رئيس التحرير: عادل صبري 04:42 مساءً | الجمعة 23 فبراير 2018 م | 07 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

المستبعدون من الانتخابات: 3 جهات مسئولة عن إقصائنا

المستبعدون من الانتخابات: 3 جهات مسئولة عن إقصائنا

تحالفات وأحزاب

مؤتمرللجنة العليا للانتخابات - أرشيفية

المستبعدون من الانتخابات: 3 جهات مسئولة عن إقصائنا

عمرو عبدالله 25 فبراير 2015 13:18

توزعت اتهامات المستبعدين من سباق انتخابات برلمان 2015 على 3 جهات بالمسئولية عن "إقصائهم" من السباق الانتخابي، وبعد رفض اللجنة العليا للانتخابات بعض القوائم التي تقدمت بها بعض الأحزاب والتحالفات، وجهت الاتهامات لوزارة الصحة وأخرى للمحاكم التي قدمت بها أوراق الترشح بالإضافة للجنة العليا للانتخابات.

 

ومن بين قوائم التحالفات التي استبعدتها اللجنة العليا للانتخابات "العدالة الاجتماعية"، و"مصر المستقبل"، و"ثوار الصحوة"، و"فرسان مصر"، و"تحيا مصر".

 

الدكتور جمال زهران، المنسق العام لتحالف العدالة الاجتماعية، اتهم في تصريحاته لـ"مصر العربية" اللجنة العليا للانتخابات بالتواطؤ مع الحكومة، لرفض قائمتي التحالف في القاهرة والجيزة، بحجة عدم الانتهاء من استكمال الكثير من نتائج الكشف الطبي النهائية للمرشحين.

 

وحمّل زهران في تصريح خاص لـ "مصر العربية" وزارة الصحة مسؤولية هذا الأمر، بسبب تأخرها في الانتهاء من نتائج الكشف الطبي لمرشحي العدالة الاجتماعية، في الوقت الذي عملت بشكل واضح على سرعة الانتهاء من نتيجة الكشف لقوائم التحالفات الأخرى.

 

وقال زهران إن إحدى مرشحات التحالف المقيمة في السعودية، أتت لكي تجرى الكشف الطبي، وعندما ذهبت لاستلام النتيجة، أبلغوها بأنّ نتيجة الفحص لم تظهر بعد.

 

وأشار إلى أنّ الدولة تتدخل بشكل واضح في العملية الانتخابية لدعم قائمة "في حب مصر"؛ واصفا إياها بقائمة المخابرات، وأضاف أنه سيقدم بلاغا ضد لجنة الانتخابات أمام المحكمة الدستورية العليا.

 

فيما أشار طارق زيدان، المتحدث باسم ائتلاف" نداء مصر" إلى أنّ رفض قائمة القاهرة المرشحة للانتخابات البرلمانية المقبلة؛ نتيجة تعنُّت أعضاء محكمة زينهم ضدهم، موضحًا أنّه تم تسليم 45 ملفًا أساسيًا و45 ملفًا احتياطيًّا في يوم 19/2، وتم استلام ورقة من المحكمة تفيد بأنه تم استلام الملفات.

 

وأضاف زيدان، أن أعضاء الائتلاف فوجئوا يوم السبت الماضي في تمام 9 مساء، برفض 6 ملفات من المتقدمين، لأسباب عدم احتوائها على فيش جنائي وشهادة المؤهل، وذلك على حسبما ذكر أعضاء المحكمة.

 

وتابع: "طلبنا من أعضاء المحكمة أسماء المرشحين المرفوضين للتواصل معهم للاستكمال أوراق الترشح، ولكنّه قوبل بالرفض"، مشيرًا إلى أنّه تم تقديم طلب لتغير 6 ملفات المرفوضة بمرشحين مستوفاة أوراقهم ولكنّه تم قبول ذلك بالرفض.

 

وأوضح المتحدث الرسمي للائتلاف، أن ما حدث من قبل أعضاء محكمة زينهم مع الائتلاف هو تعنّت واضح على عكس ما حدث مع أعضاء قائمة تيار الاستقلال والتي استمرت أعضاء اللجنة في استلام الأوراق والملفات حتى يوم التالي من غلق باب الترشح، "الأحد"، مؤكدًا أن ذلك تم رصده من قبل أعضاء الائتلاف (بالصوت والصورة).

 

وأشار زيدان، إلى أنه سيتم تقديم بلاغ إلى المحكمة الإدارية واللجنة العليا للانتخابات والقضاء الإداري تتضمن التسجيلات والأدلة على التعنت ضد قائمة القاهرة، مؤكدًا أنه سيكون هناك تصعيد إلى أعلى مستوى وسيتم اتخاذ موقف سياسي قوي اتجاه تلك "المهزلة"، في حالة عدم عودة الحقوق للائتلاف، قائلًا: "إن المحكمة تسببت في منع ترشح 90 فردًا، وما حدث يشكك في نزاهة الانتخابات المقبلة".

 

فيما حمل أحمد الفضالي، رئيس "تيار الاستقلال"، اللجنة العليا للانتخابات مسئولية البلبلة الموجودة بالساحة السياسية؛ لتأخرها في الفصل في الأمور الهامة، مطالبها بمد فترة الطعون لمدة 6 ساعات.

 

وأشار إلى أن اتخاذ هذا القرار يعطي الفرصة للجميع، لبحث ملف الطعون الانتخابية، ويحقق العدالة بين جميع المرشحين؛ لأن هناك قوائم استبعدت بدون وجه حق أو بسبب تعنت بعض موظفي الحاكم ضدهم.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان