رئيس التحرير: عادل صبري 01:14 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

8 مشروعات استثمارية بالإسكندرية بـ260 مليون دولار

8 مشروعات استثمارية بالإسكندرية بـ260 مليون دولار

اقتصاد

جيمس مورون، سفير الاتحاد اﻷوروبي بالقاهرة

سفير الاتحاد الأوروبي أكد استمرار التعاون مع مصر..

8 مشروعات استثمارية بالإسكندرية بـ260 مليون دولار

محمد حسني ومحمد عادل 15 سبتمبر 2013 13:12

قال جيمس مورون، سفير الاتحاد اﻷوروبي بالقاهرة، إن علاقات دول الاتحاد مع مصر مستمرة في كافة المجالات خاصة المجال الاقتصادي.

جاء ذلك خلال تدشين 8 مشروعات استثمارية اليوم الأحد، بالغرفة التجارية باﻹسكندرية بمشاركة 9 دول أورومتوسطية - بحوض البحر المتوسط - وبتكلفة إجمالية 260 مليون دولار.
وأوضح مورون أن الدليل على استمرار العلاقات الاتفاقية التي تم توقعيها بالاسكندرية, لافتا إلى سعي الاتحاد إلى تمديد وتوسيع التعاون مع مصر.
وأشار أحمد الوكيل - رئيس اتحاد الغرف التجارية - إلى علاقة المرحلة السياسية من التحولات الديمقراطية التي تمر بها البلاد حاليا وبين حاجة الدولة والفرص التي تتيحها في المجالات المختلفة للاستثمار.
وأضاف أن المناطق الصناعية الحرة وغيرها من الاتفاقيات الاقتصادية التي تلتزم بها مصر يتيح تسهيلات لتنمية اﻷجواء الاستثمارية إلي جانب رؤية الحكومة الحالية لدعم الاقتصاد المصري.
وأوضح الوكيل أن المشروعات تهدف إلى دعم وتحديث قطاعات الصناعات الغذائية والنسجية والسياحة والطاقة الشمسية والبيئة والمدارس، وتبادل الخبرات وخلق شراكات مع دول حوض البحر الأبيض، إلى جانب جذب الاستثمارات والتكنولوجيا الحديثة وتنمية الصادرات، وتجمع 76 شريكا من أعضاء الغرف التجارية من دول عربية وأوروبية.
ومن جانبه لفت إسماعيل عبد الغفار رئيس اﻷكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، إلى أن الاتفاقية تعتب بمثابة فرصة لدعم التنافسية بما يخدم اقتصاد عدد من الدول المشاركة والمستفيدة من الاتفاقية.
كما أكد الدكتور نادر رياض - رئيس اتحاد الغرف المصرية الأوروبية - أن المشاريع التي تم توقيعها تتضمن العديد من الأنشطة في مصر ودول الاتحاد الأوروبي، منها المشاركة في معارض ومؤتمرات دولية، والربط بين الشركات المصرية والأوروبية، بهدف التصنيع المشترك والتعاون لدخول أسواق إقليمية، إلى جانب العديد من الأنشطة التي تهدف لرفع تنافسية المنتج المصري وتوافقه مع المواصفات العالمية، بهدف ترويجها في أسواق الاتحاد الأوروبي.
وقال أشرف العربي وزير التخطيط, إن أهمية هذه المشروعات تتمثل في استعادة المكانة الاقتصادية للدول التسع المشاركة في الاتفاقية، فضلا عن الاسهام في دعم الاقتصاد المصري بعد ما تعرض له من وعكات خلال الاعوام الماضية.
وأوضح الدكتور رمزي جورج, وزير الدولة البحث العلمي, أن اختيارات التحول الديمقراطي والمراحل الانتقالية غالبا ما ترتبط بتحديات اقتصادية هامة تستدعي تعظيم العلاقات الاقتصادية؛ كما تؤكدها المشروعات المدشنة حاليا بتعاون مع دول حوض المتوسط.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان