رئيس التحرير: عادل صبري 10:24 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

العربي: الموازنة لا تتحمل مخالفات السلع التموينية.. والمالية: نأمل الدعم النقدي

العربي: الموازنة لا تتحمل مخالفات السلع التموينية.. والمالية: نأمل الدعم النقدي

البرلمــــان

وزيرا المالية والتخطيط في حكومة شريف إسماعيل

العربي: الموازنة لا تتحمل مخالفات السلع التموينية.. والمالية: نأمل الدعم النقدي

أحمد الجيار 01 يونيو 2016 16:02

قال أشرف العربي، وزير التخطيط، إن المخالفات التي ترتكب في دعم السلع التموينية تتحملها الشركات القائمة على المنظومة ولا تتحملها الحكومة أو الموازنة العامة للدولة وهذا في الاتفاق ما بين الحكومة وشركات الكروت الذكية.

 

وأوضح خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة المنعقدة برئاسة الدكتور حسين عيسى بالبرلمان، أنه جاري تنقية بطاقات التموين لاستبعاد وحذف من لا يستحق وسوف يتم الانتهاء قريبا من هذه التنقية والإعلان عنها قريبا.


 

وأشار إلى أن أسر مصر يصل عددها لـ ٢٠ مليون، ومعدلات الفقر وفقا للإحصائية الأخيرة ٢٦.٣ ٪ أي ما يقرب من ٦ مليون أسرة من ٢٠ مليون، مؤكدا أنه لابد من دعم هذه الفئة.

واختتم أن هناك قرارا من رئيس الوزراء في إطار الترشيد بعدم استحداث منشآت حكومية جديدة وخاصة أن هناك أصول كثيرة غير مستغلة وجاري إعداد قاعدة بيانات لحصر هذه الأصول والاستفادة منها في حالة طلب توفير منشأة.


 

فيما قال عمرو الجارحي، وزير المالية، إنه يأمل الوصول للدعم النقدي ولكنه يحتاج لقواعد بيانات محكمة تتيح تطبيق مثل هذا الدعم بالأسلوب والطريق السليم.


 

ومن جانبهم طالب العديد من النواب بضرورة إصدار قانون للدعم وضمان وصوله لمستحقيه وتجريم من يعتدي على الدعم أو يحصل عليه دون وجه حق، وفرص غرامة لمنع أي تجاوزات، متسائلين لماذا لم يطبق إلى الآن فكرة السجل العيني.


 

وعقب الدكتور علي مصيلحي، رئيس اللجنة الاقتصادية، أن ربط الدعم بالدخل ليس بالأمر السهل والبسيط لأنها ستكون تقليدية وغير دقيقة فلا يوجد من يكشف عن حقيقة الدخل ولذلك هو يعد نقطة حمراء.


 

وطالب بعدم إلغاء الدعم السلعي وخاصة في المناطق التي لا يهمها الدعم النقدي بل تهتم بوصول السلع لها مثل سيناء، وضرورة ربط الدعم النقدي بالتضخم فمصدر الخوف من الدعم النقدي هو أن قيمة المال تقل مع الوقت ولذلك لابد من ربطها بالتضخم والأسعار وذلك من أجل أن يطمئن الناس.



 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان