رئيس التحرير: عادل صبري 04:57 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"صناع الطوب": استجبنا لتحسين البيئة فرفعوا علينا سعر الغاز

صناع الطوب: استجبنا لتحسين البيئة فرفعوا علينا سعر الغاز

اقتصاد

جانب من اجتماع جمعية صناع الطوب بمحافظة الجيزة

يطلبون مساواتهم بمصانع الحديد في دعم الطاقة..

"صناع الطوب": استجبنا لتحسين البيئة فرفعوا علينا سعر الغاز

أحمد بشـارة 17 مارس 2016 15:40

يشكو مالكو مصانع إنتاج الطوب بمنطقة «عرب أبو ساعد» بضاحية «الصف» جنوب محافظة الجيزة من أثر الدولار على أسعار الغاز، ما تسبب في دفع مصانع للإغلاق، وعمل البقية منها بنصف طاقتها لتوفير أجور العمال، متسائلين إن كان خطؤهم أن يحولوا مصانعهم للغاز إنقاذا للبيئة، ومطالبين بتسويتهم بمصانع الحديد في دعم الغاز.


وعقد أصحاب مصانع الطوب، البالغ عددها نحو ألف مصنع بمنطقة «عرب أبو ساعد» اجتماعا حاشدا، اليوم الخميس، في مقر جمعية صناع الطوب، لبحث المشاكل التي تعصف بالمصانع بعد ارتفاع سعر الغاز بسبب رفع سعر الدولار، حضره الحاج صلاح أبو غريب رئيس الجمعية والمهندس على سينجر نائب رئيس الجمعية، وأكثر من 500 من أصحاب المصانع.

وقال الحاج فريد الخبيري أحد أصحاب المصانع، إن ارتفاع سعر الدولار أدى لارتفاع سعر الغاز على أصحاب مصانع الطوب، ما أدى لعدم قدرة مصانعهم على منافسة المصانع التي تعمل بالمازوت. وتساءل الخبيري: هل جزاؤنا أننا لجأنا للعمل بالغاز الطبيعى لحماية البيئة؟

وأكد الخبيري أن ارتفاع الغاز تسبب لأصحاب مصانع الطوب في خسائر كبيرة، ما دفعهم للتفكير في تصفية هذه المصانع، تمهيدا لإغلاقها، وتسريح عشرات الآلاف العاملين بها.

فيما قال الحاج صلاح أبو غريب، رئيس الجمعية، إنهم سيعقدون اجتماعا آخر في الأسبوع المقبل، وذلك لمناقشة آخر المستجدات، ودراسة قرار تصفية المصانع التي تعمل بالغاز، مؤكدا أن أكثر من 100 مصنعا توقفوا تماما منذ أسبوعين، وأن البقية تعمل بأقل من نصف طاقتها لتوفير رواتب العمال.

وطالب أصحاب المصانع، وزيري البترول والصناعة بتخفيض أسعار الغاز الذي يصل لمصانعهم، أسوة بقرار دعم مصانع الحديد، لافتين إلى أن مصانع الطوب بـ«عرب أبو ساعد» هي قلعة صناعة الطوب والمعمار في مصر.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان