رئيس التحرير: عادل صبري 06:51 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

البدوى: قائمة "فى حب مصر" فخ مخابراتى

البدوى: قائمة فى حب مصر فخ مخابراتى

تحالفات وأحزاب

السيد البدوي رئيس الوفد خلال لقائه بشباب الوفد

البدوى: قائمة "فى حب مصر" فخ مخابراتى

سعيدة عامر 13 أبريل 2015 11:01

 

قال الدكتور السيد البدوى، رئيس حزب "الوفد"، إنه استُدرج لفخ مخابراتى وخدعته قائمة "فى حب مصر"، وفؤجئ بتخصيص عدد قليل للغاية من المقاعد لحزبه ولتحالف الوفد كله، بلغ 20 مقعدا للتحالف، منها 12 للوفد، ما رآه إهانة كبرى، بالإضافة لتحفظهم على عدد كبير من أسماء مرشحى القائمة المعادين لثورة يناير.

وأضاف البدوى، خلال لقائه مع شباب الوفد فى معسكرهم ببورسعيد، أمس الأحد، أن قيادات الحزب وشبابه مع الانسحاب من قائمة "فى حب مصر"، حفاظا على اسم وتاريخ الوفد، لكن البعض يريد الاستمرار بها باعتبار أن المواطنين يرونها قائمة الدولة، وتدعم الرئيس عبدالفتاح السيسى، مؤكداً أن قائمة "فى حب مصر" هى الوريث لقائمة كمال الجنزورى رئيس الوزراء اﻷسبق.

 

 

وكشف البدوى تفاصيل مشاوراته مع الجنزورى بأنه طلب انضمام الوفد لقائمته، فى الوقت الذى كانت فيه قائمة الوفد قوية جدا وقادرة على اكتساح أى قائمة أمامها.

 

 

وأضاف البدوى: طلبت من الجنزورى أن نجلس فى مكان محايد بعيدا عن هيئة الاستثمار، فقال لى الجنزورى إن حزب الوفد هو المطلوب حاليا ليكون الحزب الرئيسى فى مصر، ووعده بـ25 مقعدا، منها 13 لأسماء سيجعلهم ينضمون للوفد، وهم مجموعة سيئة جدا، معظمها من الحزب الوطنى، مثل أحمد زكى بدر وأحمد زكى عابدين، كما أنها تضم أسماء تعتبر ثورة يناير مؤامرة، وهم موجودون حاليا ضمن قائمة "فى حب مصر" على حد قول البدوى.

 

 

وتابع البدوى: الجنزورى رفض أن يفصح لى عن أسماء مرشحى قائمته، وقال: "إحنا عندنا أجهزة بتجيب معلومات عن أى شخص هات أنت بس الأسماء"، فرفضت اﻻنضمام للقائمة، وبعد اللغط على تحركات رئيس الوزراء اﻷسبق ألغيت قائمته، وظهرت قائمة "فى حب مصر"، وبدأنا نستعد فى تحالف الوفد المصرى بأسماء مرشحينا، إلى أن فوجئنا بأهم مرشحينا وهم العمود الفقرى فى كل قائمة يعتذرون وقالوا لنا: "إحنا جالنا تليفون قالوا إحنا عايزينكم معانا فى سفينة الوطن، والنهارده كلنا لازم نبقى فى سفينة واحدة، البلد بتغرق، والحزبية مش مكانها النهارده".

 

 

وأشار البدوى لاستقالة طاهر أبوزيد، وزير الشباب الأسبق، من الوفد، أنه قال له: "والله غصب عنى، اتصلوا بى وقالوا أنت لازم تبقى معانا إحنا هنا فى سفينة الوطن التى تنجو بالوطن، وأى سفينة أخرى ستغرق الوطن".

 

 

وكشف النائب علاء عبدالمنعم للبدوى أن اللواء سامح سيف اليزل كان فى لندن وقت الإعداد لقائمة "فى حب مصر"، ولا يعرف شيئا عنها، كما أنه وجد أسماء المرشحين كاملة أمامه.

 

 

وأضاف رئيس الوفد: طلبت من اللواء سامح سيف اليزل التنسيق فى قائمة الإسكندرية خاصة فى ظل التنازلات واﻻنسحابات بتحالف الوفد، إلى أن قرر التحالف الانضمام لقائمة "فى حب مصر"، مشيرا إلى أن تحالف الوفد كان له 20 اسما، 2 لحزب الغد، و2 للمؤتمر، و2 للتجمع، و2 للإصلاح والتنمية، و2 لحزب المحافظين، وللوفد 12 مرشحا، وهو ما اعتبره إهانة لتحالفهم، نظرا لعدد المقاعد القليل.

 

 

وأكد البدوى أنه فكر فى اعتزال الحياة السياسية، لكنه تلقى مكالمة هاتفية من المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، يطالبه بالتراجع عن قراره الخاص باعتزال السياسة؛ ﻷن قراره سيصب فى مصلحة أعداء الوطن.

 

 

ولفت البدوى إلى أن الهيئة العليا للوفد قررت بالإجماع اﻻنضمام لـ"فى قائمة حب مصر".

 

 

اقرأ أيضا:

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان