رئيس التحرير: عادل صبري 07:17 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فتنة جديدة بالبرلمان.. تعليمات بعدم استقبال وفود إلا بموافقة عبد العال

فتنة جديدة بالبرلمان.. تعليمات بعدم استقبال وفود إلا بموافقة عبد العال

البرلمــــان

علي عبد العال - رئيس البرلمان

فتنة جديدة بالبرلمان.. تعليمات بعدم استقبال وفود إلا بموافقة عبد العال

محمود عبد القادر 06 يونيو 2016 15:13

يشهد مجلس النواب، برئاسة الدكتور علي عبد العال، أزمة كبيرة، بعد الانتهاء من فتنة ما اسماه "الجمعيات المغرضة"، حيث أصدر تعليمات بعدم دخول أي وفود خارجية لمقر البرلمان، إلا من خلال موافقته الشخصية، وإلا سيتم منعها من الدخول، وذلك فى عرف برلماني جديد.


وتطبق تعليمات عبد العال على كل الضيوف والوفود الخارجية للأعضاء ورؤساء اللجان، وهو ما ترتب عليها أول صدام أمس مع لجنة حقوق الإنسان برئاسة محمد أنور السادات، والذي دعا وفد من التيار الديمقراطي لحضور مناقشات خاصة بقوانين اللجنة ورؤية قادة المشهد السياسي، وهو الأمر الذي رفضه أمن مجلس النواب، حيث طالب رئيس لجنة حقوق الإنسان بتصريح رسمي من رئيس المجلس.

 

وترتب على هذا الأمر أزمة كبيرة لعدم دخول وفد التيار الديمقراطي، واكتفى السادات بالاعتذار لهم، في الوقت الذي أبلغته الأمانة العامة للمجلس، بأن هذه التعليمات صادرة من رئيس المجلس بأنه لا يجوز دخول وفود خارجية إلا بموافقته الشخصية.

 

وتعليقا على هذه الأزمة، قال النائب محمد أنور السادات، رئيس لجنة حقوق الإنسان، إن هذا الأمر غير منطقي ومثير للدهشة، ويعقد الأمر خاصة أن هذه التعليمات تعزز المركزية دون أي تحرير للعمل.

 

في السياق ذاته، قالت مصادر لـ"مصر العربية"، إن رئيس المجلس طالب النواب ورؤساء اللجان، بأنه في حالة حضور وفد أو مسئول من خارج البرلمان، يجب طلب ذلك وفقا للائحة من رئيس المجلس، مؤكدة أن تعليمات عبد العال ليس لها علاقة بأي صراع شخصي مع أي من رؤساء اللجان وإنما هى تطبيق للائحة.

 

يشار إلى أن رئيس مجلس النواب، آثار أزمة نهاية الأسبوع قبل الماضي بشأن النواب الذين يتدربون في جمعيات وصفها بالمغرضة، لإسقاط الموازنة العامة للدولة، إلا أنه لم يفصح عن هؤلاء النواب، أو هذه الجمعيات، واستمر الأمر في زوبعة لمدة أيام وانتهى دون أي نتائج ملموسة على الأرض.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان