رئيس التحرير: عادل صبري 07:58 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

السجيني: لا رجعة فى تطبيق إلغاء التوقيت الصيفي

السجيني: لا رجعة فى تطبيق إلغاء التوقيت الصيفي

البرلمــــان

النائب أحمد السجيني

السجيني: لا رجعة فى تطبيق إلغاء التوقيت الصيفي

أحمد الجيار ومحمود عبد القادر 03 يوليو 2016 13:27

أكد المهندس أحمد السجيني، رئيس لجنة الحكم المحلى بمجلس النواب، أنه لا رجعة فى تطبيق قانون إلغاء التوقيت الصيفى، الذى أقره البرلمان من حيث المبدأ ويراجعه مجلس الدولة خلال هذه الأيام، مع مراعاة الوصول إلى حل وسط للتغلب على أزمة الأعباء المالية المنتظر تطبيقها الحكومة فى حالة إقرار هذا القانون قائلا: "لا رجعة فى تطبيق إلغاء التوقيت الصيفى".


جاء ذلك فى تصريحات للمحررين البرلمانين اليوم الأحد، مؤكدًا على أن جهود تبذل من جانب مجلس النواب، والحكومة للخروج من مأزق التوقيت الصيفى، المنتظر أن يتم تطبيقه بحسب الحكومة يوم 7 يوليو المقبل، فيما يرى أعضاء النواب، ضرورة احترام قانون إلغاء التوقيت المنتظر صدوره بعد مراجعة مجلس الدولة، مؤكدًا على أنه يرى أن تؤجل الحكومة جميع الإجراءات الخاصة بتطبيق التوقيت الصيفى، لحين انتهاء مجلس النواب من إقرار القانون وإرساله لرئيس الجمهورية لإصداره، وذلك متوقع أن يكون بحد أقصى يوم 17 يوليو، وهو الموعد المحدد لعودة الجلسات عقب إجازة عيد الفطر المبارك.

 

وأضاف السجينى: "هذا الحل سيرضى الجميع ولكن قد يكون له تأثير سلبى بشأن الأعباء المالية المخصصة لمنظمة الطيران المدنى وهذا أمر لابد أن يدركه الجميع خاصة أنَّ هذه الأعباء بتكون فى إطار غرامة تقوم بدفعها الحكومة، وهذا أمر أيضًا لابد أن يتم وضعه فى اعتبار النواب، ومن ثم يوجد طرح آخر فى أن يتم تطبيق التوقيت الصيفى فى موعده المحدد خاصة أن القانون لم يصدر بعد ولم يتم أخذ الموافقة النهائية عليه من جانب مجلس النواب، وبمجرد عودة المجلس يتم إصدار القانون، ويتوقف التوقيت الصيفى، قائلا:" هذا مقترح أيضًا ونتناوله مع الأعضاء والحكومة".


ولفت رئيس لجنة الحكم المحلى، إلى أن قضية التوقيت الصيفى حصلت على أكبر من حجمها بكثير- من وجه نظرى- خاصة أن ما تصدر بشأن أن الحكومة تتحدى البرلمان فى عدم تطبيق قراراته أم مخالف للواقع ، ومن خلال تواصلى مع جميع المسئولين المختصين، وأيضا وزراء بالحكومة، يؤكدون على تقديهم الكامل للبرلمان وقراراته، وكل ما يصدر عنه.

 

فى السياق ذاته أكد السيجنى على أن قصة القانون فى البداية بدأت بتقدم كل من النائب أسامة هيكل، رئيس لجنة الثقافة والإعلام، والنائب محمد العقاد بمقترح، للمجلس بإلغاء التوقيت الصيفى، لعدم جدوله، ووفق اللائحة تم إحالته للجنة واجتمعت بكامل أعضائها واستمعت لجميع الآراء والتى توافقت حول عدم جدوى العمل بالتوقيت الصيفى من النواحى الاقتصادية والآثار السلبية لهذا القانون من خلال إثارة البلبة فى حياة المواطنين، وعدم موائمة مناخ مصر، لتطبيق هذا القانون واختلاف ثقافات التطبيق له أيضا، ومن ثم تمت الموافقة على إيقاف العمل ، وتم إحالته وفق اللائحة للجلسة العامة بحضور الحكومة وتمت الموافقة عليه أيضا.


وتابع رئيس لجنة الحكم المحلى بمجلس النواب،:" تفاجئنا بعد ذلك بتصريحات فى وسائل الإعلام عن شروع الحكومة فى عدم تطبيق إلغاء التوقيت الصيفى هذا العام نظرًا لدفعها أموال لتطبيقه تجاوزت الـ80مليون دولار على أن يتم تطبيقه فى العام المقبل وفق القانون، ومن ثم قمنا بتقديم طلب رسمى للحكومة لتقديم أوراق رسمية بشأن هذه التصريحات للتحرك من خلالها خاصة أن عدم التطبيق للإلغاء يكون مأزق كبير".

 

فى السياق ذاته قال السجينى، أن اللجنة لم تتحرك منفرده وتضع فى اعتبارها كل الأطراف، من ناحية ضرورة تطبيق قانون المجلس الذى تتم مراجعته بمجلس الدولة، وأيضا الأعباء المالية التى قد تفرض على الحكومة فى حالة عدم تطبيق التوقيت الصيفى، ومن ثم لاتزال الجهود والتشاور يبذل من أجل الخروج من هذا المأزق، فى إطار مهم ولابد أن يعلمه الجميع فى أنه لارجعه عن تطبيق قانون الإلغاء، مع مراعاة الأعباء المالية التى قد تفرض على الحكومة،فى ظل إرادة حقيقة وواقعية فى احترام كل من الحكومة والبرلمان قرارات كل منهما.

 

وواصل السجينى حديثه: "لابد أن يعلم الجميع فى أن التوقيت الصيفى لا يجوز إلغاؤه أو تطبيقه إلا من خلال قانون ومن ثم بقوة القانون لا يوجد حتى تاريخه قانون خاص بإلغاء التوقيت الصيفى خاصة أن الصادر عن مجلس النواب لايزال فى مراحله إصداره الأوليه من حيث الموافقة المبدئية، وفى حين عودته من مجلس الدولة والموافقة النهائية عليه وإصداره بقرار رسمى من رئيس الجمهورية يصبح قائم".

 

وقال السجينى أن الجهود لا تزال تبذل من أجل الصالح العام، مع تطبيق رؤية البرلمان وإحترام آراء أعضاء، مع تفادى أى أعباء ماليه قد تفرض على الحكومة، مشيرا إلى أنه يرى الحل الأمثل فى أن لا تطبق الحكومة التوقيت الصيفى إلا بعد صدور قانون المجلس.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان