رئيس التحرير: عادل صبري 10:22 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الخلافات الداخلية تعرقل الدعاية لـ "المصري الديمقراطي"

الخلافات الداخلية تعرقل الدعاية لـ المصري الديمقراطي

تحالفات وأحزاب

الدكتور محمد أبو الغار "رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي"

الخلافات الداخلية تعرقل الدعاية لـ "المصري الديمقراطي"

محمد نصار 01 أكتوبر 2015 15:43

يشهد الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي انتخابات داخلية لإعادة هيكلته قبل انعقاد المؤتمر العام، وفي نفس الوقت يستعد لخوض انتخابات مجلس النواب.

 

ونتيجة للخلافات حول الانتخابات الداخلية للحزب، استقال عدد من الأعضاء، والبعض اﻵخر استمر في الحزب مع ترك منصبه، وعلى رأسهم محمد عرفات، المسئول الإعلامي للحزب، إلى جانب وجود الكثير من التهديدات بالاستقالة.


واعتمد الحزب نتيجة انتخابات أمانات عدد من المحافظات، فيما استبعد نتائج أخرى، وقرر إعادة الانتخابات فيها لوجود الكثير من التجاوزات خلال عمليات التصويت في بعض منها، أولعدم اكتمال النصاب القانوني.

 

وقال إيهاب الخراط، عضو الهيئة العليا، إن تزامن الانتخابات الداخلية للحزب مع انتخابات مجلس النواب أمر خطير، فيوجد اختلافات بين عدد من الأعضاء بسبب الوضع الداخلي، كما أنه أبعد الحزب عن التركيز بشكل مناسب، والاستعداد للبدء في مرحلة الدعاية الانتخابية للحزب ومرشحيه.


ويدفع الحزب في انتخابات مجلس النواب بـ 80 مرشحا على مقاعد الفردي، وليس لديه مرشحين على القوائم.

 

من جانبه، قال الدكتور فريد زهران، نائب رئيس الحزب، إنهم لن يتحملوا تكاليف الدعاية الانتخابية للمرشحين في دوائرهم، وكل ما يمتلك الحزب تقديمه بهذا الشأن هو المشاركة في الدعاية المركزية التي ستروج للحزب كله، وبرنامجه الانتخابي وليس لمرشح بعينه.

 

وأوضح مصدر بالحزب، أنهم لم يستقروا بشكل نهائي حتى الآن على خريطة الدعاية الانتخابية لمرشحيهم في مجلس النواب، وكذلك لم يتم تحديد موعد للدعاية المركزية التي سيتولى الحزب الإنفاق عليها، وذلك بسبب الانشغال بالانتهاء من الانتخابات الداخلية.

 

اقرأ أيضًا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان