رئيس التحرير: عادل صبري 01:36 مساءً | الاثنين 25 سبتمبر 2017 م | 04 محرم 1439 هـ | الـقـاهـره 32° غائم جزئياً غائم جزئياً

نواب: لا علاقة بين تصريح عبد العال واستئناف البترول السعودي لمصر

نواب: لا علاقة بين تصريح عبد العال واستئناف البترول السعودي لمصر

أحمد الجيار 16 مارس 2017 21:35

أثار قرار شركة أرامكو السعودية استئناف الإمدادات البترولية لمصر تساؤلات عن علاقة القرار بتصريح رئيس البرلمان علي عبدالعال حول مناقشة وشيكة للبرلمان لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والمعروفة إعلاميا باسم "تيران وصنافير".

 


النائب كمال أحمد رفض بشكل تام الربط بين تصريح عبدالعال الهام حول اقتراب مناقشة البرلمان لإتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، وقرار الشركة السعودية، قائلا إن نائبا سأل رئيس المجلس بشكل عابر خلال الجلسة العامة عن مصير الاتفاقية واستفسر بشأنها بشكل طبيعي، وجاء جواب عبدالعال وفقا للأعراف والتقاليد البرلمانية، التي تقتضي مناقشة لجان البرلمان لأي اتفاقية وليست "تيران وصنافير" فقط، بعد وصولها إلي المجلس.

 


ووصف أحمد الربط بين تصريح عبدالعال واستئناف الإمدادات البترولية إلي مصر بـ"المتعسف" والبعيد عن المنطق، قائلا إنه لايمكن أن تتم الأمور بهذه السرعة أبدا؛ بأن يلوح البرلمان بمناقشة الاتفاقية، فيرد الجانب السعودي باستئناف مد البلاد باحتياجاتها من البترول.

 

 

وتساءل: هل الطرف السعودي جالس يتابع لحظيا وقائع جلسات البرلمان والتصريحات المتواترة التي لاتتوقف، لكي ينتقي منها كلمة عبدالعال ويتصرف علي أساسها.

 


وجدد النائب مصطفى بكري التأكيد علي أن البرلمان وحده دون سواه، بمقتضى الدستور، صاحب الحق الوحيد والمنفرد في حسم القضية، مشيرا إلي أن هذه اتفاقية دولية شأنها شأن اتفاقيات أخرى، والبرلمان هو الذي سيتعرض إليها وفقا للدستور، وسيدرس الاتفاقية ويتأكد بنفسه وبعد ذلك يتخذ القرار.

 


وأضاف بكري، في تصريحات صحفية أن مسألة إجراء استفتاء شعبي على الاتفاقية أمر "غير وارد"؛ إذ يتم الاستفتاء في حالة التوقيع على معاهدات الصلح وغير ذلك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان