رئيس التحرير: عادل صبري 02:13 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

صحة البرلمان: لم نكن في حاجة لهذه الضجة حول خالد يوسف

صحة البرلمان: لم نكن في حاجة لهذه الضجة حول خالد يوسف

البرلمــــان

خالد يوسف - صورة أرشيفية

صحة البرلمان: لم نكن في حاجة لهذه الضجة حول خالد يوسف

محمود عبد القادر 30 يناير 2017 11:14

حسمت نيابة شرق القاهرة الكلية الموقف القانوني للنائب خالد يوسف، من عقار الزانكس الذي تم إيقافه بسببه بمطار القاهرة، أمس الأحد، وذلك لكونه مهدئا، وليس مخدرا، بحسب روشته الطبيب المعالج لزوجته، حيث قامت بإخلاء سبيله بعد الاضطلاع على روشته الصرف.

 

جاء ذلك في الوقت الذي عبر خالد يوسف في تصريحات لـ "مصر العربية" عقب إخلاء سبيله، عن سعادته بتفعيل القانون المصري على الجميع دون أي تفرقة، مؤكدا على أنه كان على يقين منذ البداية بأن موقفه القانوني سليم، وقدم للنيابة كافة الشهود والمستندات التي اعتمدت عليها في قرار إخلاء سبيله.


ولفت يوسف إلى أن الدستور والقانون لابد أن يتم تطبيقه على الجميع، مؤكدا على أن الطبيب المعالج قدم الأسانيد الخاصة بأن العقار يخص زوجته والنيابة تيقنت منذ لك ومن ثم قررت إخلاء سبيله بضمان شخصه.


يشار إلى أن قوات الأمن استوقف يوسف صباح أمس اﻷحد، لامتلاكه 10 أشرطة من عقار الزانكس، لكونه مواد مخدرة، إلا أنه ثبت عكس ذلك باعتباره مهدئ.


من جانبه، أكد النائب مجدي مرشد، رئيس لجنة الصحة السابق، أنه لم يكن هناك داع للضجة التي أثيرت حول خالد يوسف بسبب حوزته أقراص من عقار الزانكس، موضحًا أن هذا العقار مهديء وليس مخدرا ويتم السماح به من قبل الأطباء، ويستعمل في علاج القلق والهلع والخوف والأرق.


وأفاد مرشد، أن الكمية التي ظبطت مع خالد يوسف تقدر بحوالي ثلاثة علب، وهى ليست كمية ضخمة، مفيدًا أنه طالما مع النائب روشتة تسمح بأخذ هذا العقار فلا توجد أي إدانة له، وذلك لأنه يعتبر من أدوية الجدول الذي لا يصرف إلا بروشتة.


وعن اتهام ائتلاف 25 _30 النظام بتشويه رموز الائتلاف، لفت إلى أن هذا الأمر مبالغة في عرض القضية، حيث أنه لا داعي لتسيس الأمور، وإتباع منطق المؤامرة في كل شيء، مشيرًا إلى أن  يوسف من الشخصيات المشهورة العامة التي لها وزنها.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان