رئيس التحرير: عادل صبري 11:07 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

"النواب" يثور ضد تعرية سيدة المنيا.. ويهدد باستدعاء رئيس الوزراء

النواب يثور ضد تعرية سيدة المنيا.. ويهدد باستدعاء رئيس الوزراء

البرلمــــان

مجلس النواب المصري

"النواب" يثور ضد تعرية سيدة المنيا.. ويهدد باستدعاء رئيس الوزراء

أحمد الجيار ومحمود عبد القادر 26 مايو 2016 18:43

استنكر النائب تادرس قلدس نائب أسيوط حادث السيدة المسنة بالمنيا وتجريدها من ملابسها، وعدم تحرك الجهات المسئولة بشكل فعال ينهى الأزمة من بدايتها وعدم تركها لتزداد اشتعالا.



وطالب النائب لجنتى الأمن القومى وحقوق الإنسان بمجلس النواب بتحمل مسئوليتهما تجاه الحادث والتحرك فورا إلى المنيا للوقوف على أسباب الأزمة الحقيقية، ومدى تحمل أجهزة الأمن مسئوليتها تجاه الحادث، ومدى سرعة تحرك الأمن وإنفاذ القانون، خاصة فى ظل تربص بعض وسائل الإعلام لأى حادث وتضخيمها.

 

وأضاف النائب أن تقاعس البعض عن حل مثل تلك الأزمات من بدايتها وعدم تحرك الأمن فى الوقت المناسب هو ما يشعل ألأزمة أكثر، وتكون سبل تهدئتها صعبا للغاية، وهذا ما نراه الآن فى أبوقرقاص.

 

وأشار إلى أنه لا يعقل أن يتم الاعتداء على سيدة مسنة أيا كانت ديانتها فهى أولا وأخيرا مصرية، وتعيش مع مسلمين، وعلى الجميع أن يراعى الجيرة والأخوة، فما حدث بالمنيا مع السيدة الفاضلة ليس اعتداء على سيدة مسيحية بل هو اعتداء على كل سيدات مصر أمهاتنا جميعا ولايعقل ولا يرضى أى دين أو مذهب فى الكون أن يعتدى رجال على سيدة وتجريدها من ملابسها .

 

من جانبه قالت سيلفيا نبيل، عضو مجلس النواب، إن الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب سيصدر بيانا اليوم حول موقف المجلس من واقعه تجريد سيدة مسنة بمحافظة المنيا بقرية الكرم بأبو قرقاص من ملابسها، علي أثر شائعة علاقة بين مسيحي ومسلمة.

 

وأضافت نبيل في تصريحات صحفية أن اللقاء جمع العديد من أعضاء مجلس النواب مع الدكتور علي عبد العال، رئيس البرلمان علي خلفية تجريد سيدة مسنة بمحافظة المنيا من ملابسها فى قرية الكرم بأبو قرقاص، استعرض خلاله النواب الملابسات الكامله لما حدث، ووعد رئيس البرلمان بإصدار بيان حول موقف المجلس حيال الواقعه والمطالبه بمحاسبة المقصرين فيها .

 

وتابعت نبيل، أن رئيس مجلس النواب، أكد لهم أنه سيتم استدعاء رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، حال عدم حل الأزمة في أسرع وقت ممكن.

ولفتت نبيل، إلى أن الواقعة ليست طائفية إنما هي قضية أخلاقية في المقام الأول والأخير، حيث جردت سيدة مصريه تبلغ من العمر نحو 65 عاما من ملابسها، وهو أمر غير مقبول علي الإطلاق.

من جانبه انتقد النائب عمرو غلاب، نائب المنيا، الأبواق الإعلامية التى تنفخ فى نار الفتنة الطائفية بين المسلمين والمسيحيين فى المنيا، وذلك إثر الحادث الأخير الذى وقع بمدينة أبو قرقاص، حيث إن الأزمة منذ يوم الجمعة الماضية، ولكن بعض وسائل الإعلام وقنوات التحريض استغلت الحادث للنفخ فى نار الفتنة الطائفية.

 

وأشار النائب إننا لا نقبل أن تهان سيدة مصرية أيا كانت، سواء كانت فى الصعيد أو فى وجه بحرى، وسواء كانت مسلمة أو مسيحية، لأننا نسيج واحد وسنظل هكذا، وأن علاج هذا الحادث هو إعلاء كلمة القانون، ومحاسبة المتسببين فى الأزمة، ومحاسبة أيضا من سعى إلى زرع الفتنة، وذلك حتى نعالج الأزمة من جذورها.

 

وأضاف النائب أن نواب المنيا كافة، وكبار رجال الدين من الجانبين سوف يتم إنهاء هذه الأزمة خلال ساعات، بينما من تسبب فى إهانة هذه السيدة فإن القضاء سوف يأخذ مجراه، أما الصلح فهو من من أجل وأد هذه الفتنة وعدم تجددها مرة أخرى، والبحث فى أسبابها، علما أن من له حق سيأخذه، ولن نميل لطرف على حساب طرف أيا كان.

 

وطالب النائب وسائل الإعلام التى تنفخ فى نار الفتنة، بأن يراعو الله فى الوطن وفى الشعب، وعدم تضخيم الأمور، وصب الزيت على النار، فهى أولا وأخيرا حادثة علينا معالجتها فى إطارها الصحيح.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان