رئيس التحرير: عادل صبري 09:27 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"عربية النواب" بعد زيارة شكري لتل أبيب: "الكرة في ملعب إسرائيل"

عربية النواب بعد زيارة شكري لتل أبيب: الكرة في ملعب إسرائيل

البرلمــــان

سامح شكري وزير الخارجية - أرشيفية

"عربية النواب" بعد زيارة شكري لتل أبيب: "الكرة في ملعب إسرائيل"

أحمد الجيار - محمود عبدالقادر 11 يوليو 2016 16:26

أكدت لجنة الشئون العربية، بمجلس النواب، أن مصر والأمة العربية والعالم كله استيقظ صباح أمس على زيارة هامة من الوزير سامح شكري وزير الخارجية المصري للقدس المحتلة وعقده جلسة مباحثات ومؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

 

 

جاء ذلك فى بيان رسمى لها اليوم الاثنين، مؤكدة أن هذه الزيارة انبثاقاً من المبادرة التي أعلنها السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي في مايو الماضي، وقد سبق ذلك بحوالي أسبوع زيارة الوزير لرام الله للتنسيق مع السلطة الفلسطينية ووضع النقاط فوق الحروف في ظل الأحداث المتسارعة بالمنطقة، مشيرة إلى أن هذه الزيارة لتأكيد العديد من النقاط التي يقوم عليها التحرك المصري أهمها ضرورة رفع المعاناة التي تزداد على الشعب الفلسطيني يوماً بعد يوم من قتل واعتقال وتوغل وحصار وحرمان مصلين من المسجد الأقصى والتوسع في الاستيطان.

فى السياق ذاته تضمن البيان التأكيد بأن حل الدولتين ليس ببعيد المنال وأنه الحل الذي يتوافق مع كل القوانين الدولية والشرعية الدولية كما أنه الحل الأمثل لتحقيق السلام والاستقرار للطرفين معًا الفلسطيني والإسرائيلي وكل دول الشرق الأوسط على حد سواء، كما أكد السيد الوزير على الثوابت المصرية في حل القضية الفلسطينية من خلال مقررات القمة العربية عام 2002 والمسعى الفرنسي لعقد مؤتمر دولي لإحلال السلام في الشرق الأوسط.

 


ولفتت لجنة الشئون العربية، إلى إن ما تقوم به مصر ليست وساطة لأنها في خندق واحد مع الشعب الفلسطيني وعندما تعلن أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية لمصر وللأمة العربية فإنها تعني ذلك وتعمل على تحقيقه على أرض الواقع، متابعة:" الكرة الآن في الملعب الإسرائيلي ولن يكفي ترحيب رئيس الوزراء الإسرائيلي بزيارة وزير الخارجية المصري بل عليه انتهاز الفرصة المواتية الآن أكثر من أي وقت مضى واستثمار فرص السلام والبدء فورًا في المفاوضات الجادة والحقيقية وصولاً لحل الدولتين وتحقيق السلام ليس فقط في الأراضي المحتلة بل ستعود آثاره على المنطقة برمتها دون مماطلة أو تأخير.

 


وفى الختام أكدت اللجنة على أن لجنة الشئون العربية بمجلس النواب وهي تثمن هذه الزيارة في إطار مبادرة السيد الرئيس ليحدوها كل الأمل أن تحقق هذه الزيارة ما نصبوا إليه جميعًا لتحقيق الأمن والسلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.
 

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان