رئيس التحرير: عادل صبري 10:27 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عطاء دولاري استثنائي للمركزي.. ومصرفيان: ضربة جديدة للسوق السوداء

عطاء دولاري استثنائي للمركزي.. ومصرفيان: ضربة جديدة للسوق السوداء

اقتصاد

عطاء دولاري ثان اليوم..

عطاء دولاري استثنائي للمركزي.. ومصرفيان: ضربة جديدة للسوق السوداء

محمد علي 15 مارس 2016 11:06

أعلن البنك المركزى المصرى اليوم الثلاثاء، عن ضخ 200 مليون دولار فى عطاء استثنائى، بسعر 8.85 جنيه للبنوك، بديلًا عن العطاء الدولارى الدورى الذى كان مقررًا اليوم بنحو 40 مليون دولار للبنوك العاملة فى السوق المحلية، فيما اعتبرها خبيران مصرفيان خطوة فى طريق السيطرة على سعر الصرف، وضربة جديدة للسوق السوداء.


يأتى هذا العطاء بعد يوم واحد من العطاء الاستثنائي الذي طرحه أمس الاثنين بمبلغ 200 مليون دولار، الذي باع فيه 198.1 مليون دولار للبنوك، لتغطية واردات سلع استراتيجية أساسية بسعر 8.85 جنيه للبنوك، مقابل 7.73 جنيه في العطاءات الدورية السابقة.

وقال الخبير الاقتصادي الدكتور محمد دويدار، أن عطاء المركزي الاستثنائي اليوم، وعطائه أمس يأتى فى إطار الضربات التى يوجهها للسوق الموازية، وشركات الصرافة.

وأضاف فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن تلك العطاءات الاستثنائية، توفر العملة الأجنبية للشركات المستوردة للسلع، وتقلل من لجوأ تلك الشركات إلى السوق الموازية.

واتفق معه، جمال محرم الخبير المصرفى ورئيس غرفة التجارة الأمريكية السابق، مؤكدا أن تلك العطاءات الاستئنايية التى تطرحها المركزي تأتى فى إطار الخطوات التصحيحية، للسيطرة على سعر الصرف.

وتوقع محرم فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن يستمر المركزي فى خطواته التصحيحية، لتحقيق مزيد من الاستقرار فى سوق العملات الأجنبية، ما يعود بالنفع على مناخ الاستثمار فى مصر.

كان البنك المركزى المصرى خفض سعر صرف الجنيه أمام الدولار 112 قرشًا دفعة واحدة، أمس، ليصبح سعر العملة الأمريكية لأول مرة 895 قرشًا.

وعن أسباب القرار، قال البنك المركزي في بيان له، إنه قرر انتهاج سياسة أكثر مرونة فيما يتعلق بسعر الصرف، والتي من شأنها علاج التشوهات في منظومة أسعار الصرف، واستعادة تداول النقد الأجنبي داخل الجهاز المصرفي بصوره منتظمة ومستدامة تعكس آليات العرض والطلب، وبالتالي توفير النقد من أجل التنمية ووضع مصر في مصاف الدول التي تتمتع بأسواق صرف عالية الكفاءة والشفافية، ما يعمل على تعميق السيولة، ويعزز أيضا من قدرتناعلى جذب الاستثمار.

وتوقع البنك المركزي، وفق البيان، أن تؤدي تلك السياسة إلي مستويات لأسعار الصرف تعكس القوة والقيمة الحقيقية للعملة المحلية في غضون فترة وجيزة.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان