رئيس التحرير: عادل صبري 06:43 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أسباب تمويل "الطاقة المتجددة" من «جيب» المواطن

أسباب تمويل الطاقة المتجددة من «جيب» المواطن

اقتصاد

الحكومة المصرية تلجأ لجيوب المواطنين لتمويل مشروعات الطاقة المتجددة

أسباب تمويل "الطاقة المتجددة" من «جيب» المواطن

محمد الخولي 16 مارس 2016 16:47

يواجه سوق الطاقة الجديدة والمتجددة عدد من المشكلات، أهمها إيجاد سبل مناسبة للتمويل، في ظل رغبة الدولة توسيع الإعتماد على تلك الطرق الغير تقليدية في توليد الكهرباء.


قال محمود ماهر العضو المنتدب لشركة كايرو سولار، إن سوق الطاقة المتجددة مازال ينقصه قنوات تمويلية أكبر من الموجودة حاليًا بحد أدنى ثلاث أضعاف، مضيفًا إن البنوك مازالت تعزف عن تمويل مشروعات الطاقة المتجددة.

ماهر أوضح لـ"مصر العربية"، أن البنوك العاملة في السوق المصرية لا يمكن أن تبدأ في تمويل مشروعات خاصة بالطاقة المتجددة دون وجود لائحة تنفيذية تفسر قانون الكهرباء الجديد حتى الآن.

يأتي هذا بالرغم من وعود سابقة لوزير الكهرباء الدكتور محمد شاكر، الذي أكد أكثر من مرة أن اللائحة التنفيذية لقانون الكهرباء الجديد تم الانتهاء منها، وستصدر خلال فترة وجيزة،، إلا أن هذا لا يحدث أبدًا.

وبحسب ماهر فإن اللائحة التنفيذية لقانون الكهرباء الجديد ضرورية، لإنها تنص على آليات مشاركة القطاع الخاص في سوق الكهرباء، للعمل على رفع كفاءة الأداء ومستوى الخدمة المقدمة من الشركات العاملة.

ماهر عزيز خبير أسواق الطاقة أضاف أن مشروعات الطاقة المتجددة تواجه فجوة تمويلية كبيرة في السوق المصرية، مؤكدًا أن الحكومة هي السبب الرئيسي في تلك الفجوة.

عزيز أشار إلى أن مصادر التمويل تنتظر انتظام السوق واللائحة التنفيذية لقانون الكهرباء التي توضح تعريفة التعامل في سوق الطاقة المتجددة.

وأضاف عزيز أن السوق ينتظر استثمارات كبيرة جدًا تصل 8 مليارات دولار خلال عامين، لتدشين مشروعات بقدرة 4300 ميجاوات من خلال أكثر من 100 شركة عالمية ومحلية وعربية.

الخبير في الطاقة الشمسية وائل النشار قال إن هناك مشكلات أخرى تواجه تمويل مشروعات الطاقة المتجددة، أهمها عدم وجود دراسات جدوى حقيقية، على مستوى التمويل الصغير والمتناهي الصغر.

النشار أضاف أن الاستثمار في الطاقة المتجددة من خلال مشروعات صغيرة ومتوسطة هو الأفضل لسوق الطاقة، وهو الذي سيحقق عائد أكبر في المستقبل. 

الكهرباء" target="_blank">وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تسعى لتنفيذ مشروعات طاقة شمسية بنحو 2000 ميجاوات، وطاقة رياح بقدرة 2000 ميجاوات، ضمن مخطط الوزارة للتوسع في الطاقة المتجددة.

هذا بالإضافة إلى فتح الباب للقطاع الخاص، حيث أعلنت الحكومة تعريفة بيع الطاقة المتجددة وآليات مشاركة القطاع الخاص، إذ لا تتعدى نسبة مشاركة الطاقة المتجددة في توليد الكهرباء 1% من إجمالي الطاقة المنتجة فى حين وصلت الطاقة المائية إلى 9%.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان