رئيس التحرير: عادل صبري 11:21 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

خارجية البرلمان :العموم البريطانى يسعى لفتح ملف المصالحة بين الدولة المصرية والإخوان

خارجية البرلمان :العموم البريطانى يسعى  لفتح ملف المصالحة  بين الدولة المصرية والإخوان

البرلمــــان

احمد سعيد رئيس لجنة العلاقات الخارجية

خارجية البرلمان :العموم البريطانى يسعى لفتح ملف المصالحة بين الدولة المصرية والإخوان

أكد الدكتور أحمد سعيد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن تقرير لجنة الشئون الخارجية بمجلس العموم البريطانى أراد تبرئة جماعة الإخوان المسلمين من تهمة الإرهاب ، مشيرا إلى أن التقرير به جملة من التنظير السياسي ومحاولة لتبييض وجه الجماعة، مضيفا أن لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب المصرى سوف تعد تقريرا شاملا للرد على هذا التقرير بالوثائق والمستندات سوف يتم الانتهاء منه خلال الاسبوع القادم .

 


جاء ذلك خلال اجتماع لجنة العلاقات الخارجية برئاسة الدكتور أحمد سعيد، وأشار سعيد إلى أن التقرير جعل من حزب الحرية والعدالة " حزب ديمقراطى " وهو ما اعترضت عليه الدكتوره آمنه نصير ووصفته بأنه تقرير مستفذ وأشار سعيد أن التقرير به جملة من الاكاذيب حيث يشيد التقرير بالعنف الذى ارتكبته الجماعة الإرهابية، مشيرا إلى أن التقرير شن هجوما حادا على مصر متناسيا ما ارتكبته جماعة الاخوان المسلمين من عنف.

 

 

وأكد النائب عماد جاد أن التقرير ملىء بالمخالفات ويستوجب الرد عليه بطريقة علمية موثقة بالحقائق والبراهين عن ما أسماه إرهاب الجماعة مشفع بفيلم تسجيلى عن ما ارتكبوه من عنف .

 

 

 

وقالت النائبة داليا يوسف أن من أشرف على هذا التقرير هو كرستيان بلانت رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس العموم البريطانى ووصفته بأنه " إخوانى الهوى " وأشارات إلى أن الهدف من هذا التقرير هو فتح ملف المصالحة مع الإخوان المسلمين ليكونوا جزء من الحياة السياسية، وأضافت أن هناك وفدا من اللجنة سوف يزور بريطانيا خلال الفترة القادمة ومن ضمن الزيارات زيارة مجلس العموم البريطانى ومقابلة رئيسة الوزراء ولن نتطرق إلى الحديث عن الإخوان .

 


ومن ناحية أخرى تناول الاجتماع نتائج انتخابات الرئاسة الامريكية وتداعياتها على العلاقات المصرية الأمريكية حيث أكد النائب طارق رضوان أن ما حدث من تصويت لصالح ترامب يعتبر رفض الطبقة الوسطى فى أمريكا لسياسة هيلرى كلينتون وأنها دفعت فاتورة تصرفات أوباما العشوائية فى الشرق الأوسط .

 

 

 

وقال النائب حمدى بخيت أنه لا يوجد حمائم داخل الإدارة أوالنظام الأمريكى، والمواطن الأمريكى ليس من ضمن اهتماماته منطقة الشرق الأوسطـ، مشيرا إلى أن المواطن الأمريكى أصيب بصدمة وأعتبر حمدة بخيت أن ما حدث خلال أخر ثلاثة أيام فى الانتخابات الأمريكية هو صفقة تمت بين اللوبى الصهيونى وترامب بدليل توجيه ترامب الدعوة إلى نتنياهو لزيارة الولايات المتحدة واعترافه بأن القدس عاصمة لإسرائيل وكذلك تراجعه عن تصريحاته أثناء حملته الانتخابية.

 

 

واقترح أحمد سعيد أن يكون هناك قنوات اتصال دائمًا ومستمرة مع الإدارة الأمريكية والكونجرس ومجلس الشيوخ من خلال زيارات يقوم بها بشكل مستمر أعضاء مجلس النواب للتدعيم التعاون مع الإدارة الجديدة .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان