷحزاب وإجراء حوار جادي لتعديل قوانين الانتخابات، مؤكدا أن الاجتماع كان به "منتحلي صفة روؤساء اﻷحزاب".

 

ولفت صلاح حسب الله، نائب رئيس حزب المؤتمر، إلى أن اﻷحزاب استفذت كل الطرق مع الحكومة حتي يخرج قانون الانتخابات بشكل جيد، مشيرا إلى أن هم لايملكون سوي الانتظار حتى يصدر القانون.

 

وأضاف حسب الله، أن الحكومة واللجنة المسؤولة عن تعديل قوانين الانتخابات لم يكونا جادين في الاستماع لمقترحات اﻷحزاب، وإجراء حوار مجتمعي هادف، مؤكدا أن هناك شخصيات ليس لها علاقة بالحياة الحزبية حضرت الاجتماع وهناك أحزاب أيضا لم نسمع عنها قبل ذلك.

 

اقرأ أيضا:

"الجبهة المصرية" يطرح وثيقتين للتأهيل والتوحيد

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان