رئيس التحرير: عادل صبري 10:40 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

في عيد الأم.. يا "دهب مين يشتريك"

في عيد الأم.. يا دهب مين يشتريك

اقتصاد

مواطنون أثناء شراء الذهب من الصاغة

في عيد الأم.. يا "دهب مين يشتريك"

محمد موافي 19 مارس 2016 14:57

تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن.. مقولة تنطبق على سوق الذهب خلال فترة الاحتفال بعيد الأم؛ ففي الوقت الذي كان يأمل التجار في أن تحدث المناسبة حالة رواج في المبيعات جاء ارتفاع في أسعار الذهب ليشكل نهاية لآمالهم ليقود السوق لحالة ركود شبه تام في المبيعات.

 

وقال محمد مصطفي صاحب احدى محلات المشغولات الذهبية بالدقي :” السوق في حالة كساد والتجار كل يوم تزيد خسائر في ظل ارتفاع الأسعار بسبب الدولار والقفزات الجنونية التى تضربه حاليا، مشيرا إلي أن التجار يلبون احتياجاتهم الاستيرادية من السوق السوداء وهو ما يجعل الأسعار في تزايد باستمرار.

 


وأشار إلي ان موسم عيد الأم "انضرب" على حد قوله والمبيعات في حالة توقف تام ولا يمكن التوقع بمستقبل التجار في ظل تعرض أسعار الذهب لارتفاع، مؤكدًا أن الفترة الحالية من أسوأ الفترات التى تمر على قطاع المشغولات الذهبية.


فيما يتعلق بأسعار المشغولات الذهبية ، قال مصطفى: عيار 21 بـ 310، ووصل سعر عيار 18 لـ265.71 جنيه. لافتا إلى أن عيار 24 بلغ 354.28جنيه والجنيه الذهب وصل لـ 2480 جنيهاً.

 

وأكد صلاح عبد الهادى رئيس شعبة الذهب باتحاد الغرف التجارية، على أهمية موسم عيد الأم حيث استعدت كافة المحال لاستقبال العيد عن طريق طرح كميات من الأعيرة الذهبية ذات الوزن المنخفض، لافتًا إلى أنَّ أكثر الهديا إقبالا في مثل هذه الاحتفالات هو عيار 21 بسبب انخفاض ثمنه بالإضافة لكونه الأكثر جودة.


وأوضح عبد الهادي، لـ"مصر العربية" أن استعداد تجار المشغولات الذهبية جاءت مخيبة لآمال التجار في ظل ارتفاع الأسعار وتراجع الإقبال من جانب المواطنين الراغبين في شراء الذهب كهدايا لتقديمها إلى الأمهات خلال عيد الأم ولكن "غلاء الأسعار جاء كالطوفان ليهلك الموسم كله على بكرة أبيه". على حد قوله.

 


قال سيد الشرقاوي رئيس شعبة المشغولات الذهبية بغرفة الإسكندرية، إن سوق الذهب يشهد خلال الفترة الحالية تراجعا حادا في حركة البيع والشراء بسبب عزوف المواطنين عن شراء الذهب في ظل استمرار الأسعار العالمية في الارتفاع.

 

وأضاف لـ"مصر العربية" أن تزايد الأسعار العالمية وراءه عملية الاكتناز من جانب مضاربي البورصة العالمية خاصة بعد تخلصهم من الودائع داخل البنوك في ظل نظرة مجلس الفيدالي بتثبيت سعر الفائدة ومع تصريحات المتتالية بعدم النية في رفع أسعار الفائدة في الفترة الحالية.

 

وأكد أن تجار الذهب والمحال التجارية ينتظرون بفارغ الصبر دخول موسم عيد الأم الذي يعتبرونه من المواسم المهمة في العام بسبب هدايا عيد الأم التى تخرج السوق من حالة الركود الموجودة بها في ظل تراجع القوى الشرائية لدى المواطنين مع ارتفاع الأسعار.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان