رئيس التحرير: عادل صبري 08:03 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

مستثمرو جنوب سيناء: 17% نسب الإشغالات الفندقية بشرم الشيخ

مستثمرو جنوب سيناء: 17% نسب الإشغالات الفندقية بشرم الشيخ

اقتصاد

د. عاطف عبد اللطيف.. عضو جمعيتي مستثمري جنوب سيناء ومرسى علم

مستثمرو جنوب سيناء: 17% نسب الإشغالات الفندقية بشرم الشيخ

احمد بشـارة 18 مارس 2016 13:39

قال الدكتور عاطف عبد اللطيف عضو جمعيتي مستثمري جنوب سيناء ومرسى علم إن قطاع السياحة مكبل بالعديد من القيود والمشاكل التي تحاصره من كل اتجاه.


وأوضح الدكتور عاطف عبد اللطيف انه من وجهة نظره الشخصية يرى أن عودة السياحة الروسية لمصر مرتبط بعودة السياح البريطانيين. ويرى أن هذا الارتباط سياسي في الأصل لأن الرئيس الروسي لو قرر عودة السياح الروس لزيارة مصر قبل عودة السياحة البريطانية وحدث أي مكروه لسائح روسي في مصر سيقوم الشعب الروسي بهجمة شرسة ضد بوتين وحكومته بسبب قرار عودة السياحة الروسية لمصر في حين استمرار توقف البريطانيين عن زيارة مصر لحين تطبيق اشتراطات أمان أكبر للسياح في مصر.

وأكد عاطف أنه لهذه الأسباب لابد من الإسراع في تحسين وتطوير الاجراءات الامنية في مطاراتنا والانتهاء في أسرع وقت من تقرير شركة مراجعة تأمين مطاراتنا وتنفيذ توصياتها وأيضا تنفيذ ما انتهت اليها اللجان الأجنبية التي زارت مطاراتنا من ألمانيا وروسيا وإيطاليا مؤخرا حتى تعود السياحة لمصر حيث أن تأخرنا في تنفيذ الاصلاحات والتوصيات المطلوبة يعرض القطاع لخسائر بالملايين يوميا وقد يترتب على ذلك ضياع القطاع كاملاً.

وأضاف أنه مع تراجع قيمة الروبل الروسي وانخفاض أسعار البترول سيكونا من من ضمن عوامل تأخر عودة السياح الروس لمصر كنوع من ترشيد النفقات وتوفير العملة الصعبة.

وأشار عاطف إلى أنه فيما يتعلق بقرارات البنك المركزي الخاصة بدعم السياحة فإننا نحتاج إلي بيان رسمي من البنك موضح به كل التفاصيل حتى يتسنى للبنوك تنفيذ بنود هذا البيان بسرعة ووضوح وكذلك توضيح الإجراءات التي سيتخذها البنك المركزي لدعم قطاع السياحة ومساندته .

واقترح عاطف أن يشمل البيان طريقة سداد القرض وكيفية الجدولة وعدم دخول المستثمرين في قوائم البنك السلبية بسبب تأجيل السداد وحساب الفائدة وتفعيل اللجنة التي أعلن عنها طارق عامر لحل مشاكل السياحة داخل البنك المركزي وأقرار الصندوق الذي تم الاعلان عنه بقيمة 4 مليارات جنيه لدعم وهيكلة واعادة إحلال وتجديد القطاع السياحي بأكمله والحفاظ على العمالة المدربة بالقطاع.

وأشار إلي أن البعض يتساءل هل سيتم حساب الفوائد مع أصل القرض آخر الثلاث سنوات المهلة المقررة أم ستحسب الفوائد كل عام على حدى وهل ستظل قيمة الفائدة مرتفعة كما هي من 12 إلي 14%.

وشدد عاطف على ضرورة تخفيض سعر الفائدة على القروض السياحية  حيث إنه تم احتساب فوائد هذه القروض وقت أن كانت السياحة بكامل قوتها ولم تحاصر بهذا الكم من المشاكل التي أدت الي توقف النشاط لذلك يجب إعادة النظر في سعر الفائدة على قطاع السياحة خاصة أن نسب الإشغالات الفندقية حاليا متدنية جدا.

وأشار عاطف الي أن نسب الإشغالات الفندقية في شرم الشيخ تتراوح ما بين 12% الي 17% وفي دهب من 5.28% الي 19.92% وفي نويبع من 1% إلي 2.43% وفي طابا ما بين 1.56% الي 2.7% ومرسي علم من 10% إلي 20%.

ودعا عاطف إلى ضرورة حل مشكلة دخول المستثمرين السياحيين ضمن القوائم السلبية للبنك المركزي قبل إعلان قرارات محافظ  البنك المركزي الأخيرة لدعم السياحة الناتجة عن قيام أصحاب المنشآت الفندقية بجدولة القروض فأسفرت عن إيقاف كل التعاملات مع البنوك وقف حتى الفيزا الخاصة بالعملاء اللذين يعتمدون عليها في سفرهم بسبب الجدولة  التي قاموا بها ويجب حل هذه المشكلة.

وذكر عاطف أن دخول العميل ضمن القوائم السلبية في البنك المركزي يعني امتناع جميع البنوك من التعامل معه ورفض إدارات الائتمان بالبنوك منحه أية قروض.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان