رئيس التحرير: عادل صبري 02:42 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"المركزي" يجتمع الخميس لمناقشة الفائدة.. وتوقعات برفعها

المركزي يجتمع الخميس لمناقشة الفائدة.. وتوقعات برفعها

اقتصاد

البنك المركزي المصري

"المركزي" يجتمع الخميس لمناقشة الفائدة.. وتوقعات برفعها

وكالات 15 مارس 2016 13:17

تعقد لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي، الخميس القادم، اجتماعها الثاني خلال العام الجاري، برئاسة المحافظ طارق عامر، لمناقشة الأوضاع المالية والاقتصادية لمصر، تمهيدًا لإصدار قرار برفع نسبة الفائدة من عدمها.

 

وتوقع خبراء مصرفيون أن يتخذ البنك المركزي، قراراً برفع سعر الفائدة في إطار "مواجهة موجة التضخم المرتقبة"، بعد خفض قيمة الجنيه أمام الدولار أمس بنحو 15% .


وخفض المركزي المصري أمس سعر الصرف الرسمي للجنيه مقابل الدولار، ليتراجع سعر العملة المحلية بنحو 1.12 جنيه عن المستوى الذي استقرت عنده منذ نوفمبر 2015.


وصعدت أسعار الدولار الرسمية بالبنوك اعتباراً من يوم أمس، من مستوى 7.83 جنيه للشراء و7.8301 جنيه للبيع، إلى 8.90 جنيه للشراء و8.95 جنيه للبيع.


وقررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري، في اجتماعها الأخير نهاية يناير 2016، تثبيت أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض عند 9.25%، و10.25%، على التوالي.

وقررت تثبيت سعر الائتمان والخصم عند 9.75%، وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند 9.75%.

وقال الخبير المصرفي المصري أحمد الخولي للأناضول، "سيتم رفع الفائدة على الجنيه، في إطار رفع أسعار الفائدة على شهادات الدولار" بهدف تهدئة التضخم (ارتفاع الأسعار) بالأسواق، وسحب السيولة من أيدي المستهلكين.

والخميس الماضي، أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بمصر (حكومي) ارتفاع معدل التضخم الشهري لأسعار المستهلكين في إجمالي البلاد 1.1 % في فبراير الماضي مقارنة بالشهر السابق عليه.


وتوقع الخبير المصرفي أحمد آدم، أن يلجأ المركزي المصري إلى "رفع الفائدة على الجنيه، معتبرًا ذلك ضرورة، لأن بنوك القطاع العام تطرح شهادات بفائدة 15% شريطة التنازل عن الدولار".


وأعلنت البنوك الحكومية (الأهلي ومصر والقاهرة) أمس الاثنين، طرح شهادة جديدة بالجنيه المصري بعائد 15%، مدتها 3 سنوات، مشروطة بتنازل العميل عن الدولار لشرائها، وأنها متاحة للجمهور لمدة شهرين فقط.
 

من ناحية أخرى، توقع المحلل المصرفي أحمد سليم، أن يبقي المركزي على سعر الفائدة لفترة، واصفا "رفع الفائدة بالخاطئ"، نتيجة للتبعات المحتملة.



اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان