رئيس التحرير: عادل صبري 06:43 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

 السياحة: تخصيص 400 مليون جنيه لتطوير "مسار العائلة المقدسة"

 السياحة: تخصيص 400 مليون جنيه لتطوير مسار العائلة المقدسة

البرلمــــان

مسار العائلة المقدسة

للمرحلة الأولى

 السياحة: تخصيص 400 مليون جنيه لتطوير "مسار العائلة المقدسة"

نائب: دى مشروع قومى زى قناة السويس

محمود عبد القادر 20 ديسمبر 2017 16:18

أكد المهندس عادل الجندي، ممثل وزارة السياحة، أنه تم تحصيص مبلغ 400 مليون جنيه للمرحلة الأولي لتطوير كافة النقط الأثرية لمسار العائلة المقدسة والمناطق والطرق المحيطة بها في المحافظات المختلفة.

 

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس، برئاسة المهندس أحمد السجيني، وبحضور محافظ أسيوط المهندس ياسر دسوقي، لمناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب من النائب تادرس قلدس، بشأن خطة الحكومة ومحافظة أسيوط لرفع كفاءة بعض الطرق المؤدية للمناطق السياحية بأسيوط.

 

ويأتي ذلك بعد دعوة بابا الفاتيكان لزيارة الأديرة الكائنة بها، وتدني مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين بمحافظة أسيوط وعدم الاهتمام بالمرافق العامة المختلفة، على الرغم من تعاظم الإيرادات التي تقوم المحافظة بتحصيلها بخلاف ما يخصص لها من الموازنة العامة للدولة سنويا.


وقالت النائبة سلوي أبو الوفا: "إلي متي يظل الصعيد في خط النهاية في كل شئ، وما هي العمالة التي ستشارك فيها محافظة أسيوط بالنسبة لمسار العائلة المقدسة، وهو مشروع قومي".


ورد ممثل وزارة السياحة، قائلا: "الدولة لم تستثني الصعيد من المرحلة الاولي لتطوير النقط الخاصة بمسار العائلة المقدسة، وهناك مرحلة تجربية في محافظتي القاهرة ومطروح، ومحافظتي المنيا وأسيوط في بدايات المرحلة القصيرة ومدتها 6 أشهر لأمور تنظيمية وتأمينية، وتم تخصيص 400 مليون جنيه للمرحلة الأولي".


ولفت إلى أن الوزارة تتخذ إجراءات للتسهيل والتيسير علي ذوي الاحتياجات الخاصة في الأماكن السياحية والآثارية بمختلف محافظات الجمهوزية.


وتساءل النائب شديد أبو هندية، عضو لجنة الإدارة المحلية، عن الاجراءات التي تتخذها وزارتي السياحة والآثار بشأن التيسير والتسهيل علي ذوي الإعاقة، وكيفية مساعدتهم في الوصول للأهرامات علي سبيل المثال، وعدم وجود عائق أمامهم.


وعقب ممثل وزارة السياحة، قائلا: "كل الشريحة المتوقعة والمستهدفة بالنسبة للزيارات لمسار العائلة المقدسة غالباً هتكون كبار السن، ونعمل علي توفير أدوات وسائل لتسهيل تحركاتهم وهي ادوات أيضا للتيسير علي ذوي الإعاقة، وعلي سبيل المثال في مصر القديمة بعض الأماكن الأثرية التي تحتاج سلم للصعود لمكان عالي يتم تركيب أسانسيرات لإنها تكون صعبة علي كبار السن".

 

وعلق المهندس أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية، مؤكدا أن موضوع ذوي الإعاقة والتسهيل عليهم في تحركهم وزيارتهم للأماكن السياحية والآثارية موضوع مهم جدا، وسيكون هناك طلب إحاطة منفصل له سيناقش في اللجنة، علي أن تقدم وزارة السياحة مذكرة تفصيلية بشأن الإجراءات المتخذة.


وقال د.محمد عبد اللطيف، مساعد وزير الآثار، أن زيارة مسارالعائلة المقدسة مشروع قومى لمصر، لأنها رحلة حج ، ومن شأنها أن تكون نتائجها إيجابية على الدولة المصرية.


وأكد مساعد وزير الآثار، على زيارة مسار العائلة المقدسة لمصر، تعنى أداء طقوس دينية، وبالتالى لن ترتبط بموعد محدد على مدار العام، ووزاه الآثار لها مجهودات كبيرة لترتيبات هذه الزيارة والإهتمام بها، وتطوير كافة المقرات الآثرية وتأهيلها وترميها إذا تطلب الأمر ، وذلك فى كل النقط وليس فى محافظة أسيوط بمفردها.


ولفت مساعد وزير الآثار إلى أنه بالإضافة للتطوير والترميم، سيكون دور كبير للتوثيق لكل المحطات والنقط بمعلومات واضحة بناءًا على دراسات عليمة بمستندات واضحة، مشيرا إلى أن هذه الزيارة فرصة تاريخية لمصر للإستفادة منها وجلب سياح كثيرون.


وأكد عبد اللطيف على أنه تم التنسيق مع الوزارات الأخرى لتقديم الخدمات التى تجاور المقرات الآثرية ، مشيرا إلى أن جهود التوثيق ستكون متضمنه عمل ملف كامل عن الرحلة والنقاط لوضعها على موقع اليونسكو، من أجل الترويج للرحلة قائلا:" نحن نقوم بجهود كبيرة لتطوير وتأحيل المواقع الآثرية وترويجها".


ولفت عبد اللطيف إلى أن الجهود كبيرة، خاصة أن المستهدف منها إيجابى ولصالح الدولة المصرية، مؤكدا على أنه يقوم بالتنسيق مع المحافظين المختصين بالأمر والجهات المختلفة من أجل الظهر بشكل حضارى، قائلا:دير المحرق فى أسيوط سيتم الإنتهاء منه خلال 3 شهور....والباقى شغالين عليه بشكل نهائى".


واختتم حديثه بالتأكيد على أن الـ8 نقاط ستكون جاهزة بمجرد البدء فى الزيارة، وسيكونوا على استعداد لاستقبال أى شخص، فيما طالب يسرى الأٍيوطى، بضرورة وضع مذكرة حكومية لكل جهاتها بشأن استعدادها لزيارة مساؤ العائلة المقدسة.


ووصف النائب محمد الحسينى، وكيل لجنة الإدارة المحلية، زيارة مسار العائلة المقدسة، بالمشروع القومى، وضرورة الإستفادة منه لصالح الدولة المصرية قائلا:" زيارة مسار العائلة المقدسة مشروع قومى زى قناة السويس الجديدة".


وأكد الحسينى أنه سيتقدم بطلب إحاطة لاستدعاء المحافظين والوزراء ذات العلاقة بزيارة مسار العائلة المقدسة، لدراسة الأوضاع والتعرف على كافة الاستعدادت، ومراجعتهم من أجل الاستفادة من هذا الأمر لصالح الدولة المصرية.


ولفت الحسينى إلى أن العالم به 3.6 مليار مسحيى، وإحنا فى مصر عايزين منهم 10 مليون بس، وبالتالى على الحكومة أن تستفاد من وجودهم فى مصر وتقديم خدمة إيجابية لهم.


وأكد الحسينى أن لجنة الإدارة المحلية أوصت بضرورة عقد إجتماع بعد 21 يوم من إجتماع اليوم لحضور كافة المختصين بزيارة مسار العائلة المقدسة ومراجعتهم والتعرف على رؤيتهم فى ظهور مصر بشكل حضارى .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان