رئيس التحرير: عادل صبري 10:17 صباحاً | الجمعة 23 فبراير 2018 م | 07 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

القائمة المطلقة ملاذ الضعفاء لدخول البرلمان

القائمة المطلقة ملاذ الضعفاء لدخول البرلمان

تحالفات وأحزاب

البرلمان المصرى

القائمة المطلقة ملاذ الضعفاء لدخول البرلمان

محمد نصار 21 فبراير 2015 18:17

إما أن تنجح القائمة بكامل أعضائها، أو لا تنجح من الأساس، تلك هي القائمة المطلقة المغلقة، حسب قانون الانتخابات البرلمانية الجديد، ولذلك تتصارع الأحزاب على مقاعد القائمة رغم قلة عددها على حساب مقاعد الفردي التي تمثل نصيب الأسد.

 

عدد من الأحزاب تفسر التساؤل الذي طرحته "مصر العربية" حول الأسباب التي تدفع الأحزاب إلى التنافس على تكوين التحالفات والدخول في إحدى القوائم، في الوقت الذي يجب عليها فيه التركيز على مقاعد الفردى.

 

قال شهاب وجيه، عضو المكتب السياسي لحزب المصريين الأحرار، إنَّ ضعف الأحزاب المتواجدة على الساحة السياسية، أدى إلى تركيزها على مقاعد القائمة، وإهمال مقاعد الفردى، بالرغم من أنها لا تمثل سوى 20% فقط من مقاعد مجلس النواب.

 

وأشار وجيه في حديثه لـ "مصر العربية" إلى أن نظام القائمة المغلقة أعطى لهذه الأحزاب الفرصة في اغتنام عدد من المقاعد، من خلال تصدير عدد من الشخصيات العامة، والمشهورة في المجال السياسى، في القائمة، بينما تعانى باقى القائمة من ضعف الشخصيات المتواجدة فيها.

 

كما وصف الأحزاب التي تهتم بالقائمة، وتسعى للدخول في تحالفات مع غيرها، بالهشة، التي لا تستطيع إثيات تواجدها الفعلى في الشارع، وبين المواطنين.

 

أسعد هيكل، المستشار القانونى لتحالف العدالة الاجتماعية، يرى أن أغلب الأحزاب السياسية المتواجدة على الساحة، تعانى من ضعف في الشعبية، ولذلك تسعى إلى الدخول في تحالفات انتخابية، وتهتم بمقاعد القائمة، من أجل تحقيق أي عدد من المقاعد داخل البرلمان المقبل.

 

وتابع هيكل لـ "مصر العربية" أن الأحزاب تسعى إلى تجنب المنافسة على الفردى، والتنسيق على القوائم، لأنها لم تعد تمارس دورها المجتمعى، وتجنبت الاختلاط بالمواطنين إلا في أوقات الانتخابات فقط.

 

كما بينت ناهد عبد الحميد، رئيس حركة رائدات المستقبل، أن الحياة الحزبية في مصر تعانى من شرخ كبير، وأن الأحزاب عاجزة عن تكوين أرضية شعبية لها، تمكنها من المنافسة مع أصحاب النفوذ، والمال، على مقاعد الفردى بشكل خاص.

 

وأوضحت عبد الحميد لـ "مصر العربية" أن العجز المادى للكثير من الأحزاب، أدى إلى اتجاهها للاستعانة بأشخاص، ورموز تستطيع أن تتولى الانفاق على حملاتها الانتخابية، دون تحميل الحزب أعباءً مادية.

 

ولفتت إلى أن الكثير من الأحزاب الحديثة لا تتمتع بوجود خبرات كافية في العمل السياسى، تستطيع أن تفرض وجودها، أو تثبت نفسها في معركة الانتخابات البرلمانية.

 

اقرأ أيضًا:

في دائرة مصر القديمة لا صوت يعلو فوق زوجة عز.. ومصطفى كامل "ساقط شعبيًا"

البرلمان-اتقوا-الله-ومتنسوناش-بعد-الكرسي">بالفيديو.. مواطنون لمرشحي البرلمان: اتقوا الله ومتنسوناش بعد الكرسي

البرلمان/500769-حزب-و-6-تحالفات-ترسم-الشكل-النهائي-لخريطة-المنافسة-الانتخابية-إنفوجراف">حزب و 6 تحالفات ترسم الشكل النهائي لخريطة المنافسة الانتخابية "إنفوجراف"

أسماء مرشحي المصريين الأحرار بدمياط

بالأسماء.. مرشحو المصريين الأحرار على قائمة "في حب مصر"

غلق باب الترشح لمجلس النواب السابعة مساء اليوم

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان