رئيس التحرير: عادل صبري 07:51 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

دينية النواب تؤجل مناقشة مشروع قانون إنشاء نقابة للإنشاد الديني

دينية النواب تؤجل مناقشة مشروع قانون إنشاء نقابة للإنشاد الديني

البرلمــــان

أسامة العبد رئيس اللجنة الدينية

دينية النواب تؤجل مناقشة مشروع قانون إنشاء نقابة للإنشاد الديني

محمود عبد القادر 01 فبراير 2017 16:05

قررت اللجنة المشتركة من لجان الشئون الدينية والأوقاف والشئون الدستورية والتشريعية والخطة الموازنة خلال الاجتماع المشترك اليوم الأربعاء، تأجيل مناقشة مشروع قانون إنشاء نقابة للإنشاد الديني، المقدم من النائب رياض عبد الستار، و60 نائبا آخرين، لمزيد من الدراسة، على أن تعقد اللجنة اجتماعا في وقت لاحق للمناقشة واتخاذ قرار إمام بالموافقة أو الرفض.

 

وحضر الاجتماع المنشد الشيخ محمود ياسين التهامي، وعدد من المنشدين وممثلي وزارتي الأوقاف والثقافة.

 

وقال الدكتور أسامة العبد، رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف، إنه يتفق مع رأي اللجنة التشريعية بتأجيل مناقشة مشروع القانون لدراسته بدون تعجل وهذا لا يعني رفض إنشاء نقابة للإنشاد الديني.

 

وقال النائب أحمد حلمي الشريف، وكيل اللجنة التشريعية، "المشروع المقدم لإنشاء نقابة للإنشاد الديني مهم للغاية، وبدون الإنشاد الديني ما كنت أعرف القصيدة الدينية ولا مدح النبي، والكثير من الناس لم يكن يعرف مدح الرسول إلا من خلال الإنشاد الديني، لكن قبل الحديث عن الإنشاد الديني نحن في مقام الحديث عن المنشد الديني، هل هو يمتهن مهنة أصلية ويحتاج نقابة تنظم عمله أم يمتهن مهنة أخرى غير الإنشاد الديني.. كل هذه الأسئلة تحتاج لإجابات، وأرى أن يتم التأني في دراسة مشروع القانون وتأجيل مناقشته".

 

كما قال نبيل الجمل وكيل اللجنة التشريعية: "الموضوع يحتاج لدراسة وتأني، فالنقابة لا تفرز الأكفاء دائما، لذلك نحتاج لمزيد من الدراسة وكما قلنا بالنسبة لمشروع إنشاء نقابة للأئمة إن الشيطان يكمن في التفاصيل".

 

فيما، أعلنت وزارة الأوقاف، رفضها لإنشاء نقابة للإنشاد الديني، مؤكدة أن إنشاء نقابة يمكن أن يؤثر على الدور الهام والمتميز للإنشاد.

 

وقال الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، إن أسباب الرفض ترجع إلى أن هناك نقابة اسمها نقابة القراء ومحفظي القرآن الكريم والمنشدين أعضاء في النقابة وبعضهم أعضاء في نقابة المهن الموسيقية، مستطردا: "اعتقد أن كل منشد هو حافظ للقرآن الكريم وقارىء وقد يكون الاثنين معا، وهذا العمل المتميز وهو الإنشاد الديني له تأثير ودور كبير ويمكن أن يفعل ويؤثر أكثر مما تفعله الخطبة".

 

من جانبه، طالب النائب رياض عبد الستار، مقدم مشروع قانون إنشاء نقابة للإنشاد الديني، بعدم وضع المشروع في "ثلاجة المجلس" بعد قرار اللجنتين التشريعية والدينية بتأجيله لمزيد من الدراسة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان