رئيس التحرير: عادل صبري 12:30 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الخارجية: نعامل اللاجئين كالمصريين تماما.. وهذا ردنا على «الاختفاء القسري»

الخارجية: نعامل اللاجئين كالمصريين تماما.. وهذا ردنا على «الاختفاء القسري»

البرلمــــان

وزير الخارجية سامح شكري

الخارجية: نعامل اللاجئين كالمصريين تماما.. وهذا ردنا على «الاختفاء القسري»

محمود عبد القادر 26 مارس 2017 20:00

قال السفير وائل نصر ممثل وزارة الخارجية، اليوم الأحد، إن مشاركة السفير سامح شكرى في أعمال الدورة الرابعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة هي الأولى من نوعها، مضيفا أن الوزير ناقش الحالة الحقوقية المصرية مع المفوض السامي لمجلس حقوق الإنسان بالمدينة السويسرية جنيف.

 


وأضاف نصر فى اجتماع لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن وزير الخارجية المصري تناول مع المفوض السامي لمجلس حقوق الإنسان الحالة الحقوقية في مصر، حيث أوضح الصورة الحقيقية لما يحدث خاصة أن هناك تأثر خارجي بوجهة نظر بعض المنظمات الحقوقية التي تعمل في مصر أو تتابع الوضع من الخارج، على حد قوله.


 

وأشار نصر إلى أن المفوض السامي تحدث مع وزير الخارجية عن وجود ضغوط شديدة تمارس من جانب بعض الدول المؤثرة داخل المجلس الدولي لحقوق الإنسان لتناول الشأن المصرى.

 

 

وتابع نصر أن وزير الخارجية أوضح للمفوض السامي أن مصر يعمل داخلها نحو 50 ألف منظمة غير حكومية، والمنظمات التي تتجاوز يتم مساءلتها وفقا للقانون، وعددها لا يتجاوز أصابع اليد مقارنة بـ50 ألف منظمة تمارس نشاطها داخل البلاد، على حد تعبيره.


 


واستطرد أن وزير الخارجية قال للمفوض السامي إن مصر مستعدة للنظر في حالات الاختفاء القسري بجدية بشرط أن تكون موثقة، وحال وجود أي مخالفات سيتم التعامل معها فورا، مشيرا في الوقت نفسه إلى وجود دعاوى غير سليمة بهدف تشويه سمعة الدول والتشهير بها وهذا أمر غير مقبول إطلاقا.

 

 

ولفت نصر، إلى أن وزير الخارجية عقب على التساؤلات عن القضايا المنظورة أمام المحاكم، بأنه لا تدخل في أحكام القضاء رافضا أي تجاوز ضد القضاء المصري.

 

 

ونوه ممثل وزارة الخارجية، إلى أن وزيره أشار إلى أن هناك مزاعم أحيانا غير  واضحة على غرار حالات تعذيب لكن دون معلومات موثقة.

 

 


وقال السفير وائل نصر، إن بعض التقارير الحقوقية الدولية تحمل انتقادات غير واضحة للدولة المصرية استنادا لأقاويل مرسلة، مشيرا إلى أن بعض التقارير ترصد وقائع مثل التعذيب لكن دون توضيح معلومة أو موقع وقوع التعذيب وعلى إثر أية قضية للتحقيق فيها.


 


وأشار إلى استغلال بعض المنظمات التابعة لجماعة الإخوان المسلمين تلك التقارير للترويج ضد مصر.


 

ولفت نصر إلى أن الدولة أيضا تتحرك من خلال التنسيق والتعاون بين الجهات المختلفة لسرعة الرد فيما يتم رصده ضد مصر من انتقادات من خلال لجنة دائمة تابعة لوزارة العدل.

 

 

وقال ممثل وزارة الخارجية إن مصر في حالة حرب ولابد من توضيح دور الخارجية فى هذا الأمر، مضيفا: "لقد عرضنا خلال اجتماع مجلس حقوق الإنسان منذ أيام بجنيف مشروع قرار يتعلق بأثر الإرهاب على حقوق الإنسان وأثر الإرهاب على المواطنين".

 

 

وأكد ممثل الخارجية، أن مصر لا تتاجر ولا تتربح باللاجئين مثلما تفعل بعض الدول، ولكنها تعاملهم معاملة المصريين وتقدم لهم جميع الخدمات مثل المواطن المصري تماما، ويجب أن نركز على قضايا الداخلية وحلها ولا نركز على الخارج لاننا مهما فعلنا لن يرضى عنا الخارج.

 


وأوضح نصر، أنهم يحاولون تغيير الصورة الذهنية عن مصر والتى نشرها إعلام مضاد يقف خلفه تمويل ضخم، وصل إلى قاعات اتخاذ القرار فى دول العالم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان