رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أزمة بين "محلية البرلمان" ووزارتين بسبب القمامة

أزمة بين محلية البرلمان ووزارتين بسبب القمامة

البرلمــــان

مجلس النواب

أزمة بين "محلية البرلمان" ووزارتين بسبب القمامة

أحمد الجيار ومحمود عبدالقادر 02 أغسطس 2016 17:41

قال مصادر برلمانية بلجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن هناك عدم تعاون من جانب الحكومة فى حل أزمة القمامة التي يعانى منها الشارع المصرى، وعدم وجود أى رؤية من جانب وزارة البيئة والتنمية المحلية لحل هذه الأزمة، ويتعاملون مع الأزمة بكل استخفاف وعدم إهتمام.



وأضافت المصادر أنه منذ شهر تم إرسال خطاب لوزير البيئة الدكتور خالد فهمي بشأن طلب البيانات الخاصة بمنظومة القمامة، وآليات التعامل مع هذه الأزمة من ناحية الأرقام، إلا أننا فوجئنا برد سخيف، بحسب وصف المصادر، متعلق ببيانات لا علاقة لها بمنظومة النظافة والقمامة، ولا الإمكانيات المتاحة لمواجهتها، مع إرفاق فى الرد أن جزء من البيانات المطلوبة متعلقة بوزارة التنميةالمحلية، مؤكدة على أنه بالرغم من تأخر الرد جاء غير مستوفى لما هو مطلوب.

 


وتابعت المصادر:" الأمر لم يقتصر على وزير البيئة فحسب بل أمتد لوزير التنمية المحلية الدكتور أحمد زكي بدر  الذى لم يتجاوب مع اللجنة بشأن هذه الأزمة، ولم ترسل الوزارة أى بيانات متعلقة بمكافحة أزمة القمامة، مما يعد عدم إهتمام وإدراك لها"، مشيرة إلى أن هذه التصرفات لا يجوز الصمت عليها خاصة أننا نواب من أجل المواطن المصرى ولابد من وقفة حاسمة تجاه العاجزين من الوزار فى أداء أعمالهم.

 


فى السياق ذاته أكدت المصادر تم إرشال  أكثر من خطاب استعجال للمسؤلين للرد على هذه البيانات، إلا أنه لم يتم الرد أيضا، مضيفة "من العجيب أن يردد وزير البيئة فى وسائل الإعلام بأنه بصدد الإعلان عن حملة قومية وخطة قومية للقضاء على مشكلة القمامة وهو لا يملك المعلومات والبيانات المتعلقة بهذه الأزمة.

 


يأتى ذلك فى الوقت الذى من المنتظر أن تعقد لجنة الإدارة المحلية، إجتماع مشترك مع لجنة الطاقة والبيئة، يوم الأحد المقبل، مع دعوة المسؤلين من الحكومة، لدراسة أزمة القمامة ، ودراسة طلب موقع من عدد من الأعضاء، لتشكيل لجنة تقصى حقائق لمواجهة هذه الكارثة التى يعانى منها المواطن المصرى

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان