رئيس التحرير: عادل صبري 03:30 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

البرلمان يناقش تقرير فساد القمح.. وعبد العال: إحالة القضية للنائب العام

البرلمان يناقش تقرير فساد القمح.. وعبد العال: إحالة القضية للنائب العام

البرلمــــان

الدكتور علي عبد العال - رئيس البرلمان

البرلمان يناقش تقرير فساد القمح.. وعبد العال: إحالة القضية للنائب العام

أحمد الجيار ومحمود عبد القادر 29 أغسطس 2016 16:41

بدأ مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبد العال، مناقشة تقرير تقصي حقائق القمح، اليوم الإثنين، حيث فاجأ النائب مجدي ملك، رئيس لجنة تقصي حقائق القمح أعضاء المجلس خلال عرضه تقرير اللجنة بأية من القرآن الكريم :"وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالو إنما نحن مصلحون".


 

وتوجه ملك بالشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، على مكافحة الفساد وتأكيده على أن لا أحد فوق القانون مهما كان، مؤكدا على أن محاربة الفساد نابعة من الإرادة السياسية، مشيرا إلى أن ما شهدته مصر من وقائع فساد تبدو صغيرة، ولكن الحدث جلل والمصيبة أكبر.

 

واستعرض فيلم تسجيلي مصور مصحوبا بموسيقى تصويرية للجولات التي قامت بها اللجنة على الصوامع، حيث طالب عبد العال النواب بالإنصات، مؤكدا على أهمية الموضوع خاصة وأن الاستجوابات سقطت من على وزير التموين.

 

وقال عبد العال، إنه نظرا لأهمية الموضوعات المثارة والتوصيات التي يتضمنها التقرير، لابد من الاهتمام بالقضية.

 

وحملت لجنة تقصي حقائق فساد القمح بالبرلمان، المسئولية السياسية للفساد على وزير التموين المستقيل، الدكتور خالد حنفي.

 

ولفت ملك إلى أن المسئولية القانونية تتحملها وزارة التموين، إضافة إلى الموظفين العموميين في وزارات "التموين - الزراعة - التجارة والصناعة"، فضلا عن شركتي الصوامع التابعتين لوزارة التموين، وأصحاب مواقع التوريد في القطاع الخاص.

 

وأوصى بإحالة كافة البيانات إلى النائب العام وجهاز الكسب غير المشروع، لاتخاذ ما يرونه في هذا الشأن لحفظ حق الشعب المصري، وحماية مقدرات الدولة وهيبتها واختتم "والله لن نترك يدا تعبث بقوت المصريين إلا قطعناها".

 

وعاود رئيس المجلس الحديث مؤكدا على أنه لأول مرة في تاريخ البرلمان، يجبر وزير على الاستقالة من خلال لجنة تقصي الحقائق، مشيرا إلى أن الحكومة ملتزمة بكل ما جاء في التقرير من توصيات لإصلاح منظومة توريد القمح للصوامع والشون.

 

من جانبه، قال مدحت الشريف، وكيل اللجنة الاقتصادية، إن وزير التموين السابق كان يسوق مشروعات وهمية للمواطنين مثل مشروع المركز اللوجسيتي في دمياط الذي أدعى الوزير أنه سيفتح آفاق كبيرة في الاستثمار، مؤكدا على أن لديه مستندات تؤكد أن المشروعات التي تحدث عنها الوزير ما هى إلا "فنكوش"، حيث أكدت شركة حازم حسن وهى بيت خبرة معروف أن مشروع المركز اللوجسيتي بدمياط لن يحقق أي فائدة سوقية كما أنه لا يصلح أن يكون فرصة سوقية.

 

واتفق معه النائب جلال عوارة، عضو لجنة تقصي حقائق البرلمان بشأن فساد القمح، مؤكدا أن اللجنة تعرضت لأبشع أنواع الهجوم _على حد تعبيره_ من أصحاب المصالح من الفاسدين، مشيرا إلى أن من هاجموا اللجنة وصلوا إلى البرلمان وقاموا بتوزيع منشورات ضد اللجنة وما قامت به من أعمال، لافتا إلى أن مساندة المجلس للجنة ساعدها في تنفيذ مهمتها بنجاح.

 

من جانبه أكد الدكتور علي عبد العال، أن كافة المستندات الملحقة بالتقرير، سيتم إحالتها إلى النائب العام، للتحقيق بشأنها.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان