رئيس التحرير: عادل صبري 10:44 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

2 مليار جنيه تشعل أزمة بين "التخطيط" و"الصحة" بالبرلمان

2 مليار جنيه تشعل أزمة بين التخطيط والصحة بالبرلمان

البرلمــــان

مجلس النواب

2 مليار جنيه تشعل أزمة بين "التخطيط" و"الصحة" بالبرلمان

أحمد الجيار ومحمود عبد القادر 31 مايو 2016 14:08

نشبت مشادة كلامية بين ممثلي وزارتي الصحة والتخطيط خلال مناقشة الموازنة الخاصة بوزارة الصحة، بعد انتقاد ممثل وزارة الصحة عدم صرف مبلغ 7 مليارات التي طلبتها الوزارة لتنفيذ خطة تطوير المستشفيات وتغطية تكاليف الخطة الاستثمارية الخاصة بـ"الصحة".

ممثلة وزارة الصحة قالت إن الوزارة تقدمت بطلب باعتماد مبلغ 7 مليارات جنيه لتمويل خطة تمويل المستشفيات وتنفيذ الخطة الاستثمارية التي تضعها الوزارة.

وأضافت: "التخطيط اكتفت فقط باعتماد مبلغ 5.2 مليار جنيه فقط بتخفيض ما يقارب 2 مليار جنيه من المبلغ الذي طلبته الصحة".

 

وأشارت إلى أن الميزانية التي طلبتها الصحة من المقرر استخدامها في تغطية عدد من البنود المهمة علي رأٍسها تطوير منظومة هيئة الإسعاف، والاستقبال والطواري، خصوصا أنها تحتاج إلى مبلغ 295 مليونًا، لتغيير الترددات الخاصة بالأجهزة اللاسلكية والتي تربط بين الإسعاف وأقسام الطوارئ والاستقبال.

 

كما تشمل الخطة بحسب ما جاء علي لسان ممثلة الصحة، تطوير الأقسام الحرجة والعناية المركزة والحضانات، وتمويل المشروع القومي لعلاج ومكافحة الإدمان والذي يقدر تكلفته بـ150 مليون جنيه، علاوة علي التخلص الآمن من النفايات الخطرة والتي تقدر تكلفتها ب50 مليونا، وتنفيذ بند اشتراطات الحماية المدنية بالمستشفيات.


بدورها، شنّت رينيه إسحاق، رئيس الإدارة المركزية بوزارة التخطيط، هجوما حادا ضد وزارة الصحة، قائلة، إن من حق الصحة تقديم دراستها بشأن المبالغ المطلوبة لتنفيذ الخطة الاستثمارية لوزارة الصحة، قائلة: "هما ليهم دراسة ووزارة التخطيط ليه دراستها ولديها من الأولويات في اطار الوضع الاقتصادي الحرج الذي يمر بها البلد".


واتهمت إسحاق وزارة الصحة بالتقصير والفشل في تنفيذ خطتها بشأن تطوير المنظومة الصحية وتنفيذ مشروعاتها الاستثمارية، بشكل تسبب في خسائر اقتصادية واهدار للمال العام. وتابعت :"علي سبيل المثال:" هناك بُنيات صحية بنيت ولم تُستغل".


وتابعت إسحاق: "مشكلة وزارة الصحة ليست مشكلة بنية تحتية، يجب دراسة توجيه الاستثمار بشكل صحيح، فى الوقت الذى نوهت إسحاق، إلي أن وزارة التخطيط حريصة علي توفير المخصصات الخاصة بوزارة الصحة طبقا لما جاء بالدستور والذي حدد نسبه الدستور بنسبة 3%.


كما شهدت لجنة الصحة أزمة بسبب تغيب كل من الدكتور مجدي مرشد، رئيس اللجنة، ووكيلي المجلس، عن الجلسة مما تسبب في تأخر افتاح اللجنة لأكثر من 90 دقيقة، مما اضطر النائب سيد الشريف، وكيل المجلس، لرئاسة اللجنة لافتتاحها قبل تولي الدكتور محمود بسيوني رئاسته مؤقتا.

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان