رئيس التحرير: عادل صبري 06:21 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

رجال أعمال: مناخ الاستثمار ضيع استثمارات «مؤتمر شرم»

رجال أعمال: مناخ الاستثمار ضيع استثمارات «مؤتمر شرم»

اقتصاد

الرئيس خلال المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ (أرشيفية)

المتحقق من الاستثمارات الاجنبية 10.5% مما أعلنه «محلب»..

رجال أعمال: مناخ الاستثمار ضيع استثمارات «مؤتمر شرم»

أحمد بشارة 15 مارس 2016 17:00

عام مر على المؤتمر الاقتصادي الذي عقدته مصر في عاصمة السحر مدينة «شرم الشيخ»، في مارس 2015، ولم يؤت ثماره. تضاربت التصريحات آنذاك حول ما خرج به هذا المؤتمر من استثمارات، إلا أن الرقم الأخير كان تصريح رئيس الوزراء السابق المهندس إبراهيم محلب، حيث أعلن في أعقاب المؤتمر أن مصر حصدت اتفاقات ومذكرات تفاهم بلغت قيمتها 60 مليار جنيه.


وبعد هذا العام صرح أشرف سالمان، وزير الاستثمار، أن حجم الاستثمارات الاجنبية التي تدفقت إلى مصر خلال عام 2015 بلغ 6.4 مليار دولار، أي ما يوازي 10.5% من إجمالي ما أعلن عنه رئيس الوزراء السابق.

وقال الدكتور هشام إبراهيم، أستاذ البنوك والتمويل في جامعة القاهرة، إن 4.4 مليارات دولار من المليارات الستة تدفقوا كاستثمارات في قطاع البترول، و2.4 مليارا وزعت على القطاعات الاقتصادية الأخرى.

وأضاف لـ«مصر العربية» أن الحكومة فشلت في تحقيق المستهدف والمرجو من المؤتمر؛ بسبب عدم اكتمال النظام التشريعي المتمثل في قانون الاستثمار، والذي يلقى اعتراضا من المستثمرين المحليين والاجانب، لافتا إلى أن القانون السابق كان أفضل من القانون الحالي. كما أشار لقانون العمل واعتراض العمال ورجال الأعمال عليه، ما يخلق بيئة استثمار غير مناسبة، إضافة لتأخر تفعيل «نظام الشباك الواحد»، فضلا عن سعر الجنيه الذي أثر على المناخ الاستثماري.

وطالب "إبراهيم" بضرورة إعادة هيكلة مؤسسات الدولة، وإصدار القوانين بشكل يرضي جميع الأطراف، لخلق نوع من الثقة بينهم وبين الدولة، ما يمهد برأيه الطريق للعمل.

لم تكن هذه الأسباب فقط هي ما أثر بالسلب على تحقيق المستهدف الاستثماري من جراء المؤتمر. فقد كان لغياب الشفافية، وتجاهل رجال الأعمال، دور تسبب في عدم إتيان المؤتمر لثماره، بحسب علاء السقطي، رئيس جمعية مستثمري المشروعات الصغيرة والمتوسطة

وأرجع "السقطي" في تصريح لـ«مصر العربية» أسباب عدم نجاح المؤتمر لغياب اللائحة التنفيذية للقوانين التي صدرت، بالإضافة لعدم توافر المعلومات، وضعف وعدم وضوح نتائج السياسة الاقتصادية للدولة.

وعن المجمعات الصناعية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، أشار رئيس جمعية مستثمري المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى أنه تم بناء وترفيق 320 وحدة في دمياط، ولم يتم تسليمهم حتى الآن، ولم يحدد القطاعات التي ستعمل بها.

ويقول أسامة جنيدي، رئيس لجنة الطاقة بجمعية رجال الأعمال، إنه رغم اهتمام الحكومة بملف الطاقة وجديتهم الشديدة لتطوير هذا الملف، إلا أن هناك مجموعة من التشريعات التي يجب أن تستكمل، مثل تشريعات توليد الطاقة بالغاز، والطاقة المستخرجة من المخلفات.

ونفى جنيدي، في تصريح لـ«مصر العربية»، أن يكون لديه علم بخريطة ما أنجز من ملف استثمارات المؤتمر.

ويضيف مجد الدين المنزلاوي، رئيس لجنة الطاقة بجميعة رجال الأعمال المصريين، أن ملف الطاقة من أكبر الملفات التي تهتم بها الدولة، حيث إنه في غضون عاما سيكون بمقدور شبكة كهرباء مصر إنتاج 2500 ميجاوات جديدة، سواء بالسولار أو بالرياح.

وتابع "منزلاوي" في تصريح لـ"مصر العربية" أن الدولة تتحرك الآن من أجل مشرعات مع الصين لإنتاج الطاقة بنظام الهايدرو.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان