رئيس التحرير: عادل صبري 07:12 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

6 مرشحين يحددون الفائز بمقعد دائرة مدينة أسيوط

 6 مرشحين يحددون الفائز بمقعد دائرة مدينة أسيوط

البرلمــــان

مجلس نواب مصر

6 مرشحين يحددون الفائز بمقعد دائرة مدينة أسيوط

محمود حسن 20 فبراير 2015 03:54

 

وصل عدد المرشحين لمجلس النواب بدائرة مدينة أسيوط الدائرة الأولى 23 مرشحاً بينهم 6 أسماء بارزة ، من بينهم من ينتمي للحزب الوطني المنحل أو يمتلك كتل تصويتية،  من حي غرب أو شرق المدينة، أو يعتمد على عائلات لها ثقل تاريخي في المحافظة.

 ويعد من أكثر المرشحين قوة في المدينة محمد حمدي الدسوقي النائب الوطني السابق وابن النائب الحاصل على مقعد مدينة أسيوط لـ 6 دورات سابقة وخلفه من بعده حيث ورث المقعد عن طريق الحزب الوطني ، ويحاول جذب الأصوات من خلال تقديم خدمات دائمة لأبناء الدائرة، ويعتمد على أصوات المسحيين بالدائرة والذي لم تنقطع خدماته عنهم طوال 5 سنوات مضت منذ ثورة يناير وكان محمد حمدي حصل على مقعده في البرلمان منذ عام 2007 من خلال الدورة التكميلية عقب وفاة والده النائب الأسبق حمدي الدسوقي صاحب الست دورات عن دائرة مدينة أسيوط .

 

ويأتي النائب الثاني عن المدينة محمد الصحفي ضابط شرطة سابق اعتزل البدلة الميري منذ عام 2005 وحصل خلالها على مقعد الشعب عن صفة الفئات بعد سقوط شعبية النائب الأسبق مصطفي قراعة.

 

الصحفي ابن النائب الاسبق أحمد فرغلي الصحفي بجريدة الأهالي ثم جريدة الرأي التابعة لدار التحرير، فقد شعبيته التي اعتمد عليها خلال الدورتين السابقتين بعد أن اختص من أبناء دائرته مجموعة معينه بخدماته ،وتسهيل الإفراج عن المقبوض عليهم.

 

يأتي بعد ذلك أحمد سيد عبد المجيد مقاول خاض انتخابات الشعب عن 2010 مستقلاً وله شركات من أكبر شركات المقاولات في مصر يعمل فيها الآلاف من أبناء منطقة حي غرب ومدينة أسيوط، وكان قاب قوسين أو أدنى من الإعادة والذي حصل على عدد من الأصوات لا بائس به إلا أن  جاءت لعبة الحزب الوطني بما يأتي في صالح العديد من المرشحين المستقلين.

 

ومازال عبد المجيد يعتمد على تكتلات الأصوات وعمال شركاته في حي غرب والذي ينتظر منهم استكمال ما بدأه في 2010 بعد قراره الترشيح لهذه الدورة وفتح مقراته القديمة.

 

ويأتي بعدهم مباشرة مرشح الوفد أحمد كامل الخازندار والذي له عائلة من أكبر وأشهر عائلات أسيوط، ولهم الآلاف من المؤيدين وله تاريخ نظيف حيث لم يلوثه الماضي السياسي مع الحزب الوطني او غيره ويعتمد الخازندار على الوفد للتصويت له في مدينة أسيوط، كما يعتمد على الاسم المعروف للعائلة وقام بعدد من الجولات على مناطق أهالي الدائرة حي غرب ومنطقة الحمراء والمدابغ، والوليدية لكسب رضاء وتأييد الأهالي .

 

 الخازندار مهندس زراعي ومدير عام سابق بمديرية الزراعة، يحاول إعادة تاريخ العائلة من خلال الحصول على المقعد البرلماني في المدينة من محبي حزب الوفد واتجاهاته اللبرالية القديمة يحاول جاهداً كسب أصوات أبناء الدائرة بأي وسيلة.

 

ويلي الخازندار في القوة إبراهيم خشبة المرشح المستقل إبن عائلة خشبة ذات التاريخ السياسي الكبير، إلا انه ليس رجل تحركات وكان أحد أمناء الحزب الوطني لحي غرب أسيوط، وليس لديه القوة التصويتية التي يعتمد عليها سوى اسم العائلة والمحبين له منذ وقت نفوذ الحزب الوطني.

 

وفي ضاحية الوليدية أحدى أكبر الكتل التصويتية، حيث تمتلك 32 ألف صوتاً ترشح الوجه الجديد والمرشح الشاب الذي لقي تأييدا وقبولا كبيرا بين المواطنين العقيد محمد عبد السلام رجل المخابرات  الذى يطمح لأن يصل لقبة البرلمان من خلال أبناء الوليدية والذي يحثهم على المشاركة من أجل صوت لهم في البرلمان القادم يعبر عن طموحاتهم، حيث انها برغم قوتها التصويتية لم تقم بتوصيل نائب واحد يعبر عنها ويجعلها على الخريطة السياسية. 

 

محمد الصحفي النائب السابق

 

أحمد سيد عبد المجيد

 

محمد حمدي دسوقي

 

أحمد كامل الخازندار مرشح الوفد

 

أقراء أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان