رئيس التحرير: عادل صبري 12:47 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

وزيرة الهجرة تكشف خطة عمل متكاملة أمام "أفريقية البرلمان"

وزيرة الهجرة تكشف خطة عمل متكاملة أمام أفريقية البرلمان

البرلمــــان

مجلس النواب - أرشيفية

وزيرة الهجرة تكشف خطة عمل متكاملة أمام "أفريقية البرلمان"

أحمد الجيار - محمود عبدالقادر 09 يونيو 2016 12:19

بدأت لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، اليوم الخميس، اجتماعا لها برئاسة النائب حاتم باشات، وبحضور السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين في الخارج.

 

وقالت نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشئون المصريين في الخارج، إن الوزارة تعمل علي تفعيل دور الظهير الشعبي المتمثل في الجاليات المصريه بدول القارة الأفريقية حسب التوزيع الشرائحي من حيث الأولوية، وتتمثل في الدول العربية الأفريقية ودول الظهير الأفريقي (السودان – جنوب السودان- بلدان القرن الافريقي) ودول حوض النيل وبلدان مجموعه الكوميسا.

 

وأضافت مكرم، خلال اجتماع لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب برئاسة اللواء حاتم باشات، إن الاستراتيجة التي وضعتها الوزارة فيما يتعلق بالمصريين في الخارج، تتضمن التحديد النوعي الدقيق للتوزيع الشرائحي للمصريين في أفريقيا حسب أولوية التصنيف المبينة بالشريحة السابقة بالتعاون مع وزارة الخارجية، والتعاون مع الجهات المصرية الفاعلة في أفريقيا سواء كانت تجارية كشركات المقاولات والتوريدات، أهليه كجمعيات العمل المدني الأهلي العاملة ببعض دول القارة أو حكومية عبر بروتوكولات التعاون وبرامج المنح مثل وكالة الشراكة من أجل التنمية بأفريقيا التي أعلنها الرئيس.

 

وأضافت مكرم أن استراتيجية الوزارة تتضمن تعزيز الخطاب المصري للمصريين من حيث تنسيق أنشطة الدعم الفني والتقني واللوجيستي سواء المدفوع الآجر كبرامج الاستضافه لابناء الجيلين الثاني والثالث من أبناء المهاجرين المقيمين بالقارة، وإعادة التعريف بالدور المصري بالقاره في ضوء معطيات المرحلة الحالية وإعادة ترتيب الأولويات ومنها وضع المصريين في افريقيا في المكانه اللائقة بما يدعم من إمكانية الاستفاده من امكانياتهم في فتح افاق تصديريه مع القارة، وتعريف التجمعات المصريه بافريقيا دوريا عبر النشرات ووسائل التواصل الداخلي للجاليات بالعمل الذي توليه مصر حاليا لتعزيز البنيه التحتيه للبلدان الافريقية مثل الكونغو وأوغندا.

 

وتضمنت خطة عمل الوزارة العمل علي تحفيز آليات المشاركة عبر نفاذ الجاليات المصرية من خلال "أسابيع الصداقة" وذلك لمحو الصورة المغلوطة المأخوذة عن السياسات المصرية تجاه أفريقيا والتي سادت العقدين الأخيرين من القرن الماضي نتيجة توجهات خاطئة أعطت فرصة لأعداء الوطن لاستعداء بعض العناصر الشعبية والحكومية بيعض البلدان الكبيرة بأفريقيا ضد الريادة المصرية الطبيعية والتاريخية للقارة مثل أثيوبيا وجنوب أفريقيا، والتأكيد علي الدور الهام للجاليات المصرية بأفريقيا والتنسيق عبر المحافل المصرية لتدعيم دور الجاليات المصرية بأفريقيا لتكون ظهيرا للدور الحكومي من خلال الدعوات وتنظيم المنتديات لرموز الجاليات وابناء الجيلين الثاني والثالث بتلك البلدان.

وتشمل الخطة، دراسه جذور المشكلات النوعية الدائمة التي يواجهها المصريون بأفريقيا ومنها مشاكل الصيادين في منطقة القرن الافريقي والتبادل التجاري غير الشرعي عبر الحدود مع السودان وليبيا والذي يؤذي حركة التصدير عبر المنافذ الشرعيه، ودراسة مشكلات التحويلات النقدية المباشرة من بعض البنوك الافريقية لمصر وسبل تأمينها وكيفية تيسيرها خصوصا مع إدراج بعض البلدان الافريقية تحت لائحة بلدان غسل الأموال مثل نيجيريا ومعاناة بعضها الاخر من الحظر كالسودان والسعي لتفنيد بدائلها بما في ذلك من دعم لحركة التجارة المتبادلة، والتنسيق مع الجامعات المصرية بكافة تصنيفاتها لتوفير منح تفضيلية لأبناء الجيلين الثاني والثالث بمصر.

 

اقرأ أيضا :  

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان