رئيس التحرير: عادل صبري 06:47 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

علي جمعة: فوضى الفتاوى بدأت مع احتلال أمريكا للعراق

علي جمعة:  فوضى الفتاوى بدأت مع احتلال أمريكا للعراق

البرلمــــان

الدكتور علي جمعة

علي جمعة: فوضى الفتاوى بدأت مع احتلال أمريكا للعراق

محمود عبد القادر 11 أبريل 2017 12:30

أكد الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، أنه لابد من تفهم فوارق التعريف، بين الفتوى والرأي.


جاء ذلك فى اجتماع لجنة الشئون الدينية لمناقشة مشروع قانون تنظيم الخطابة المقدم من النائب عمرو حمروش، بحضور مفتى الجمهورية، الدكتور شوقى علام، والدكتور على جمعة، مفتى الديار المصرية السابق.


وأشار إلى أن سبب الفوضى في الخطاب الديني هو تقديم الإثارة علي الإنارة، مستشهدا بمن يخرج علينا بإنكار الإسراء والمعراج أو إنكار معجزات الأنبياء وغيرها كل ذلك يتسبب في حالة من البلبلة.

 

وأوضح أنه منذ احتلال العراق للكويت بدأ انتشار فوضي الفتاو،  منها مدى شرعية الاستقواء بغير المسلم علي المسلم، مثلا الاستقواء بأمريكا ضد العراق.


وأشار إلى ضرورة أن يتم تضمين هذا القانون ضمن قانون دار الإفتاء، مطالبا بتوفير الاعتمادات لدار الإفتاء لتتمكن من القيام بدورها في تأهيل الدعاة.


وقال: القانون وحده لن يكفي لمواجهة فوضي الإفتاء ولكن لابد وأن يكون له ظهير حتى يؤتي ثماره، مشيرا إلي أن الإعلام يقع عليه عبء في هذا الأمر خاصة وأن هناك تجاوزات التعليق على أحكام القضاء.


ورفض الدكتور علي جمعة، منع أئمة المساجد من الإدلاء بالفتاوي الشخصية، مشيرا إلى أن هذا الأمر يحتاج إصلاح وليس إلغاء.


وطالب بتعديلات في قانون هيئة كبار العلماء، لأنه مثلا المفتي يجب أن يكون عمره ليس أقل من 55 سنة، قائلا : الإمام النووي مات وعمره 45 سنة معني كده لو كان عايش كان مش هيبقي عضو هيئة كبار العلماء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان